«الأعلى للطاقة» يعرض جهود الإمارات للحد من التغير المناخي

يعرض وفد رفيع المستوى من المجلس الأعلى للطاقة، برئاسة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغيّر المناخ (COP22) التي تقام في مدينة مراكش بالمملكة المغربية خلال الفترة من

7 إلى 18 نوفمبر/‏ تشرين الثاني الجاري، جهود الإمارات للحد من آثار التغير المناخي، كما يستعرض الوفد رؤية دبي لمستقبل الاستدامة كطريق لنجاح التحول نحو الاقتصاد الأخضر. وقال سعيد الطاير «نواصل تسليط الضوء على أفضل التجارب والممارسات التي نتبعها للمساهمة في التصدي لظاهرة التغير المناخي من خلال مبادراتنا ومشاريعنا الرائدة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة».وأكد الطاير أن المشاركة تأتي انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز التنمية المستدامة ودعم الجهود الدولية بعد المؤتمر العالمي لتغير المناخ في العاصمة الفرنسية باريس عام 2015 لحصر ارتفاع درجة حرارة الأرض وإبقائها «دون درجتين مئويتين»، ومتابعة الجهود لوقف ارتفاع الحرارة عند 1,5 درجة مئوية.أضاف: «تعد هيئة كهرباء ومياه دبي من المؤسسات الرائدة على المستوى العالمي، من حيث تميزها بالكفاءة والأداء المؤسسي والمبادرات والمشاريع التي تساهم في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وتوفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول عام 2030، و75% بحلول عام 2050، واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه بهدف خفض الطلب بنسبة 30% بحلول العام 2030. وقال إن دبي تعمل من خلال استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية إلى خفضها بنسبة 16% حتى عام 2021 بهدف جعل دبي ضمن المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية. وأشار إلى أن الوفد سيعرض خلال قمة مراكش، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، ليصبح المشروع الأكبر من نوعه في العالم، وسيساهم في تخفيض 6.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً عند اكتماله».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

يعرض وفد رفيع المستوى من المجلس الأعلى للطاقة، برئاسة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغيّر المناخ (COP22) التي تقام في مدينة مراكش بالمملكة المغربية خلال الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر/‏ تشرين الثاني الجاري، جهود الإمارات للحد من آثار التغير المناخي، كما يستعرض الوفد رؤية دبي لمستقبل الاستدامة كطريق لنجاح التحول نحو الاقتصاد الأخضر.
وقال سعيد الطاير «نواصل تسليط الضوء على أفضل التجارب والممارسات التي نتبعها للمساهمة في التصدي لظاهرة التغير المناخي من خلال مبادراتنا ومشاريعنا الرائدة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة».
وأكد الطاير أن المشاركة تأتي انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز التنمية المستدامة ودعم الجهود الدولية بعد المؤتمر العالمي لتغير المناخ في العاصمة الفرنسية باريس عام 2015 لحصر ارتفاع درجة حرارة الأرض وإبقائها «دون درجتين مئويتين»، ومتابعة الجهود لوقف ارتفاع الحرارة عند 1,5 درجة مئوية.
أضاف: «تعد هيئة كهرباء ومياه دبي من المؤسسات الرائدة على المستوى العالمي، من حيث تميزها بالكفاءة والأداء المؤسسي والمبادرات والمشاريع التي تساهم في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وتوفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول عام 2030، و75% بحلول عام 2050، واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه بهدف خفض الطلب بنسبة 30% بحلول العام 2030.
وقال إن دبي تعمل من خلال استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية إلى خفضها بنسبة 16% حتى عام 2021 بهدف جعل دبي ضمن المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية. وأشار إلى أن الوفد سيعرض خلال قمة مراكش، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، ليصبح المشروع الأكبر من نوعه في العالم، وسيساهم في تخفيض 6.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً عند اكتماله».

رابط المصدر: «الأعلى للطاقة» يعرض جهود الإمارات للحد من التغير المناخي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً