ليش عدد الرجال أكثر من النساء في العالم؟

بحسب إحصائية لعام 2015 فإن عدد الرجال يفوق النساء بـ 66 مليون، وهناك 102 رجل لكل 100 امرأة على كوكب الأرض. 49.55% من سكان العالم من النساء، 81 دولة يتفوق فيها عدد النساء على الرجال، 36 دولة يتفوق فيها عدد الرجال على النساء، 75 دولة فيها مساواة بنسبة 0.5% بين

الجنسين، فما تفسير ذلك؟ بحكم الطبيعة، فالسكان على كوكب الأرض إما أن يكون رجال 50% أو نساء 50% وفقًا لما يُعرف بـ “مبدأ فيشر” فحقيقة أن النساء تعيش أكثر من الرجال يتم تعويضها في ولادة عدد ذكور أكثر من الإناث (107 ذكر لكل 100 أنثى حسب إحصائية 2013). في عام 1960 أفاد البنك الدولي بوجود توازن بين عدد الذكور والإناث، لكن بعد هذه الفترة بدأت الفجوة تتسع حتى تفوق عدد الرجال على النساء. وهناك أسباب مختلفة لذلك. العوامل الاجتماعية والثقافية في عام 2015 فاق عدد الرجال النساء بـ 66 مليون نسمة، وما يجعل هذا ممكنًا، عدم وجود توازن بين الجنسين في الدول المكتظة بالسكان، ففي الهند يوجد 48 مليون رجل أكثر من النساء، وفي الصين 42 مليون. سبب هذا الاختلال يبدأ منذ الولادة، فكل من الصين والهند سيئة السمعة في عمليات الإجهاض الانتقائية ووأد البنات. ففي عام 2015 شهدت الصين ولادة 1.15 ذكر مقابل 1.12 أنثى. هذا يعني أن الفجوة بين الجنسين ستزداد اتساعًا خلال الأعوام القادمة. ولذلك قامت الهند بحظر سياسة تحديد جنس المولود قبل ولادته عام 1994، لكن البعض يراها غير فعالة. العمل والهجرة من أسباب عدم التوازن بين الرجال والنساء هو تدفق المهاجرين الذكور إلى بعض الدول، مثال ذلك دول الخليج العربي، فقد قدِم ملايين من المهاجرين الراغبين في العمل خاصة من جنوب آسيا، ولم يُسمح لهم بإحضار زوجاتهم وأطفالهم؛ هذا أدى لزيادة عدد الرجال بشكل كبير. ففي دولة الإمارات يبلغ عد الذكور 250 لكل 100 أنثى. فيما هناك أسباب أخرى أدّت لارتفاع عدد الإناث في بعض الدول منها الحروب والصراعات الطويلة في دول، مثل: العراق ورواندا وكمبوديا، كذلك هجرة الشباب للعمل مثل بعض الدول الآسيوية. هناك دول تعيش فيها النساء أكثر من الرجال، مثل روسيا التي يُتوفى فيها الرجل مبكرًا وذلك بسبب الإدمان على الكحول. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


بحسب إحصائية لعام 2015 فإن عدد الرجال يفوق النساء بـ 66 مليون، وهناك 102 رجل لكل 100 امرأة على كوكب الأرض.

عدد الرجال

49.55% من سكان العالم من النساء، 81 دولة يتفوق فيها عدد النساء على الرجال، 36 دولة يتفوق فيها عدد الرجال على النساء، 75 دولة فيها مساواة بنسبة 0.5% بين الجنسين، فما تفسير ذلك؟

بحكم الطبيعة، فالسكان على كوكب الأرض إما أن يكون رجال 50% أو نساء 50% وفقًا لما يُعرف بـ “مبدأ فيشر” فحقيقة أن النساء تعيش أكثر من الرجال يتم تعويضها في ولادة عدد ذكور أكثر من الإناث (107 ذكر لكل 100 أنثى حسب إحصائية 2013).

في عام 1960 أفاد البنك الدولي بوجود توازن بين عدد الذكور والإناث، لكن بعد هذه الفترة بدأت الفجوة تتسع حتى تفوق عدد الرجال على النساء. وهناك أسباب مختلفة لذلك.

عدد الرجال

العوامل الاجتماعية والثقافية

في عام 2015 فاق عدد الرجال النساء بـ 66 مليون نسمة، وما يجعل هذا ممكنًا، عدم وجود توازن بين الجنسين في الدول المكتظة بالسكان، ففي الهند يوجد 48 مليون رجل أكثر من النساء، وفي الصين 42 مليون.

سبب هذا الاختلال يبدأ منذ الولادة، فكل من الصين والهند سيئة السمعة في عمليات الإجهاض الانتقائية ووأد البنات. ففي عام 2015 شهدت الصين ولادة 1.15 ذكر مقابل 1.12 أنثى. هذا يعني أن الفجوة بين الجنسين ستزداد اتساعًا خلال الأعوام القادمة. ولذلك قامت الهند بحظر سياسة تحديد جنس المولود قبل ولادته عام 1994، لكن البعض يراها غير فعالة.

العمل والهجرة

من أسباب عدم التوازن بين الرجال والنساء هو تدفق المهاجرين الذكور إلى بعض الدول، مثال ذلك دول الخليج العربي، فقد قدِم ملايين من المهاجرين الراغبين في العمل خاصة من جنوب آسيا، ولم يُسمح لهم بإحضار زوجاتهم وأطفالهم؛ هذا أدى لزيادة عدد الرجال بشكل كبير. ففي دولة الإمارات يبلغ عد الذكور 250 لكل 100 أنثى.

عدد الرجال

فيما هناك أسباب أخرى أدّت لارتفاع عدد الإناث في بعض الدول

منها الحروب والصراعات الطويلة في دول، مثل: العراق ورواندا وكمبوديا، كذلك هجرة الشباب للعمل مثل بعض الدول الآسيوية. هناك دول تعيش فيها النساء أكثر من الرجال، مثل روسيا التي يُتوفى فيها الرجل مبكرًا وذلك بسبب الإدمان على الكحول.

المصدر

رابط المصدر: ليش عدد الرجال أكثر من النساء في العالم؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً