الكويت: 4 آلاف عسكري ومدني من “الداخلية” يتولون تأمين “أمة 2016”

كشف المدير العام للادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية الكويتية العميد عادل الحشاش عن تخصيص الوزارة قوة قوامها أربعة آلاف عنصر من ضباط وضباط الصف والعاملين المدنيين لتأمين

الانتخابات البرلمانية (أمة 2016) المقرر إجراؤها في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري. وقال العميد الحشاش اليوم السبت إن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات بشأن التجهيزات والترتيبات الأمنية لانتخابات مجلس الأمة مضيفاً أن المؤسسة الأمنية لا تدخر جهداً في دعم ركائز الديمقراطية في البلاد واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الانتخابات البرلمانية المقبلة.وأكد حرص الوزارة على تأمين مجمل الإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية أمنياً ومرورياً وضمان قيام الناخبين بحقهم في الإدلاء بأصواتهم واختيار مرشحهيم بكل نزاهة وشفافية وتحت الإشراف الكامل للسلطات القضائية حتى ظهور النتائج النهائية.وأضاف أن الوزارة تتولى توعية المرشحين ومندوبيهم والناخبين بالإجراءات الأمنية والمروربة والقانونية والإعلامية الخاصة بالانتخابات وتسهيل مهام وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية في الحصول على المعلومات وتغطية مجريات العملية الانتخابية في مراكز الاقتراع.وذكر أن الوزارة تعنى أيضاً في خطتها للانتخابات بتوعية المواطنين بواجبهم الانتخابي في إطار السلوك الملتزم والتوعية بإرشادات السلامة المرورية أمام مقار المرشحين لمنع الازدحام المروري وتقديم كل الرعاية الإنسانية للناخبين من المرضى والعجزة وكبار السن بالتعاون مع وحدة متطوعي الدفاع المدني والطوارئ الطبية.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف المدير العام للادارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية الكويتية العميد عادل الحشاش عن تخصيص الوزارة قوة قوامها أربعة آلاف عنصر من ضباط وضباط الصف والعاملين المدنيين لتأمين الانتخابات البرلمانية (أمة 2016) المقرر إجراؤها في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري.

وقال العميد الحشاش اليوم السبت إن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات بشأن التجهيزات والترتيبات الأمنية لانتخابات مجلس الأمة مضيفاً أن المؤسسة الأمنية لا تدخر جهداً في دعم ركائز الديمقراطية في البلاد واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأكد حرص الوزارة على تأمين مجمل الإجراءات المتعلقة بالعملية الانتخابية أمنياً ومرورياً وضمان قيام الناخبين بحقهم في الإدلاء بأصواتهم واختيار مرشحهيم بكل نزاهة وشفافية وتحت الإشراف الكامل للسلطات القضائية حتى ظهور النتائج النهائية.

وأضاف أن الوزارة تتولى توعية المرشحين ومندوبيهم والناخبين بالإجراءات الأمنية والمروربة والقانونية والإعلامية الخاصة بالانتخابات وتسهيل مهام وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية في الحصول على المعلومات وتغطية مجريات العملية الانتخابية في مراكز الاقتراع.

وذكر أن الوزارة تعنى أيضاً في خطتها للانتخابات بتوعية المواطنين بواجبهم الانتخابي في إطار السلوك الملتزم والتوعية بإرشادات السلامة المرورية أمام مقار المرشحين لمنع الازدحام المروري وتقديم كل الرعاية الإنسانية للناخبين من المرضى والعجزة وكبار السن بالتعاون مع وحدة متطوعي الدفاع المدني والطوارئ الطبية.

رابط المصدر: الكويت: 4 آلاف عسكري ومدني من “الداخلية” يتولون تأمين “أمة 2016”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً