محافظ نينوى: داعش يحتضر والبغدادي هرب إلى الرقة

أكد محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان، في مؤتمر صحافي الأحد في إربيل، أن داعش”يحتضر في الموصل” بسبب الضربات القاسية التي أصابته وبعد فرار قياداته إلى سوريا.

 وأوضح السلطان أن نهاية التنظيم أزفت واقتربت، وأن القوات العراقية تتقدم بوتيرة سريعة في معارك الموصل، وفق ما نقلت وكالة الأبناء الإسبانية، لاستعادة مدينة الموصل في وقت قريب.    وأضاف المسؤول العراقي أن من أسباب انكفاء داعش السريع، فرار كبار قادة التنظيم من المدينة، وعلى رأسهم أبو بكر البغدادي الذي نجح في الفرار إلى الرقة، آخر المعاقل التي بقيت للتنظيم، في سوريا، بعد أيام قليلة من إصدار خطبة دعا فيها أنصاره إلى الصمود وتفضيل الموت في القتال على الفرار.وقال السلطان إن كبار قادة التنظيم، خاصة العسكريين الأجانب، لم يتأخروا في الفرار إلى سوريا بعد اشتداد الحملة العسكرية، بحثاً عن الوصول إلى مدينة الرقة.    .


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد محافظ نينوى نوفل حمادي السلطان، في مؤتمر صحافي الأحد في إربيل، أن داعش”يحتضر في الموصل” بسبب الضربات القاسية التي أصابته وبعد فرار قياداته إلى سوريا.

 وأوضح السلطان أن نهاية التنظيم أزفت واقتربت، وأن القوات العراقية تتقدم بوتيرة سريعة في معارك الموصل، وفق ما نقلت وكالة الأبناء الإسبانية، لاستعادة مدينة الموصل في وقت قريب.
  
وأضاف المسؤول العراقي أن من أسباب انكفاء داعش السريع، فرار كبار قادة التنظيم من المدينة، وعلى رأسهم أبو بكر البغدادي الذي نجح في الفرار إلى الرقة، آخر المعاقل التي بقيت للتنظيم، في سوريا، بعد أيام قليلة من إصدار خطبة دعا فيها أنصاره إلى الصمود وتفضيل الموت في القتال على الفرار.

وقال السلطان إن كبار قادة التنظيم، خاصة العسكريين الأجانب، لم يتأخروا في الفرار إلى سوريا بعد اشتداد الحملة العسكرية، بحثاً عن الوصول إلى مدينة الرقة. 

   .

رابط المصدر: محافظ نينوى: داعش يحتضر والبغدادي هرب إلى الرقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً