5 أسباب وراء فشل ميسي أمام البرازيل

ليونيل ميسي نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً عن الأسباب المتعلقة بظهور ليونيل ميسي بمستوى سيئ رفقة منتخب بلاده الأرجنتين خلال مواجهة البرازيل التي انتصر بها الأخير بثلاثية نظيفة. وكانت الآمال تعلق على ميسي لإعادة الفريق لسكة الانتصارات بعد سلسلة التعثرات الأخيرة، لكن البرغوث فشل في صناعة الفارق وقدم أداء باهت

في المباراة. وترى الصحيفة المدريدية أن سبب مستوى ميسي المتواضع في كلاسيكو المنتخبات يعود لخمسة أسباب، هي كالتالي:- 1- الضغط، يعاني البرغوث من ضغط كبير عندما يلعب مع المنتخب بعد فشله في إحراز أي لقب طوال مسيرته الاحترافية، وازدادت الأمور تعقيداً بعد خسارته نهائي كوبا أمريكا أمام التشيلي للمرة الثانية على التوالي واتخاذه قرار بالاعتزال ثم العدول عنه، وهذا يجعله لا يلعب بأريحية كبيرة مثلما يفعل في برشلونة. 2- زملائه في الفريق، ترى الصحيفة المدريدية أن زملاء ميسي لم يساعدوه في المباراة رغم أن المنتخب الأرجنتيني يملك خيرة نجوم كرة القدم، لكن كان هناك تكاسل من بعض اللاعبين في تأدية أدوارهم، مما جعل ميسي يعود لاستلام الكرة من منتصف الملعب وأحياناً من مناطق فريقه لصناعة الهجمات. 3- تغيير المدربين المستمر، يعاني ميسي وجميع لاعبي المنتخب الأرجنتيني من كثرة تغيير المدربين في الآونة الأخيرة، فبعد رحيل سابييا عقب نهاية المونديال تم تعيين تاتا مارتينيو الذي رحل هو الآخر وجاء إدجاردو باوزا، وهذا يجعل البرغوث يحتاج لوقت أطول لفهم أفكار مدربه الجديد. 4- علاقته السيئة بالاتحاد الأرجنتيني، من الأسباب الرئيسية لعدم شعور ميسي في الراحة مع منتخب التانجو هي علاقته السيئة مع القائمين على كرة القدم في بلاده، وهو لم يخفي هذا الأمر، بل عبر عنه على الملأ في عدة مناسبات كان أبرزها عندما وصف الاتحاد الأرجنتيني بـ “الكارثة” بسبب تأخر طائرة الفريق لمدة ساعة كاملة. 5- مركزه مع الأرجنتين، هناك اختلاف كبير بين مركز ميسي مع المنتخب ومركزه مع برشلونة، فمع الأرجنتين يلعب ميسي في وسط الملعب كصانع ألعاب ودائماً ما يستلم الكرة بعيداً عن المرمى، أما مع برشلونة فهناك لاعبين مسؤولين عن بناء الهجمات وإيصال الكرة له في مناطق خطيرة ليقوم بدوره الرئيسي وهو الحسم عبر التسجيل أو الصناعة.


الخبر بالتفاصيل والصور


ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً عن الأسباب المتعلقة بظهور ليونيل ميسي بمستوى سيئ رفقة منتخب بلاده الأرجنتين خلال مواجهة البرازيل التي انتصر بها الأخير بثلاثية نظيفة.

وكانت الآمال تعلق على ميسي لإعادة الفريق لسكة الانتصارات بعد سلسلة التعثرات الأخيرة، لكن البرغوث فشل في صناعة الفارق وقدم أداء باهت في المباراة.

وترى الصحيفة المدريدية أن سبب مستوى ميسي المتواضع في كلاسيكو المنتخبات يعود لخمسة أسباب، هي كالتالي:-

1- الضغط، يعاني البرغوث من ضغط كبير عندما يلعب مع المنتخب بعد فشله في إحراز أي لقب طوال مسيرته الاحترافية، وازدادت الأمور تعقيداً بعد خسارته نهائي كوبا أمريكا أمام التشيلي للمرة الثانية على التوالي واتخاذه قرار بالاعتزال ثم العدول عنه، وهذا يجعله لا يلعب بأريحية كبيرة مثلما يفعل في برشلونة.

2- زملائه في الفريق، ترى الصحيفة المدريدية أن زملاء ميسي لم يساعدوه في المباراة رغم أن المنتخب الأرجنتيني يملك خيرة نجوم كرة القدم، لكن كان هناك تكاسل من بعض اللاعبين في تأدية أدوارهم، مما جعل ميسي يعود لاستلام الكرة من منتصف الملعب وأحياناً من مناطق فريقه لصناعة الهجمات.

3- تغيير المدربين المستمر، يعاني ميسي وجميع لاعبي المنتخب الأرجنتيني من كثرة تغيير المدربين في الآونة الأخيرة، فبعد رحيل سابييا عقب نهاية المونديال تم تعيين تاتا مارتينيو الذي رحل هو الآخر وجاء إدجاردو باوزا، وهذا يجعل البرغوث يحتاج لوقت أطول لفهم أفكار مدربه الجديد.

4- علاقته السيئة بالاتحاد الأرجنتيني، من الأسباب الرئيسية لعدم شعور ميسي في الراحة مع منتخب التانجو هي علاقته السيئة مع القائمين على كرة القدم في بلاده، وهو لم يخفي هذا الأمر، بل عبر عنه على الملأ في عدة مناسبات كان أبرزها عندما وصف الاتحاد الأرجنتيني بـ “الكارثة” بسبب تأخر طائرة الفريق لمدة ساعة كاملة.

5- مركزه مع الأرجنتين، هناك اختلاف كبير بين مركز ميسي مع المنتخب ومركزه مع برشلونة، فمع الأرجنتين يلعب ميسي في وسط الملعب كصانع ألعاب ودائماً ما يستلم الكرة بعيداً عن المرمى، أما مع برشلونة فهناك لاعبين مسؤولين عن بناء الهجمات وإيصال الكرة له في مناطق خطيرة ليقوم بدوره الرئيسي وهو الحسم عبر التسجيل أو الصناعة.

رابط المصدر: 5 أسباب وراء فشل ميسي أمام البرازيل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً