ألمانيا تشيد بجهود السعودية في تحقيق الاستقرار في المنطقة

نوه وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية ستيفان شتينلين بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتعزيز الأمن والسلام الدوليين

وتحقيق الاستقرار، مؤكداً ما تمثله المملكة من ثقل ومكانة على الساحتين الدولية والإقليمية لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، ومشيداً بمتانة وقوة العلاقات التي تجمع بلاده بالمملكة في شتى المجالات وما تشهده من تطور وتقدم. جاء ذلك خلال استقبال الوزير في مقر وزارة الخارجية في برلين أمس الجمعة لوفد مجلس الشورى السعودي برئاسة عضو المجلس خالد بن عبدالله السبتي.وأكـد شتينلين أن المملكة وألمانيا بلدان مهمان ليس على الخارطة السياسية فحسب بل على الخارطة الاقتصادية، بوصفهما عضوين مهمين وفاعلين في مجموعة العشرين، مبدياً سعادته بالزيارة التي قام بها للمملكة مؤخراً وما لمسه من تقدم كبير في العديد من المجالات.من جهته أشار رئيس وفد مجلس الشورى إلى أن زيارة وفد المجلس تأتي تعبيراً صادقاً لما تمثله ألمانيا من أهمية لدى المملكة كما أنها تأتي في سياق الحرص على تعزيز وتنمية العلاقات السعودية الألمانية.ونوّه منوهاً بأهمية البلدين على الساحة الدولية، ومعرباً عن أمله في مد المزيد من جسور التواصل والتعاون في شتى المجالات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين والشعبين السعودي والألماني، خاصة في الوقت الذي تشهد فيه المملكة مرحلة تنموية مهمة تتمثل في رؤية المملكة 2030 وخطة التحول الوطني 2020.وتطرق السبتي خلال الاستقبال إلى موقف المملكة من الوضع في اليمن، مشيراً إلى أن المملكة أسهمت مع أشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية منذ تردي الأوضاع في اليمن في إطلاق المبادرة الخليجية كأساس للحل في اليمن، ومهدت هذه المبادرة الطريق للوصول للحل السياسي في اليمن الشقيق، وحظيت بتأييد إقليمي ودولي.


الخبر بالتفاصيل والصور



نوه وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية ستيفان شتينلين بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتعزيز الأمن والسلام الدوليين وتحقيق الاستقرار، مؤكداً ما تمثله المملكة من ثقل ومكانة على الساحتين الدولية والإقليمية لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، ومشيداً بمتانة وقوة العلاقات التي تجمع بلاده بالمملكة في شتى المجالات وما تشهده من تطور وتقدم.

جاء ذلك خلال استقبال الوزير في مقر وزارة الخارجية في برلين أمس الجمعة لوفد مجلس الشورى السعودي برئاسة عضو المجلس خالد بن عبدالله السبتي.

وأكـد شتينلين أن المملكة وألمانيا بلدان مهمان ليس على الخارطة السياسية فحسب بل على الخارطة الاقتصادية، بوصفهما عضوين مهمين وفاعلين في مجموعة العشرين، مبدياً سعادته بالزيارة التي قام بها للمملكة مؤخراً وما لمسه من تقدم كبير في العديد من المجالات.

من جهته أشار رئيس وفد مجلس الشورى إلى أن زيارة وفد المجلس تأتي تعبيراً صادقاً لما تمثله ألمانيا من أهمية لدى المملكة كما أنها تأتي في سياق الحرص على تعزيز وتنمية العلاقات السعودية الألمانية.

ونوّه منوهاً بأهمية البلدين على الساحة الدولية، ومعرباً عن أمله في مد المزيد من جسور التواصل والتعاون في شتى المجالات بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين والشعبين السعودي والألماني، خاصة في الوقت الذي تشهد فيه المملكة مرحلة تنموية مهمة تتمثل في رؤية المملكة 2030 وخطة التحول الوطني 2020.

وتطرق السبتي خلال الاستقبال إلى موقف المملكة من الوضع في اليمن، مشيراً إلى أن المملكة أسهمت مع أشقائها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية منذ تردي الأوضاع في اليمن في إطلاق المبادرة الخليجية كأساس للحل في اليمن، ومهدت هذه المبادرة الطريق للوصول للحل السياسي في اليمن الشقيق، وحظيت بتأييد إقليمي ودولي.

رابط المصدر: ألمانيا تشيد بجهود السعودية في تحقيق الاستقرار في المنطقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً