إقامة دبي تطلق «ملتقى الجودة والتميز الثاني»

الاحتفال بيوم الجودة العالمي تزامناً مع أسبوع الريادة المؤسسية. من المصدر نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، احتفالاً بيوم الجودة العالمي الذي يوافق 10 من نوفمبر من كل عام تحت شعار: «التعلم والتطوير المستمر» بحضور المدير العام الإدارة، اللواء محمد أحمد المري، والمنسق العام لبرنامج دبي

للأداء الحكومي المتميز، الدكتور أحمد نصيرات، ومستشار الجودة والتميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الدكتور زياد كحلوت. ويأتي الاحتفال بيوم الجودة العالمي تزامناً مع إطلاق أسبوع الريادة المؤسسية، الذي يشكّل دافعاً للمزيد من العمل وتحفيز الموظفين على تبني مفاهيم الجودة والكفاءة والإنتاجية العالية خلال أداء مهامهم الوظيفية. وقال اللواء محمد أحمد المري، إن التميز أصبح سمة أساسية لدولة الإمارات، حكومة وشعباً، بفضل الدعم والرعاية والأسس المتينة لمؤسسي الوطن وبناته المغفور لهما بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، مضيفاً أن اﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ هي واحدة من أكبر التحديات في الوقت الحاضر ضمن منظومة الجيل الرابع، لتفتح آفاقاً إبداعية جديدة تواكب التطلعات المستقبلية للقيادة في مجالات الابتكار واستشراف المستقبل والتواصل المؤسسي، إضافة للتركيز على محور الخدمات وإسعاد المتعاملين.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الاحتفال بيوم الجودة العالمي تزامناً مع أسبوع الريادة المؤسسية. من المصدر

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، احتفالاً بيوم الجودة العالمي الذي يوافق 10 من نوفمبر من كل عام تحت شعار: «التعلم والتطوير المستمر» بحضور المدير العام الإدارة، اللواء محمد أحمد المري، والمنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الدكتور أحمد نصيرات، ومستشار الجودة والتميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، الدكتور زياد كحلوت.

ويأتي الاحتفال بيوم الجودة العالمي تزامناً مع إطلاق أسبوع الريادة المؤسسية، الذي يشكّل دافعاً للمزيد من العمل وتحفيز الموظفين على تبني مفاهيم الجودة والكفاءة والإنتاجية العالية خلال أداء مهامهم الوظيفية.

وقال اللواء محمد أحمد المري، إن التميز أصبح سمة أساسية لدولة الإمارات، حكومة وشعباً، بفضل الدعم والرعاية والأسس المتينة لمؤسسي الوطن وبناته المغفور لهما بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، مضيفاً أن اﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ هي واحدة من أكبر التحديات في الوقت الحاضر ضمن منظومة الجيل الرابع، لتفتح آفاقاً إبداعية جديدة تواكب التطلعات المستقبلية للقيادة في مجالات الابتكار واستشراف المستقبل والتواصل المؤسسي، إضافة للتركيز على محور الخدمات وإسعاد المتعاملين.

رابط المصدر: إقامة دبي تطلق «ملتقى الجودة والتميز الثاني»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً