تصاعد أزمة أحمد الفيشاوي مع غرفة صناعة السينما

تصاعدت أزمة الفنان المصري أحمد الفيشاوي بعد قرار غرفة صناعة السينما بوقفه عن التمثيل لمدة عام، بعد الشكوى التي قدمتها ضده المنتجة ناهد فريد شوقي، متهمة إياه بإلحاق أضرار مادية

بها، نتيجة لعدم التزامه بتصوير أحداث فيلمها الجديد “اللعبة أمريكاني”. وأوكل الفيشاوي محاميه الخاص لاختصام الغرفة قضائياً، بدعم من نقيب المهن التمثيلية في مصر أشرف زكي، إلا أن مصادر أكدت لـ 24، أن اليومين الماضيين شهدا تدخل وسطاء لمحاولة إنهاء الأزمة ودياً، وذلك من خلال إقناع ناهد فريد شوقي بالتنازل عن شكواها، مقابل إعادة الفيشاوي للأموال التي حصل عليها كجزء من أجره، إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل، لرفض المنتجة سحب شكواها إلا إذا صور المشكو في حقه فيلمها الجديد.ومن جانبه قال الفيشاوي لـ 24، إن قرار وقفه لن يؤثر على تصويره لأحداث فيلمه الجديد “الشيخ جاكسون”، الذي يصور مشاهده الخارجية حالياً بعدد من المناطق المتفرقة، مضيفاً أنه لن يعلق علي هذه الأزمة احتراماً للقضاء المصري.ويشارك في بطولة “الشيخ جاكسون” ماجد الكدواني، درة، أمينة خليل، وأحمد مالك، وهو من تأليف وإخراج عمرو سلامة.


الخبر بالتفاصيل والصور



تصاعدت أزمة الفنان المصري أحمد الفيشاوي بعد قرار غرفة صناعة السينما بوقفه عن التمثيل لمدة عام، بعد الشكوى التي قدمتها ضده المنتجة ناهد فريد شوقي، متهمة إياه بإلحاق أضرار مادية بها، نتيجة لعدم التزامه بتصوير أحداث فيلمها الجديد “اللعبة أمريكاني”.

وأوكل الفيشاوي محاميه الخاص لاختصام الغرفة قضائياً، بدعم من نقيب المهن التمثيلية في مصر أشرف زكي، إلا أن مصادر أكدت لـ 24، أن اليومين الماضيين شهدا تدخل وسطاء لمحاولة إنهاء الأزمة ودياً، وذلك من خلال إقناع ناهد فريد شوقي بالتنازل عن شكواها، مقابل إعادة الفيشاوي للأموال التي حصل عليها كجزء من أجره، إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل، لرفض المنتجة سحب شكواها إلا إذا صور المشكو في حقه فيلمها الجديد.

ومن جانبه قال الفيشاوي لـ 24، إن قرار وقفه لن يؤثر على تصويره لأحداث فيلمه الجديد “الشيخ جاكسون”، الذي يصور مشاهده الخارجية حالياً بعدد من المناطق المتفرقة، مضيفاً أنه لن يعلق علي هذه الأزمة احتراماً للقضاء المصري.

ويشارك في بطولة “الشيخ جاكسون” ماجد الكدواني، درة، أمينة خليل، وأحمد مالك، وهو من تأليف وإخراج عمرو سلامة.

رابط المصدر: تصاعد أزمة أحمد الفيشاوي مع غرفة صناعة السينما

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً