الظفرة يواصل صحوته والإمارات في غيبوبة

■ لاعبو الظفرة يحتفلون بالفوز الكبير على الإمارات | تصوير ـ مجدي اسكندر أكد فريق الكرة بنادي الظفرة صحوته بمواصلة انتصاراته وعبور فريق الإمارات بنتيجة 4 ـ 2 في كأس الخليج العربي متصدراً المجموعة الأولى بـ 12 نقطة، ويحتاج نقطة واحدة في مباراته المقبلة

أمام الشارقة ليتأهل رسمياً للمربع الذهبي، وفي المقابل استمر الإمارات في الغيبوبة وسوء النتائج. وكانت المباراة متباينة على مدار شوطيها ورجحت كفة الظفرة في الشوط الأول مستغلا حالة انعدام التوازن لمدافعي الإمارات ليسجل أهدافه الأربعة. ولكن تغير الحال في الشوط الثاني بعد أن قام مدرب الظفرة باستبدال النقبي وديوب ما أتاح ذلك الفرصة لفريق الإمارات للظهور والسيطرة على مجريات الشوط ويسجل هدفيه وما يحسب لمدرب الإمارات اللعب بدون أجانب بعد فقدانه الأمل في بطولة الكأس وحرصه على إتاحة الفرصة للاعبين الشباب. توقع وأكد محمد قويض مدرب الظفرة أنه حذر اللاعبين من الاستهتار بالمباراة نظرا لغياب بعض العناصر الأساسية من فريق الإمارات، وكان الشوط الثاني الذي كسبه فريق الإمارات بهدفين كما توقعت بعدما كانت السيطرة للظفرة في الشوط الأول، بعكس الثاني الذي حدث فيه نوع من الاسترخاء في صفوف الفريق مما عرضه لتسجيل هدفين وتهديد المرمى. وأكد أن الرغبة في الصدارة والاقتراب من التأهل رفعت تركيز اللاعبين للخروج بنتيجة ايجابية تقربنا من بلوغ الدور الثاني للبطولة التي نعشقها، وبالفعل تجدد الأمل تبقت لنا مباراة صعبة أمام الشارقة. تبديل وعن تبديله عبد الله النقبي وديوب في الشوط الثاني قال: استبدلت النقبي لحصوله على الإنذار الثالث كما خفت على ديوب من الإنذار الثالث لحاجه الفريق لجهوده، وكانت تبديلات اضطرارية ولكنها كشفت أحقية لاعبيه للفرصة لإظهار إمكانياتهم خلال شوط كامل وليس في دقائق فقط. وأضاف: رغم دخول هدفين في مرمانا في الشوط الثاني، إلا أن الفريق حقق المطلوب واستحق الصدارة مردود جيد أعرب كلاوس باغليس مدرب الإمارات عن سعادته بأداء فريقه أمام الظفرة رغم الخسارة وأشاد بالمردود الجيد الذي قدمه الفريق في الشوط الثاني الذي سجل فيه بهدفين مؤكدا أنه حرص على مشاركة العديد من الصاعدين في غياب المحترفين الأجانب نظرا لفقدان الأمل في البطولة مما يتطلب التركيز على مباريات الدوري، وأكد كلاوس أن العناصر الشابة هي مكسب الفريق وكانت عند حسن الظن، وأظهروا امكاناتهم أمام فريق مكتمل الصفوف. وأشار كلاوس أن علي صقر حارس المرمى العائد من الإيقاف لا يتحمل مسؤولية خسارة الشوط الأول الذي تقدم فيه الظفرة 4ـ صفر، حيث تعود الخسارة للمنظومة الدفاعية نتيجة الأخطاء الفردية، مشيراً أن تغيير الحارس بين شوطي المباراة تم بناء على قرار فني مسبق.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ لاعبو الظفرة يحتفلون بالفوز الكبير على الإمارات | تصوير ـ مجدي اسكندر

أكد فريق الكرة بنادي الظفرة صحوته بمواصلة انتصاراته وعبور فريق الإمارات بنتيجة 4 ـ 2 في كأس الخليج العربي متصدراً المجموعة الأولى بـ 12 نقطة، ويحتاج نقطة واحدة في مباراته المقبلة أمام الشارقة ليتأهل رسمياً للمربع الذهبي، وفي المقابل استمر الإمارات في الغيبوبة وسوء النتائج.

وكانت المباراة متباينة على مدار شوطيها ورجحت كفة الظفرة في الشوط الأول مستغلا حالة انعدام التوازن لمدافعي الإمارات ليسجل أهدافه الأربعة.

ولكن تغير الحال في الشوط الثاني بعد أن قام مدرب الظفرة باستبدال النقبي وديوب ما أتاح ذلك الفرصة لفريق الإمارات للظهور والسيطرة على مجريات الشوط ويسجل هدفيه وما يحسب لمدرب الإمارات اللعب بدون أجانب بعد فقدانه الأمل في بطولة الكأس وحرصه على إتاحة الفرصة للاعبين الشباب.

توقع

وأكد محمد قويض مدرب الظفرة أنه حذر اللاعبين من الاستهتار بالمباراة نظرا لغياب بعض العناصر الأساسية من فريق الإمارات، وكان الشوط الثاني الذي كسبه فريق الإمارات بهدفين كما توقعت بعدما كانت السيطرة للظفرة في الشوط الأول، بعكس الثاني الذي حدث فيه نوع من الاسترخاء في صفوف الفريق مما عرضه لتسجيل هدفين وتهديد المرمى.

وأكد أن الرغبة في الصدارة والاقتراب من التأهل رفعت تركيز اللاعبين للخروج بنتيجة ايجابية تقربنا من بلوغ الدور الثاني للبطولة التي نعشقها، وبالفعل تجدد الأمل تبقت لنا مباراة صعبة أمام الشارقة.

تبديل

وعن تبديله عبد الله النقبي وديوب في الشوط الثاني قال: استبدلت النقبي لحصوله على الإنذار الثالث كما خفت على ديوب من الإنذار الثالث لحاجه الفريق لجهوده، وكانت تبديلات اضطرارية ولكنها كشفت أحقية لاعبيه للفرصة لإظهار إمكانياتهم خلال شوط كامل وليس في دقائق فقط.

وأضاف: رغم دخول هدفين في مرمانا في الشوط الثاني، إلا أن الفريق حقق المطلوب واستحق الصدارة

مردود جيد

أعرب كلاوس باغليس مدرب الإمارات عن سعادته بأداء فريقه أمام الظفرة رغم الخسارة وأشاد بالمردود الجيد الذي قدمه الفريق في الشوط الثاني الذي سجل فيه بهدفين مؤكدا أنه حرص على مشاركة العديد من الصاعدين في غياب المحترفين الأجانب نظرا لفقدان الأمل في البطولة مما يتطلب التركيز على مباريات الدوري،

وأكد كلاوس أن العناصر الشابة هي مكسب الفريق وكانت عند حسن الظن، وأظهروا امكاناتهم أمام فريق مكتمل الصفوف.

وأشار كلاوس أن علي صقر حارس المرمى العائد من الإيقاف لا يتحمل مسؤولية خسارة الشوط الأول الذي تقدم فيه الظفرة 4ـ صفر، حيث تعود الخسارة للمنظومة الدفاعية نتيجة الأخطاء الفردية، مشيراً أن تغيير الحارس بين شوطي المباراة تم بناء على قرار فني مسبق.

رابط المصدر: الظفرة يواصل صحوته والإمارات في غيبوبة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً