عهود الرومي تطلق مؤشر سعادة المتعاملين بمراكز السعادة في الحكومة الاتحادية

 أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء أن حكومة دولة الإمارات تضع سعادة المتعاملين أولوية استراتيجية في عملها تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتوفير الظروف كافة وتهيئة

البيئة التي تمكن الناس من تحقيق سعادتهم وتنفيذا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بأن “وظيفة الحكومة هي تحقيق السعادة للمجتمع”. جاء ذلك لدى إطلاق معاليها مؤشر السعادة في مركز سعادة المتعاملين التابع للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في إمارة عجمان في تطبيق هو الأول من نوعه للمؤشر الذي تعتزم الحكومة تطبيقه على مراكز سعادة المتعاملين في الجهات الاتحادية كافة بحضور سعادة محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وحصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وعدد من المسؤولين وموظفي مركز سعادة المتعاملين في الهيئة. وقالت الرومي إن المؤشر يشكل خطوة مهمة في جهود الحكومة لقياس مستوى سعادة المتعاملين عن الخدمات التي يتلقونها عبر رسم خريطة واضحة لاحتياجات وتطلعات المتعامل في رحلة حصوله على الخدمة بما يضمن تحقيق أفضل النتائج والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة. وأضافت إن إطلاق مؤشر السعادة يندرج في إطار جهود تنفيذ محاور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية خصوصا محور قياس السعادة الذي يتضمن ابتكار أدوات وآليات وتصميم مؤشرات لقياس سعادة الناس والمتعاملين ما يوفر للحكومة البيانات والإحصاءات الضرورية لتطوير خدماتها بما يحقق الهدف الذي تسعى له الحكومة وهو تحقيق سعادة المتعاملين. ويهدف مؤشر السعادة وهو مقياس ذكي يرصد تقييم المتعاملين لرحلة حصولهم على الخدمة إلى توفير نتائج مباشرة عن أداء مراكز سعادة المتعاملين ومتابعة مستويات سعادة المتعاملين ما يشكل مساهمة مهمة في تحديد جوانب التحسين ويدعم جهود تطوير الخدمات بشكل استباقي إلى جانب تعزيز شعور المتعاملين بأهمية مشاركتهم الإيجابية في تقييم مستوى سعادتهم من تجربة الحصول على الخدمة. من جهته أكد معالي سهيل محمد بن فرج المزروعي وزير الطاقة أن دولة الإمارات العربية المتحدة استحدثت نهجا جديدا لطبيعة العلاقة مع متعاملي الحكومة ألا وهو إسعاد المتعامل وليس مجرد إرضائه. وقال المزروعي :” إننا نفخر برؤية قيادتنا الرشيدة بما تحمله من مبادرات نوعية ومبتكرة تهدف أولا وأخيرا إلى بث روح الإيجابية والسعادة ورسم البسمة على وجوه كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة ومن بين هذه المبادرات إطلاق مؤشر السعادة وتطبيقه للمرة الأولى في الحكومة الاتحادية من مكتب إسعاد المتعاملين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في إمارة عجمان. وأضاف إن كل موظف حكومي وفريق العمل يفخرون بأنهم جزء من هذا النجاح وسبب لتحقيق توجهات ورؤية القيادة الرشيدة لإنجاح المبادرات والانجازات وتحسين مستويات الخدمة والارتقاء بالأداء المؤسسي. وفي السياق ذاته قالت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل إن إطلاق مؤشر السعادة يؤكد حرص برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة على إسعاد المتعاملين من خلال توفير نظام ذكي يرصد مستوى سعادتهم بدقة يمكنهم استخدامه بشكل فوري وبسيط.. وأوضحت بوحميد أن مؤشر السعادة يعتمد طريقة مبتكرة في القياس الدقيق لمستوى سعادة المتعامل على أساس استطلاع الآراء اليومي والحصول على نتائج القياس فورا بما يعطي الحكومة ميزة تفاعلية وقيمة مضافة تمكنها من التأقلم مع توجهات ونتائج قياس سعادة المتعاملين وتسريع عمليات تطوير الخدمات بناء على تحليل علمي دقيق. وبإمكان المتعامل أن يقيم تجربته برسم ابتسامة على وجه تعبيري فارغ “إيموشين” عبر شاشة لوحة مؤشر السعادة الذكية ويتم احتساب نسبة سعادته بناء على حجم الابتسامة المرسومة على الوجه وتثبت النتيجة في قاعدة بيانات تحلل المعطيات فوريا وتحفظ النتائج لاستخدامها لاحقا في دراسات وخطط الحكومة لتطوير الخدمات. ويعمل برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية على تمكين الجهات من تطبيق أفضل الممارسات إذ يتيح مؤشر السعادة للمتعاملين التعبير بشكل فعال عن مدى سعادتهم بالخدمة وسيتم توفير مؤشر السعادة في المرحلة المقبلة عبر جميع قنوات تقديم الخدمات التي تشمل مراكز سعادة المتعاملين ومراكز الاتصال والمواقع الالكترونية والتطبيقات الذكية الخاصة بالهواتف المحمولة والقنوات الرسمية لجميع الجهات الاتحادية على منصات التواصل الاجتماعي. جدير بالذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” أطلق في مارس 2011 برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بهدف رفع كفاءة الخدمات الحكومية إلى مستوى 7 نجوم وذلك بالتركيز على إسعاد المتعامل وتعزيز الكفاءة الحكومية. تجدر الإشارة إلى أن مركز إسعاد المتعاملين التابع للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء حاصل على أربع نجوم في نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات ويبلغ عدد الخدمات التي يقدمها للمتعاملين 17 خدمة شاملة ومتنوعة ينجزها موظفو إسعاد المتعاملين عبر 32 مكتبا لتلقي المعاملات فيما يبلغ العدد التقريبي للمتعاملين مع مركز الهيئة يوميا نحو 1450 متعاملا.


الخبر بالتفاصيل والصور


 أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء أن حكومة دولة الإمارات تضع سعادة المتعاملين أولوية استراتيجية في عملها تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتوفير الظروف كافة وتهيئة البيئة التي تمكن الناس من تحقيق سعادتهم وتنفيذا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بأن “وظيفة الحكومة هي تحقيق السعادة للمجتمع”.

جاء ذلك لدى إطلاق معاليها مؤشر السعادة في مركز سعادة المتعاملين التابع للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في إمارة عجمان في تطبيق هو الأول من نوعه للمؤشر الذي تعتزم الحكومة تطبيقه على مراكز سعادة المتعاملين في الجهات الاتحادية كافة بحضور سعادة محمد محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وحصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وعدد من المسؤولين وموظفي مركز سعادة المتعاملين في الهيئة.

وقالت الرومي إن المؤشر يشكل خطوة مهمة في جهود الحكومة لقياس مستوى سعادة المتعاملين عن الخدمات التي يتلقونها عبر رسم خريطة واضحة لاحتياجات وتطلعات المتعامل في رحلة حصوله على الخدمة بما يضمن تحقيق أفضل النتائج والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة.

وأضافت إن إطلاق مؤشر السعادة يندرج في إطار جهود تنفيذ محاور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية خصوصا محور قياس السعادة الذي يتضمن ابتكار أدوات وآليات وتصميم مؤشرات لقياس سعادة الناس والمتعاملين ما يوفر للحكومة البيانات والإحصاءات الضرورية لتطوير خدماتها بما يحقق الهدف الذي تسعى له الحكومة وهو تحقيق سعادة المتعاملين.

ويهدف مؤشر السعادة وهو مقياس ذكي يرصد تقييم المتعاملين لرحلة حصولهم على الخدمة إلى توفير نتائج مباشرة عن أداء مراكز سعادة المتعاملين ومتابعة مستويات سعادة المتعاملين ما يشكل مساهمة مهمة في تحديد جوانب التحسين ويدعم جهود تطوير الخدمات بشكل استباقي إلى جانب تعزيز شعور المتعاملين بأهمية مشاركتهم الإيجابية في تقييم مستوى سعادتهم من تجربة الحصول على الخدمة.

من جهته أكد معالي سهيل محمد بن فرج المزروعي وزير الطاقة أن دولة الإمارات العربية المتحدة استحدثت نهجا جديدا لطبيعة العلاقة مع متعاملي الحكومة ألا وهو إسعاد المتعامل وليس مجرد إرضائه.

وقال المزروعي :” إننا نفخر برؤية قيادتنا الرشيدة بما تحمله من مبادرات نوعية ومبتكرة تهدف أولا وأخيرا إلى بث روح الإيجابية والسعادة ورسم البسمة على وجوه كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة ومن بين هذه المبادرات إطلاق مؤشر السعادة وتطبيقه للمرة الأولى في الحكومة الاتحادية من مكتب إسعاد المتعاملين في الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في إمارة عجمان.

وأضاف إن كل موظف حكومي وفريق العمل يفخرون بأنهم جزء من هذا النجاح وسبب لتحقيق توجهات ورؤية القيادة الرشيدة لإنجاح المبادرات والانجازات وتحسين مستويات الخدمة والارتقاء بالأداء المؤسسي.

وفي السياق ذاته قالت حصة عيسى بوحميد مساعد المدير العام للخدمات الحكومية والريادة في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل إن إطلاق مؤشر السعادة يؤكد حرص برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة على إسعاد المتعاملين من خلال توفير نظام ذكي يرصد مستوى سعادتهم بدقة يمكنهم استخدامه بشكل فوري وبسيط..

وأوضحت بوحميد أن مؤشر السعادة يعتمد طريقة مبتكرة في القياس الدقيق لمستوى سعادة المتعامل على أساس استطلاع الآراء اليومي والحصول على نتائج القياس فورا بما يعطي الحكومة ميزة تفاعلية وقيمة مضافة تمكنها من التأقلم مع توجهات ونتائج قياس سعادة المتعاملين وتسريع عمليات تطوير الخدمات بناء على تحليل علمي دقيق.

وبإمكان المتعامل أن يقيم تجربته برسم ابتسامة على وجه تعبيري فارغ “إيموشين” عبر شاشة لوحة مؤشر السعادة الذكية ويتم احتساب نسبة سعادته بناء على حجم الابتسامة المرسومة على الوجه وتثبت النتيجة في قاعدة بيانات تحلل المعطيات فوريا وتحفظ النتائج لاستخدامها لاحقا في دراسات وخطط الحكومة لتطوير الخدمات.

ويعمل برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية على تمكين الجهات من تطبيق أفضل الممارسات إذ يتيح مؤشر السعادة للمتعاملين التعبير بشكل فعال عن مدى سعادتهم بالخدمة وسيتم توفير مؤشر السعادة في المرحلة المقبلة عبر جميع قنوات تقديم الخدمات التي تشمل مراكز سعادة المتعاملين ومراكز الاتصال والمواقع الالكترونية والتطبيقات الذكية الخاصة بالهواتف المحمولة والقنوات الرسمية لجميع الجهات الاتحادية على منصات التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” أطلق في مارس 2011 برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بهدف رفع كفاءة الخدمات الحكومية إلى مستوى 7 نجوم وذلك بالتركيز على إسعاد المتعامل وتعزيز الكفاءة الحكومية.

تجدر الإشارة إلى أن مركز إسعاد المتعاملين التابع للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء حاصل على أربع نجوم في نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات ويبلغ عدد الخدمات التي يقدمها للمتعاملين 17 خدمة شاملة ومتنوعة ينجزها موظفو إسعاد المتعاملين عبر 32 مكتبا لتلقي المعاملات فيما يبلغ العدد التقريبي للمتعاملين مع مركز الهيئة يوميا نحو 1450 متعاملا.

رابط المصدر: عهود الرومي تطلق مؤشر سعادة المتعاملين بمراكز السعادة في الحكومة الاتحادية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً