97 % من متعاملي «كهرباء دبي» يستخدمون الفاتورة الخضراء

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن أن العدد الإجمالي للمتعاملين المسجلين في نظام الفاتورة الخضراء، وصل إلى 738 ألفاً و360 متعاملاً، أي ما يقارب 97.13% من إجمالي متعاملي الهيئة حتى 30 يونيو من العام الجاري 2016.وقال سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في هيئة كهرباء ومياه دبي، إن

الهيئة قامت بإيقاف إصدار الفواتير الورقية بشكل رسمي منذ شهر مايو 2015، بعد إعادة تصميمها في إبريل من العام ذاته، لتسهيل عرض المعلومات المتعلقة بالاستهلاك وتوضيحها، وإرفاق معلومات تثقيفية يحتاجها المتعاملون لإدارة استهلاكهم.وأضاف أن نظام الفاتورة الخضراء، يمتاز بالسهولة، حيث يمكن للمتعاملين الوصول إلى الفاتورة، ودفع المبلغ المستحق عبر الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان، دون الحاجة إلى الذهاب إلى أيّ من مكاتب الهيئة لتسديد الفواتير، مشيراً إلى أن المتعامل، يتلقى الفاتورة الخضراء بشكل شهري حالما يتم إصدارها، ما يساعد على تجنب أي تأخير قد يحدث في تسليم البريد العادي، كما تتيح خدمة الفاتورة الخضراء للمتعامل إمكانية الاطِّلاع على السجِل الكامل لجميع الفواتير الشهرية، والمبالغ التي تم دفعها إلكترونياً بشكل آمن تماماً، يحفظ سرية المعلومات وخصوصيتها، إذ يعتمد نظام الفوترة الإلكتروني، الذي تتبناه الهيئة على أحدث النظم العالمية في هذا المجال. سعادة المتعاملين وأكد أن الفاتورة الخضراء، التي أطلقتها الهيئة في أكتوبر 2012 وهي عبارة عن نسخة إلكترونية من الفاتورة الورقية، حيث أسهمت في خفض تكاليف طباعة الفواتير وتغليفها وإرسالها عبر صناديق البريد، وكان لها أثر إيجابي كبير في البيئة أيضاً، فقد حققت انخفاضاً في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وصل إلى مليون و83 ألف و14 طناً للفترة ما بين أكتوبر 2012 وحتى مايو 2016، بسبب عدم طباعة الفواتير، وتوفير الحبر وورق الطباعة، بالإضافة إلى توفير الوقت والجهد للمتعاملين، الذي ساهم في تحقيق سعادتهم. معايير عالمية ولفت الطاير إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي عملت على تحليل احتياجات المتعاملين، وتطوير نظام الفاتورة الخضراء، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، للإسهام في رفع مستوى سعادة المتعاملين، حيث تم اعتماد الفاتورة الخضراء، لتحقيق عدة معايير أهمها، السهولة والملاءمة، حيث يمكن للمتعامل الوصول إلى الفاتورة ومراقبة الاستهلاك، ودفع المبلغ المستحق، من خلال شبكة الإنترنت من أي وقت ومن أي مكان في العالم، كذلك السرعة، حيث تُرسل الفاتورة الخضراء فور إصدارها، مما يساعد على تجنب أي تأخير قد يحصل في تسليم البريد العادي، والتنظيم، والذي بدوره يوفر للمتعامل سجل كامل لجميع الفواتير الشهرية والمبالغ التي تم تسديدها إلكترونياً، فضلاً عن الأمن، حيث تُرسل الفواتير الخضراء بشكل آمن، وتقلل من مخاطر نقل المعلومات الشخصية، إلى جانب أنها فاتورة صديقة للبيئة، كونها تقلل من استخدام الورق، وتساعد في الحفاظ على الأشجار والبيئة، والحد من النفايات، وانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن أن العدد الإجمالي للمتعاملين المسجلين في نظام الفاتورة الخضراء، وصل إلى 738 ألفاً و360 متعاملاً، أي ما يقارب 97.13% من إجمالي متعاملي الهيئة حتى 30 يونيو من العام الجاري 2016.
وقال سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في هيئة كهرباء ومياه دبي، إن الهيئة قامت بإيقاف إصدار الفواتير الورقية بشكل رسمي منذ شهر مايو 2015، بعد إعادة تصميمها في إبريل من العام ذاته، لتسهيل عرض المعلومات المتعلقة بالاستهلاك وتوضيحها، وإرفاق معلومات تثقيفية يحتاجها المتعاملون لإدارة استهلاكهم.
وأضاف أن نظام الفاتورة الخضراء، يمتاز بالسهولة، حيث يمكن للمتعاملين الوصول إلى الفاتورة، ودفع المبلغ المستحق عبر الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان، دون الحاجة إلى الذهاب إلى أيّ من مكاتب الهيئة لتسديد الفواتير، مشيراً إلى أن المتعامل، يتلقى الفاتورة الخضراء بشكل شهري حالما يتم إصدارها، ما يساعد على تجنب أي تأخير قد يحدث في تسليم البريد العادي، كما تتيح خدمة الفاتورة الخضراء للمتعامل إمكانية الاطِّلاع على السجِل الكامل لجميع الفواتير الشهرية، والمبالغ التي تم دفعها إلكترونياً بشكل آمن تماماً، يحفظ سرية المعلومات وخصوصيتها، إذ يعتمد نظام الفوترة الإلكتروني، الذي تتبناه الهيئة على أحدث النظم العالمية في هذا المجال.

سعادة المتعاملين

وأكد أن الفاتورة الخضراء، التي أطلقتها الهيئة في أكتوبر 2012 وهي عبارة عن نسخة إلكترونية من الفاتورة الورقية، حيث أسهمت في خفض تكاليف طباعة الفواتير وتغليفها وإرسالها عبر صناديق البريد، وكان لها أثر إيجابي كبير في البيئة أيضاً، فقد حققت انخفاضاً في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وصل إلى مليون و83 ألف و14 طناً للفترة ما بين أكتوبر 2012 وحتى مايو 2016، بسبب عدم طباعة الفواتير، وتوفير الحبر وورق الطباعة، بالإضافة إلى توفير الوقت والجهد للمتعاملين، الذي ساهم في تحقيق سعادتهم.

معايير عالمية

ولفت الطاير إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي عملت على تحليل احتياجات المتعاملين، وتطوير نظام الفاتورة الخضراء، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، للإسهام في رفع مستوى سعادة المتعاملين، حيث تم اعتماد الفاتورة الخضراء، لتحقيق عدة معايير أهمها، السهولة والملاءمة، حيث يمكن للمتعامل الوصول إلى الفاتورة ومراقبة الاستهلاك، ودفع المبلغ المستحق، من خلال شبكة الإنترنت من أي وقت ومن أي مكان في العالم، كذلك السرعة، حيث تُرسل الفاتورة الخضراء فور إصدارها، مما يساعد على تجنب أي تأخير قد يحصل في تسليم البريد العادي، والتنظيم، والذي بدوره يوفر للمتعامل سجل كامل لجميع الفواتير الشهرية والمبالغ التي تم تسديدها إلكترونياً، فضلاً عن الأمن، حيث تُرسل الفواتير الخضراء بشكل آمن، وتقلل من مخاطر نقل المعلومات الشخصية، إلى جانب أنها فاتورة صديقة للبيئة، كونها تقلل من استخدام الورق، وتساعد في الحفاظ على الأشجار والبيئة، والحد من النفايات، وانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

رابط المصدر: 97 % من متعاملي «كهرباء دبي» يستخدمون الفاتورة الخضراء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً