إسبانيا وإيطاليا مرشحتان للاستمرار في الصدارة

■ من تحضيرات إسبانيا لمواجهة مقدونيا | إفي يبدو المنتخبان الإسباني والإيطالي لكرة القدم مرشحين للاستمرار في صدارة المجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا، عندما يخوضان اختبارين سهلين اليوم في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة التاسعة. ويتقاسم المنتخبان صدارة

المجموعة برصيد 7 نقاط، وسيواجهان منتخبين يتقاسمان المركز الأخير من دون رصيد مقدونيا وليشتنشتاين على التوالي. وتلعب إسبانيا على أرضها وتحديداً في غرناطة في غياب مجموعة من النجوم . لكن المدرب خولن لوبيتيغي يملك من الأسلحة ما يكفي لإكرام وفادة مقدونيا في مقدمتها الفارو موراتا وهداف اتلتيك بلباو المخضرم اريتث ادوريث (35 عاما) الذي يعود إلى التشكيلة لأول مرة منذ كأس أوروبا الأخيرة في فرنسا. وبدورها تخوض إيطاليا مواجهتها السهلة نسبيا أمام ليشتنشتاين وهي منقوصة الصفوف بسبب الإصابة خصوصا مدافع يوفنتوس اندريا بارزالي وزميله في الفريق لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو ومهاجم نابولي مانولو غابياديني. ولن تجد إيطاليا أي صعوبة لكسب النقاط الثلاث والاستعداد لمباراتها الدولية الودية ضد ألمانيا. فرصة سانحة تملك ويلز فرصة سانحة لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين عندما تستقبل صربيا المتصدرة في قمة منافسات المجموعة الرابعة. وافتتحت ويلز التصفيات بفوز ساحق على مولدافيا برباعية نظيفة، لكنها سقطت في فخ التعادل أمام مضيفتها النمسا 2-2 وضيفتها جورجيا 1-1. وتعول ويلز على نجمها وريال مدريد الإسباني غاريث بيل للإطاحة بصربيا وانتزاع الصدارة مستغلة القمة الساخنة بين النمسا الرابعة وجمهورية أيرلندا شريكة صربيا في الصدارة. وتملك كل من صربيا وجمهورية ايرلندا 7 نقاط بفارق نقطتين أمام ويلز و3 نقاط أمام النمسا. وفي المجموعة ذاتها، تلعب جورجيا الخامسة (نقطة واحدة) مع مولدافيا الأخيرة (من دون رصيد).


الخبر بالتفاصيل والصور


■ من تحضيرات إسبانيا لمواجهة مقدونيا | إفي

يبدو المنتخبان الإسباني والإيطالي لكرة القدم مرشحين للاستمرار في صدارة المجموعة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا، عندما يخوضان اختبارين سهلين اليوم في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة التاسعة. ويتقاسم المنتخبان صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، وسيواجهان منتخبين يتقاسمان المركز الأخير من دون رصيد مقدونيا وليشتنشتاين على التوالي.

وتلعب إسبانيا على أرضها وتحديداً في غرناطة في غياب مجموعة من النجوم . لكن المدرب خولن لوبيتيغي يملك من الأسلحة ما يكفي لإكرام وفادة مقدونيا في مقدمتها الفارو موراتا وهداف اتلتيك بلباو المخضرم اريتث ادوريث (35 عاما) الذي يعود إلى التشكيلة لأول مرة منذ كأس أوروبا الأخيرة في فرنسا.

وبدورها تخوض إيطاليا مواجهتها السهلة نسبيا أمام ليشتنشتاين وهي منقوصة الصفوف بسبب الإصابة خصوصا مدافع يوفنتوس اندريا بارزالي وزميله في الفريق لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو ومهاجم نابولي مانولو غابياديني. ولن تجد إيطاليا أي صعوبة لكسب النقاط الثلاث والاستعداد لمباراتها الدولية الودية ضد ألمانيا.

فرصة سانحة

تملك ويلز فرصة سانحة لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تعادلين متتاليين عندما تستقبل صربيا المتصدرة في قمة منافسات المجموعة الرابعة. وافتتحت ويلز التصفيات بفوز ساحق على مولدافيا برباعية نظيفة، لكنها سقطت في فخ التعادل أمام مضيفتها النمسا 2-2 وضيفتها جورجيا 1-1.

وتعول ويلز على نجمها وريال مدريد الإسباني غاريث بيل للإطاحة بصربيا وانتزاع الصدارة مستغلة القمة الساخنة بين النمسا الرابعة وجمهورية أيرلندا شريكة صربيا في الصدارة.

وتملك كل من صربيا وجمهورية ايرلندا 7 نقاط بفارق نقطتين أمام ويلز و3 نقاط أمام النمسا. وفي المجموعة ذاتها، تلعب جورجيا الخامسة (نقطة واحدة) مع مولدافيا الأخيرة (من دون رصيد).

رابط المصدر: إسبانيا وإيطاليا مرشحتان للاستمرار في الصدارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً