تقنية Quick Charge 4.0 تقدم شحنًا ذو سرعة عالية جدًا، لكنك قد لا تتمكن من استخدامها في هاتفك العام القادم

تستعد شركة كوالكوم للإعلان عن معالجها الرائد للعام القادم Snapdragon 830. من بين ميزات المعالج الجديد سيكون الجيل الجديد من تقنية الشحن السريع Quick Charge 4.0، والذي تقول التقارير أنه سيقدم طاقة شحن عالية تصل إلى 28 واط. للمقارنة فإن تقنية Quick Charge 3.0 تقدم طاقة شحن تصل إلى 18 واط، وأسرع

شحن متوفر حاليًا هو تقنية هواوي Super Charge بطاقة 22.5 واط. هذا يعني أن معالج Snapdragon 830 والذي سيتوفر في أبرز الهواتف الرائدة للعام القادم سيقدم سرعة شحن مجنونة، المشكلة الوحيدة هي أنك قد لا تتمكن من الاستفادة منها حتى لو حصلت على هاتفٍ يعمل بالمعالج المذكور. السبب هو أن جوجل تريد من شركات الهواتف التوقف عن دعم تقنيات الشحن السريع غير القياسية، والالتزام فقط بطرح الشحن السريع المعياري الذي يدعمه منفذ USB Type-C، وذلك لتوحيد الشحن في جميع أجهزة أندرويد. جوجل لم تمنع الشركات بعد من استخدام تقنيات الشحن غير القياسية مثل تقنية كوالكوم Quick Charge أو غيرها، لكنها وجهت ما يُشبه إنذارًا قويًا لشركات الهواتف بالابتعاد عن دعم هذه التقنيات، وألمحت بأنها قد تتجه إلى منعها بالفعل في النسخ القادمة من أندرويد. هذا يعني أن بعض شركات الهواتف قد تقرر الالتزام فعلًا بدءًا من الآن طالما أن المستقبل سيكون نحو توحيد المعايير، في حين أن بعض الشركات قد تتجاهل هذا مبدئيًا وتطرح Quick Charge 4.0 أو غيرها من تقنيات الشحن السريع لهواتفها خلال العام القادم. لو قررت جوجل المنع النهائي سيكون هذا مع إصدار أندرويد 8.0 على الأقل، وبالتالي فما زال من الممكن لجميع الهواتف التي ستصدر بأندرويد 7.0 استخدام أي تقنية أخرى للشحن السريع. من الجدير بالذكر بأن طاقة الشحن السريع عبر Type-C يمكن أن تصل نظريًا إلى 100 واط، لكن الطاقة القصوى المستخدمة حاليًا هي 18 واط. سيتم بالتأكيد زيادة سرعة شحن Type-C بشكل تدريجي لكنها ستبقى على الأغلب متأخرة قليلًا عن ما تصل إليه تقنيات الشحن السريع غير القياسية. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


تستعد شركة كوالكوم للإعلان عن معالجها الرائد للعام القادم Snapdragon 830. من بين ميزات المعالج الجديد سيكون الجيل الجديد من تقنية الشحن السريع Quick Charge 4.0، والذي تقول التقارير أنه سيقدم طاقة شحن عالية تصل إلى 28 واط.

للمقارنة فإن تقنية Quick Charge 3.0 تقدم طاقة شحن تصل إلى 18 واط، وأسرع شحن متوفر حاليًا هو تقنية هواوي Super Charge بطاقة 22.5 واط.

هذا يعني أن معالج Snapdragon 830 والذي سيتوفر في أبرز الهواتف الرائدة للعام القادم سيقدم سرعة شحن مجنونة، المشكلة الوحيدة هي أنك قد لا تتمكن من الاستفادة منها حتى لو حصلت على هاتفٍ يعمل بالمعالج المذكور.

السبب هو أن جوجل تريد من شركات الهواتف التوقف عن دعم تقنيات الشحن السريع غير القياسية، والالتزام فقط بطرح الشحن السريع المعياري الذي يدعمه منفذ USB Type-C، وذلك لتوحيد الشحن في جميع أجهزة أندرويد.

جوجل لم تمنع الشركات بعد من استخدام تقنيات الشحن غير القياسية مثل تقنية كوالكوم Quick Charge أو غيرها، لكنها وجهت ما يُشبه إنذارًا قويًا لشركات الهواتف بالابتعاد عن دعم هذه التقنيات، وألمحت بأنها قد تتجه إلى منعها بالفعل في النسخ القادمة من أندرويد.

هذا يعني أن بعض شركات الهواتف قد تقرر الالتزام فعلًا بدءًا من الآن طالما أن المستقبل سيكون نحو توحيد المعايير، في حين أن بعض الشركات قد تتجاهل هذا مبدئيًا وتطرح Quick Charge 4.0 أو غيرها من تقنيات الشحن السريع لهواتفها خلال العام القادم.

لو قررت جوجل المنع النهائي سيكون هذا مع إصدار أندرويد 8.0 على الأقل، وبالتالي فما زال من الممكن لجميع الهواتف التي ستصدر بأندرويد 7.0 استخدام أي تقنية أخرى للشحن السريع.

من الجدير بالذكر بأن طاقة الشحن السريع عبر Type-C يمكن أن تصل نظريًا إلى 100 واط، لكن الطاقة القصوى المستخدمة حاليًا هي 18 واط. سيتم بالتأكيد زيادة سرعة شحن Type-C بشكل تدريجي لكنها ستبقى على الأغلب متأخرة قليلًا عن ما تصل إليه تقنيات الشحن السريع غير القياسية.

المصدر

رابط المصدر: تقنية Quick Charge 4.0 تقدم شحنًا ذو سرعة عالية جدًا، لكنك قد لا تتمكن من استخدامها في هاتفك العام القادم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً