الأردن: سنحمي حدودنا دون التدخل في شؤون الآخرين

قال رئيس الديوان الملكي الأردني، الدكتور فايز الطراونة، إن “الأردن استطاع، أن يحافظ على أمنه واستقراره، رغم وجوده في محيط ملتهب، ما جعله نموذجاً على مستوى دول المنطقة والعالم”.

وجاء ذلك في كلمة له ضمن محاضرة بعنوان “الأردن بمحيطه العربي والإقليمي”، نظمها ملتقى “طلال أبو غزالة المعرفي”، أمس الخميس، وفقاً لما أوردت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، الجمعة.وأكد الطراونة أن “الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني، وعزم القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، قادر عن الدفاع عن حدوده وحمايتها، دون التدخل في الشؤون الداخلية والسيادية للدول”.وفيما يتعلق بتبعات ما يسمى بالربيع العربي على دول المنطقة، قال الطراونة إن “هذه التسمية في غير موضعها، ودليل ذلك ما آلت إليه بعض دول المنطقة من دمار وحروب أهلية لا نعرف متى تتوقف”.وأضاف أن “الأردن، بقيادة الملك، يقف إلى جانب أشقائه العرب في سبيل الخروج مما تعانيه بعض الدول العربية من أزمات، ويدعو دوماً إلى حلول سياسية، تنهي معاناة شعوب هذه الدول وتحقق لهم الأمن والاستقرار”، مشيراً إلى أن “الأردن يعمل مع الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة للتصدي لخطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة، الذي بات يهدد الأمن والاستقرار العالميين”.وعن مساعي تحقيق السلام، أشار رئيس الديوان الملكي أن “الأردن يعمل بأقصى إمكاناته لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفق حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية، وقرارات الشرعية الدولية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال رئيس الديوان الملكي الأردني، الدكتور فايز الطراونة، إن “الأردن استطاع، أن يحافظ على أمنه واستقراره، رغم وجوده في محيط ملتهب، ما جعله نموذجاً على مستوى دول المنطقة والعالم”.

وجاء ذلك في كلمة له ضمن محاضرة بعنوان “الأردن بمحيطه العربي والإقليمي”، نظمها ملتقى “طلال أبو غزالة المعرفي”، أمس الخميس، وفقاً لما أوردت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، الجمعة.

وأكد الطراونة أن “الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني، وعزم القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية، قادر عن الدفاع عن حدوده وحمايتها، دون التدخل في الشؤون الداخلية والسيادية للدول”.

وفيما يتعلق بتبعات ما يسمى بالربيع العربي على دول المنطقة، قال الطراونة إن “هذه التسمية في غير موضعها، ودليل ذلك ما آلت إليه بعض دول المنطقة من دمار وحروب أهلية لا نعرف متى تتوقف”.

وأضاف أن “الأردن، بقيادة الملك، يقف إلى جانب أشقائه العرب في سبيل الخروج مما تعانيه بعض الدول العربية من أزمات، ويدعو دوماً إلى حلول سياسية، تنهي معاناة شعوب هذه الدول وتحقق لهم الأمن والاستقرار”، مشيراً إلى أن “الأردن يعمل مع الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة للتصدي لخطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة، الذي بات يهدد الأمن والاستقرار العالميين”.

وعن مساعي تحقيق السلام، أشار رئيس الديوان الملكي أن “الأردن يعمل بأقصى إمكاناته لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وفق حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية، وقرارات الشرعية الدولية”.

رابط المصدر: الأردن: سنحمي حدودنا دون التدخل في شؤون الآخرين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً