«فخر أبوظبي» يكسب معركة استغلال الفرص

■ من لقاء الجزيرة والشارقة باستاد محمد بن زايد | البيان ■ دونيس صورة واصل فريق الجزيرة لكرة القدم نتائجه الإيجابية، ووضع قدماً في مربع نصف نهائي كأس الخليج العربي، وتبقى

الكلمة الفصل للجولة الأخيرة «7» والتي يتنافس فيها الظفرة المتصدر بـ 12 نقطة، يليه الجزيرة 11، والوصل 10 نقاط، وستحدد حظوظ الفريقين المتأهلين. مكاسب عدة حققها فخر أبوظبي أمس الأول بفوزه على الملك 2ـ0 أبرزها إعطاء الفرصة للاعبين الشباب، في غياب نجوم الفريق الملتحقين بالمنتخب الوطني، ولعب بنجوم الفريق القدامى والصف الثاني، ولم يقدم الفريق المستوى الفني الجيد وعلى الرغم من ذلك استطاع أن يستغل فرصتين من ثلاث ويترجمهما في شباك الملك الشرقاوي لأحمد العطاس ق25، وركلة جزاء مشكوك في صحتها حصل عليها الكوري بارك وسجلها البرازيلي الميدا ق77. وبالنسبة للملك فإنه كان الطرف الأكثر صناعة للفرص وضغط بقوة على صاحب الملعب، لكن اللمسة الأخيرة لم تكتمل وأهدر الثلاثي جمال معروف ق9، ريفاس ق30 أدريان ق55، فرصة مؤكدة، مما سمح للخصم أن يرد بقوة ويسجل هدفين. مستوى متوسط من جانبه عبر الهولندي تين كات عن سعادته بفوز فريقه واقترابه من انتزاع بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، مثمناً الأداء الرجولي للاعبيه الشباب، وفي الوقت نفسه اعترف تين كات بأن المستوى الفني جاء دون المتوسط بين الفريقين، لافتاً أن الأهم في المرحلة الحالية هي النتيجة وليس الأداء. تأثر ولفت تين كات إلى أن فريقه تأثر بغياب ثلاثي المنتخب علي خصيف، ومبخوت وخلفان مبارك، ومبارك بوصوفة الملتحق بمنتخب بلاده، لكن استطاع اللاعبون الشباب أن يعوضوا هذا النقص على الرغم من صغر سنهم وقلة خبرتهم، ومشيراً إلى انه اعطى الفرصة للاعبين الصغار وأبرزهم محمد عمر العطاس القادم من الأكاديمية. وشدد المدرب على أهمية مواصلة النتائج الإيجابية والحفاظ على الروح القتالية التي يتحلى بها الفريق، معتبراً انه مازال تحت مرحلة البناء، مقارنة بفريقي الأهلي والعين اللذين يمتلكان قاعدة قوية من اللاعبين. الثقة وأرجع اليوناني دونيس مدرب الشارقة أن ضعف الثقة لدى لاعبيه عامل أساسي وراء التراجع، وخروج فريقه من مربع المنافسة على بطاقة التأهل.مسؤولية وأضاف: أتحمل مسؤولية الخسارة، وأقف دائماً مع اللاعبين في اصعب الظروف، ونحن قادرون على العودة مجدداً وصنع الانتصارات، وأمامنا 8 أيام لتكثيف التدريبات وعلاج الأخطاء. اللمسة الأخيرة واعترف دونيس بظاهرة إهدار الفرص، وغياب اللمسة الأخيرة خصوصاً مع الثلاثي جمال معروف وأدريان وريفاس، وهو على ثقة أن الحظ سيبتسم للاعبيه في الجولات المقبلة، ومشيراً إلى أن فريقه كان اكثر انضباطاً وصنعاً للفرص أمام الجزيرة، لكن ضعف الثقة وغياب التوفيق حال دون استغلالها وترجمتها إلى أهداف. وأشار إلى أن فريقه تعرض للظلم التحكيمي ليس فقط أمام الجزيرة باحتساب ركلة جزاء غير مستحقة للكوري كيم يونج، بل سابقاً أمام الظفرة والوحدة، ومشيراً إلى أنه لا يرغب في انتقاد التحكيم، ولكن يتمنى أن يمنحوا فريقه هدايا في المستقبل. وطالب دونيس جماهير الملك الشرقاوي بالصبر على الفريق والوقوف خلفه، وأنهم لا ينظرون إلى الماضي، بل يتطلعون إلى المستقبل، ومؤكداً انه متفائل بالقادم.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

واصل فريق الجزيرة لكرة القدم نتائجه الإيجابية، ووضع قدماً في مربع نصف نهائي كأس الخليج العربي، وتبقى الكلمة الفصل للجولة الأخيرة «7» والتي يتنافس فيها الظفرة المتصدر بـ 12 نقطة، يليه الجزيرة 11، والوصل 10 نقاط، وستحدد حظوظ الفريقين المتأهلين.

مكاسب عدة حققها فخر أبوظبي أمس الأول بفوزه على الملك 2ـ0 أبرزها إعطاء الفرصة للاعبين الشباب، في غياب نجوم الفريق الملتحقين بالمنتخب الوطني، ولعب بنجوم الفريق القدامى والصف الثاني، ولم يقدم الفريق المستوى الفني الجيد وعلى الرغم من ذلك استطاع أن يستغل فرصتين من ثلاث ويترجمهما في شباك الملك الشرقاوي لأحمد العطاس ق25، وركلة جزاء مشكوك في صحتها حصل عليها الكوري بارك وسجلها البرازيلي الميدا ق77.

وبالنسبة للملك فإنه كان الطرف الأكثر صناعة للفرص وضغط بقوة على صاحب الملعب، لكن اللمسة الأخيرة لم تكتمل وأهدر الثلاثي جمال معروف ق9، ريفاس ق30 أدريان ق55، فرصة مؤكدة، مما سمح للخصم أن يرد بقوة ويسجل هدفين.

مستوى متوسط

من جانبه عبر الهولندي تين كات عن سعادته بفوز فريقه واقترابه من انتزاع بطاقة التأهل إلى نصف النهائي، مثمناً الأداء الرجولي للاعبيه الشباب، وفي الوقت نفسه اعترف تين كات بأن المستوى الفني جاء دون المتوسط بين الفريقين، لافتاً أن الأهم في المرحلة الحالية هي النتيجة وليس الأداء.

تأثر

ولفت تين كات إلى أن فريقه تأثر بغياب ثلاثي المنتخب علي خصيف، ومبخوت وخلفان مبارك، ومبارك بوصوفة الملتحق بمنتخب بلاده، لكن استطاع اللاعبون الشباب أن يعوضوا هذا النقص على الرغم من صغر سنهم وقلة خبرتهم، ومشيراً إلى انه اعطى الفرصة للاعبين الصغار وأبرزهم محمد عمر العطاس القادم من الأكاديمية.

وشدد المدرب على أهمية مواصلة النتائج الإيجابية والحفاظ على الروح القتالية التي يتحلى بها الفريق، معتبراً انه مازال تحت مرحلة البناء، مقارنة بفريقي الأهلي والعين اللذين يمتلكان قاعدة قوية من اللاعبين.

الثقة

وأرجع اليوناني دونيس مدرب الشارقة أن ضعف الثقة لدى لاعبيه عامل أساسي وراء التراجع، وخروج فريقه من مربع المنافسة على بطاقة التأهل.مسؤولية

وأضاف: أتحمل مسؤولية الخسارة، وأقف دائماً مع اللاعبين في اصعب الظروف، ونحن قادرون على العودة مجدداً وصنع الانتصارات، وأمامنا 8 أيام لتكثيف التدريبات وعلاج الأخطاء.

اللمسة الأخيرة

واعترف دونيس بظاهرة إهدار الفرص، وغياب اللمسة الأخيرة خصوصاً مع الثلاثي جمال معروف وأدريان وريفاس، وهو على ثقة أن الحظ سيبتسم للاعبيه في الجولات المقبلة، ومشيراً إلى أن فريقه كان اكثر انضباطاً وصنعاً للفرص أمام الجزيرة، لكن ضعف الثقة وغياب التوفيق حال دون استغلالها وترجمتها إلى أهداف.

وأشار إلى أن فريقه تعرض للظلم التحكيمي ليس فقط أمام الجزيرة باحتساب ركلة جزاء غير مستحقة للكوري كيم يونج، بل سابقاً أمام الظفرة والوحدة، ومشيراً إلى أنه لا يرغب في انتقاد التحكيم، ولكن يتمنى أن يمنحوا فريقه هدايا في المستقبل.

وطالب دونيس جماهير الملك الشرقاوي بالصبر على الفريق والوقوف خلفه، وأنهم لا ينظرون إلى الماضي، بل يتطلعون إلى المستقبل، ومؤكداً انه متفائل بالقادم.

رابط المصدر: «فخر أبوظبي» يكسب معركة استغلال الفرص

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً