كلباء يهدد مستقبل الأهلي في كأس المحترفين

■ الأهلي يتعثر بالتعادل أمام اتحاد كلباء | تصوير ناصر بابو أصبح الأهلي مهدداً بالخروج من الدور الأول لكأس الخليج العربي، بعد تعادله مع اتحاد كلباء 1-1 أمس في المباراة التي جرت بينهما في استاد راشد بدبي، ضمن الجولة السادسة للمجموعة الثانية للبطولة، في

ظل غيابه عن الجولة الأخيرة وارتفاع فرص منافسيه النصر والشباب. وبالتعادل رفع الأهلي رصيده إلى 11 نقطة، متصدراً ترتيب المجموعة، بينما رفع كلباء رصيده إلى 4 نقاط، وكان قد ودع المنافسة على التأهل عن المجموعة مبكراً، وتتبقى له مباراة في الجولة السابعة الأخيرة أمام النصر. ويحتل الشباب المركز الثاني، متساوياً مع النصر برصيد 10 نقاط لكل منهما، ويتصارع الفريقان مع الأهلي على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية، في الوقت الذي أنهى فيه الأهلي مبارياته، سيظل منتظراً لنتيجة مباراتي الشباب والنصر في الجولة الأخيرة، لمعرفة موقفه في التأهل وفقاً لحسبة معقدة تعتمد على النقاط، وفارق المواجهات المباشرة، وفارق الأهداف، بعدما تبادلت الفرق الثلاث الفوز على بعضها البعض في المجموعة. توازن جاءت الدقائق الأولى متوازنة بين الفريقين، وانحصر الأداء في وسط الملعب من دون خطورة على المرميين، باستثناء كرتين من خارج منطقة الجزاء، وسدد الأولى سعيد أحمد في الدقيقة 8، ومرت بجوار القائم الأيسر لحارس الاتحاد محمد عثمان، وسدد الثانية ريبيرو في الدقيقة 13، ومرت بجوار القائم الأيمن للضيوف. كاد الأهلي يفتتح التسجيل في الدقيقة 17، برأسية ليما التي اصطدمت بمدافع اتحاد كلباء بالخطأ، وكادت أن تسكن المرمى، إلا أن الدفاع شتت الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى، واعترض لاعبو الأهلي والجهاز الفني مطالبين باحتساب الكرة هدفاً، بداعي أن الكرة تجاوزت خط المرمى. تألق تألق حارس كلباء محمد عثمان في التصدي لتسديدة كيونغ في الدقيقة 20، ولم تجد الكرة المتابعة اللازمة من لاعبي الأهلي، ولعب وليد حسين عرضية بالمقاس من الجانب الأيمن في الدقيقة 29، وقابلها ريبيرو مباشرة، وتصدى لها حارس كلباء بتألق. أضاع وليد عمبر فرصة أهلاوية أخرى للتسجيل في الدقيقة 33، بعد تمريرة وصلته داخل منطقة الجزاء من ريبيرو الذي مر بفاصل مهاري كبير، وحاول عمبر وضع الكرة بطريقة فنية جميلة في مرمى الضيوف، إلا أن الحارس حولها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن جديد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي. هدفان تحسن أداء الفريقين نسبياً في بداية الشوط الثاني، ولعب وليد حسين لاعب الأهلي، عرضية من الجانب الأيسر، وقابلها سالمين خميس برأسية مرت بجوار القائم الأيسر لحارس كلباء في الدقيقة 60، وكاد وليد عمبر أن ينفرد بحارس اتحاد كلباء، ولكن تدخل المدافع في التوقيت المناسب، وأنهى خطورة اللعبة في الدقيقة 62. حاصر الأهلي، الضيوف في نصف ملعبهم، وبقى سيف يوسف حارس الأهلي، بلا اختبار حقيقي، مع نجاح اتحاد كلباء في تطبيق الأداء الدفاعي، على حساب الأداء الهجومي الغائب تماماً عن الفريق، وتمكن البديل سعيد جاسم من تسجيل هدف للأهلي في الدقيقة 69، من تمريرة عرضية لعبها سعيد أحمد من الجانب الأيمن. تمكن سياو من تسجيل هدف التعادل لاتحاد كلباء في الدقيقة 83، من كرة عرضية، لم يجيد الدفاع الأهلاوي التعامل معها، ليخطفها لاعب الأهلي السابق في مرمى «الفرسان»، ويحتفل بالهدف ما أثار غضب جماهير «الفرسان»، وتشتعل الأجواء داخل المستطيل الأخضر، بضغط أهلاوي ودفاع من اتحاد كلباء، لتنتهي المباراة بالتعادل.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ الأهلي يتعثر بالتعادل أمام اتحاد كلباء | تصوير ناصر بابو

أصبح الأهلي مهدداً بالخروج من الدور الأول لكأس الخليج العربي، بعد تعادله مع اتحاد كلباء 1-1 أمس في المباراة التي جرت بينهما في استاد راشد بدبي، ضمن الجولة السادسة للمجموعة الثانية للبطولة، في ظل غيابه عن الجولة الأخيرة وارتفاع فرص منافسيه النصر والشباب.

وبالتعادل رفع الأهلي رصيده إلى 11 نقطة، متصدراً ترتيب المجموعة، بينما رفع كلباء رصيده إلى 4 نقاط، وكان قد ودع المنافسة على التأهل عن المجموعة مبكراً، وتتبقى له مباراة في الجولة السابعة الأخيرة أمام النصر.

ويحتل الشباب المركز الثاني، متساوياً مع النصر برصيد 10 نقاط لكل منهما، ويتصارع الفريقان مع الأهلي على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية، في الوقت الذي أنهى فيه الأهلي مبارياته، سيظل منتظراً لنتيجة مباراتي الشباب والنصر في الجولة الأخيرة، لمعرفة موقفه في التأهل وفقاً لحسبة معقدة تعتمد على النقاط، وفارق المواجهات المباشرة، وفارق الأهداف، بعدما تبادلت الفرق الثلاث الفوز على بعضها البعض في المجموعة.

توازن

جاءت الدقائق الأولى متوازنة بين الفريقين، وانحصر الأداء في وسط الملعب من دون خطورة على المرميين، باستثناء كرتين من خارج منطقة الجزاء، وسدد الأولى سعيد أحمد في الدقيقة 8، ومرت بجوار القائم الأيسر لحارس الاتحاد محمد عثمان، وسدد الثانية ريبيرو في الدقيقة 13، ومرت بجوار القائم الأيمن للضيوف.

كاد الأهلي يفتتح التسجيل في الدقيقة 17، برأسية ليما التي اصطدمت بمدافع اتحاد كلباء بالخطأ، وكادت أن تسكن المرمى، إلا أن الدفاع شتت الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى، واعترض لاعبو الأهلي والجهاز الفني مطالبين باحتساب الكرة هدفاً، بداعي أن الكرة تجاوزت خط المرمى.

تألق

تألق حارس كلباء محمد عثمان في التصدي لتسديدة كيونغ في الدقيقة 20، ولم تجد الكرة المتابعة اللازمة من لاعبي الأهلي، ولعب وليد حسين عرضية بالمقاس من الجانب الأيمن في الدقيقة 29، وقابلها ريبيرو مباشرة، وتصدى لها حارس كلباء بتألق.

أضاع وليد عمبر فرصة أهلاوية أخرى للتسجيل في الدقيقة 33، بعد تمريرة وصلته داخل منطقة الجزاء من ريبيرو الذي مر بفاصل مهاري كبير، وحاول عمبر وضع الكرة بطريقة فنية جميلة في مرمى الضيوف، إلا أن الحارس حولها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن جديد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

هدفان

تحسن أداء الفريقين نسبياً في بداية الشوط الثاني، ولعب وليد حسين لاعب الأهلي، عرضية من الجانب الأيسر، وقابلها سالمين خميس برأسية مرت بجوار القائم الأيسر لحارس كلباء في الدقيقة 60، وكاد وليد عمبر أن ينفرد بحارس اتحاد كلباء، ولكن تدخل المدافع في التوقيت المناسب، وأنهى خطورة اللعبة في الدقيقة 62.

حاصر الأهلي، الضيوف في نصف ملعبهم، وبقى سيف يوسف حارس الأهلي، بلا اختبار حقيقي، مع نجاح اتحاد كلباء في تطبيق الأداء الدفاعي، على حساب الأداء الهجومي الغائب تماماً عن الفريق، وتمكن البديل سعيد جاسم من تسجيل هدف للأهلي في الدقيقة 69، من تمريرة عرضية لعبها سعيد أحمد من الجانب الأيمن.

تمكن سياو من تسجيل هدف التعادل لاتحاد كلباء في الدقيقة 83، من كرة عرضية، لم يجيد الدفاع الأهلاوي التعامل معها، ليخطفها لاعب الأهلي السابق في مرمى «الفرسان»، ويحتفل بالهدف ما أثار غضب جماهير «الفرسان»، وتشتعل الأجواء داخل المستطيل الأخضر، بضغط أهلاوي ودفاع من اتحاد كلباء، لتنتهي المباراة بالتعادل.

رابط المصدر: كلباء يهدد مستقبل الأهلي في كأس المحترفين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً