مقتل عشرات الحوثيين على الحدود السعودية

أعلنت قيادة قوات حرس الحدود السعودية أمس مقتل العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية خلال محاولات تسلل عبر الشريط الحدودي مع اليمن، فيما توقف أهم مستشفيات تعز عن العمل بسبب تكرار القصف الحوثي. وكانت قوات حرس الحدود السعودية تصدت وأحبطت

محاولات عدة لتسلل تلك العناصر إلى الأراضي السعودية عبر مركز الكرس بقطاع الطوال وقرية الدفينة بقطاع الخوبة في جازان. ويأتي ذلك في وقت شدد الجيش السعودي من إجراءاته الأمنية على الشريط الحدودي مع اليمن. وشنت مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، غارات جوية على مواقع ميليشيات الحوثي وقوات صالح شمال العاصمة صنعاء. وقال سكان إن مقاتلات التحالف شنت غارات على قاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء. وأضافوا أن انفجارات عنيفة سمعت عقب الغارات مع تصاعد أعمدة الدخان من المواقع المستهدفة داخل قاعدة الديلمي الجوية. خسارة مواقع وفي آخر التطورات الميدانية بدأ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدحر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في محافظة الجوف، وتحديداً في مديرية خب والشغف بدعم من طائرات التحالف العربي. وتمكنا من السيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية في المنطقة، وفقاً لمحافظ الجوف لقربها من الخط الدولي الذي يربط محافظة الجوف بمنفذ البقع في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية. وفي محافظة مأرب، اعترضت دفاعات التحالف العربي فجر أمس، صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيات باتجاه مأرب، وفي جبهة نهم شمال شرقي صنعاء، تواصلت المواجهات بين الطرفين. واستهدف التحالف العربي مواقع الميليشيات في الجبل الأخضر في منطقة بني بارق وتبة أم الركب، ما أسفر عن أضرار بشرية ومادية في صفوف الميليشيات. توقف مستشفى وفيما تعيش المدن الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، وبخاصة صنعاء ظروفاً غير مسبوقة في القسوة والسوء، أعلن مستشفى الثورة العام أكبر مستشفيات محافظة تعز عن توقف الكثير من خدماته الخاصة بالعيادات الخارجية والأشعة والمختبرات، في حين سيستمر فقط في تقديم الخدمات للحالات الإسعافية، بسبب نقص الدعم المالي للمستشفى. وناشدت إدارة المستشفى المعنيين الرسميين والمنظمات الإنسانية الدولية التدخل بهدف إنقاذ الوضع الصحي المتهالك في مدينة تعز، بسبب الانتهاكات المتواصلة لميليشيات الحوثي والمخلوع.   وأعلن مدير هيئة مستشفى الثورة العام في تعز أحمد أنعم عن توقف عدد من الخدمات، بينها العيادات الخارجية والأشعة والمختبرات ما عدا الحالات الإسعافية ما زالت مستمرة. وناشد أنعم كل المعنيين الرسميين والمنظمات الإنسانية الدولية للتفاعل وإنقاذ الوضع بالمستشفى والوضع الصحي بمدينة تعز بشكل عام. وأكد الدكتور عبد الله دحان نائب وزير الصحة والسكان اليمني، أن مستشفى الثورة في تعز تعرض للقصف مراراً، مضيفاً أن حصار الميليشيات لتعز منع إدخال المواد اللوجستية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت قيادة قوات حرس الحدود السعودية أمس مقتل العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية خلال محاولات تسلل عبر الشريط الحدودي مع اليمن، فيما توقف أهم مستشفيات تعز عن العمل بسبب تكرار القصف الحوثي.

وكانت قوات حرس الحدود السعودية تصدت وأحبطت محاولات عدة لتسلل تلك العناصر إلى الأراضي السعودية عبر مركز الكرس بقطاع الطوال وقرية الدفينة بقطاع الخوبة في جازان.
ويأتي ذلك في وقت شدد الجيش السعودي من إجراءاته الأمنية على الشريط الحدودي مع اليمن.

وشنت مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، غارات جوية على مواقع ميليشيات الحوثي وقوات صالح شمال العاصمة صنعاء. وقال سكان إن مقاتلات التحالف شنت غارات على قاعدة الديلمي الجوية شمال صنعاء. وأضافوا أن انفجارات عنيفة سمعت عقب الغارات مع تصاعد أعمدة الدخان من المواقع المستهدفة داخل قاعدة الديلمي الجوية.

خسارة مواقع

وفي آخر التطورات الميدانية بدأ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدحر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في محافظة الجوف، وتحديداً في مديرية خب والشغف بدعم من طائرات التحالف العربي. وتمكنا من السيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية في المنطقة، وفقاً لمحافظ الجوف لقربها من الخط الدولي الذي يربط محافظة الجوف بمنفذ البقع في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وفي محافظة مأرب، اعترضت دفاعات التحالف العربي فجر أمس، صاروخاً باليستياً أطلقته الميليشيات باتجاه مأرب، وفي جبهة نهم شمال شرقي صنعاء، تواصلت المواجهات بين الطرفين. واستهدف التحالف العربي مواقع الميليشيات في الجبل الأخضر في منطقة بني بارق وتبة أم الركب، ما أسفر عن أضرار بشرية ومادية في صفوف الميليشيات.

توقف مستشفى

وفيما تعيش المدن الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، وبخاصة صنعاء ظروفاً غير مسبوقة في القسوة والسوء، أعلن مستشفى الثورة العام أكبر مستشفيات محافظة تعز عن توقف الكثير من خدماته الخاصة بالعيادات الخارجية والأشعة والمختبرات، في حين سيستمر فقط في تقديم الخدمات للحالات الإسعافية، بسبب نقص الدعم المالي للمستشفى.

وناشدت إدارة المستشفى المعنيين الرسميين والمنظمات الإنسانية الدولية التدخل بهدف إنقاذ الوضع الصحي المتهالك في مدينة تعز، بسبب الانتهاكات المتواصلة لميليشيات الحوثي والمخلوع.
 

وأعلن مدير هيئة مستشفى الثورة العام في تعز أحمد أنعم عن توقف عدد من الخدمات، بينها العيادات الخارجية والأشعة والمختبرات ما عدا الحالات الإسعافية ما زالت مستمرة. وناشد أنعم كل المعنيين الرسميين والمنظمات الإنسانية الدولية للتفاعل وإنقاذ الوضع بالمستشفى والوضع الصحي بمدينة تعز بشكل عام.

وأكد الدكتور عبد الله دحان نائب وزير الصحة والسكان اليمني، أن مستشفى الثورة في تعز تعرض للقصف مراراً، مضيفاً أن حصار الميليشيات لتعز منع إدخال المواد اللوجستية.

رابط المصدر: مقتل عشرات الحوثيين على الحدود السعودية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً