لماذا خطفت UFC عرش الملاكمة؟

ufc تسحب البساط من الملاكمة شهد عالم الملاكمة منذ 18 شهرا لحظة هي الأهم في تاريخها عندما تجمع أكثر من 4.8 مليون مشاهد من جميع أنحاء العالم لمشاهدة “نزال القرن” بين أسطورة الملاكمة الأمريكية فلويد مايويذر، والملاكم الفلبيني صاحب الإنجازات الكبيرة ماني باكياو. وكانت هذه المواجهة تاريخية بالفعل في عالم

الملاكمة حيث لم تشهد أي مواجهة في الملاكمة قبل مواجهة القرن حضور مليون مشاهد. ومنذ اعتزال الأسطورتين مايك تايسون وهوليفلد إيفاندر، فقد تمكن ثلاثة فقط من الملاكمين في جذب الجماهير بشكل كبير لمشاهدة مواجهات الملاكمة وهم أوسكار دي لا هويا وفلويد مايويذر وماني باكياو، وقد تقاعد لاهويا ومايويذر، فيما خاص باكياو مواجهة مؤخرا وفاز فيها بالنقاط بعد أن اعتزاله لانغماسه في الحياة السياسية في بلده الفلبين. ونريد لكم فيما يلي أرقام الحضور الجماهير لأبرز مواجهات الملاكمة واتحاد UFC منذ عام 2010: -مايويذر ضد موسلي 1,400,000 (2010) ليسنر ضد كاروين 1,160,000 – مايويذر ضد كوتو 1,500,000 (2011) سيلفا ضد سونن 925,000 -مايويذر ضد الفاريز 2,200,000 (2013) ويدمان ضد سيلفا 1,025,000 – مايويذر ضد مايدانا 925,000 (2014) ويدمان ضد ماتشيدا 650,000 – مايويذر ضد باكياو 4,600,000 (2015) ألدو ضد مكجريجور 1,200,000 – ألفاريز ضد خان 600,000 (2016) نايت دياز ضد مكجريجور 1,650,000 ويتبين لنا من هذه الأرقام أن الفنون القتالية المختلطة متمثلة في UFC تعيش أفضل لحظاتها في الـ 12 شهر الماضي، فلقد تجاوز نزالاتها أكثر من مليون مشاهد 5 مرات سابقة. وهذا يعني أنه قد حان الوقت لرياضة UFC لكي تأخذ عرض ملكة الرياضات القتالية الملاكمة، ونقدم لكم فيما يلي أسباب تفسر قدرة UFC على فعل ذلك: 1- تطور وتوسع متزايد تمكن الأخوة فيريتيتا من شراء الشركة في عام 2000 مقابل مليوني دولار ثم تم بعد ذلك بيع شركة بعد 16 عاما مقابل 4 مليار دولار. تحولت UFC إلى إمبراطورية كبيرة في رياضة فنون الدفاع عن النفس، حيث أصبحت UFC تبث مواجهتها في أكثر من 150 بلد مع أكثر من 400 مقاتل من 30 دولة مختلفة. 2- المقاتلون اكثر انضباطا من أي وقت مضى كان في السابق من الممكن أن نرى عدد قليل من مقاتلي UFC منضبطون ولكن في هذه الأونة فإننا نرى الأغلبية منضبطون ويتدربون بشكل مميز من أجل السباق نحو القمة. فنجد الكثيرون يتدربون يوميا على فنون الدفاع عن النفس المختلفة الملاكمة والمصارعة والملاكمة التايلاندية، وهذا ما يعطي العروض متعة في مختلف المواجهات وليست مواجهات معينة دون أخرى. 3- العنصر الاستثماري في UFC يتزايد شراكة شركة ريبوك العملاقة مع UFC هو دليل على تسابق الشركات متعددة الجنسيات من أجل استثمار الملايين في هذه الرياضة. وقد تبع ذلك اهتمامات كثيرة من جانب الصحف والمجلات لكل حدث أو عرض خاص باتحاد UFC، حيث يأخذ ترند عالي على موقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر. 4- أكثر الرياضات متعة وإثارة أصبحت الجماهير تتابع مثل هذه المواجهات بشغف كبير، مع وجود تقارب في المستويات بحيث لا يستطيع الكثيرون التبنؤ بالفائزين في أي مواجهة لحدث في UFC. السرعة والقوة دخل حلبة الأوكتاجون والسعي إلى منح الجماهير فرصة مميزة لمشاهدة عروض ممتعة ووميزة دفع الكثيرون إلى التحول لمشاهدة عروض UFC فعنصر المنافسة متواجد على عكس الملاكمة التي يكون فيها التقارب في المستويات واضح. 5- المنشطات والمراهنات منذ عام 2015 وأصبحت UFC تطبق معايير صارمة فيما يتعلق بتعاطي المنشطات المحظورة لكل من السيدات والرجال داخل الاتحاد، فهناك عقوبات تصل إلى سنة إذا تكررت تصل إلى عامين وقد تصل بعد ذلك إلى الطرد نهائيا من الاتحاد، مما كون قاعدة ثقة بين الجماهير والشركة. أما فيما يتعلق بالمراهنات فإن هناك رقابة صارمة من UFC نحو هذا الأمر وهو ما يمنح مزيد من الثقة للجماهير.


الخبر بالتفاصيل والصور


ufc تسحب البساط من الملاكمة

ufc تسحب البساط من الملاكمة

شهد عالم الملاكمة منذ 18 شهرا لحظة هي الأهم في تاريخها عندما تجمع أكثر من 4.8 مليون مشاهد من جميع أنحاء العالم لمشاهدة “نزال القرن” بين أسطورة الملاكمة الأمريكية فلويد مايويذر، والملاكم الفلبيني صاحب الإنجازات الكبيرة ماني باكياو.

وكانت هذه المواجهة تاريخية بالفعل في عالم الملاكمة حيث لم تشهد أي مواجهة في الملاكمة قبل مواجهة القرن حضور مليون مشاهد.

ومنذ اعتزال الأسطورتين مايك تايسون وهوليفلد إيفاندر، فقد تمكن ثلاثة فقط من الملاكمين في جذب الجماهير بشكل كبير لمشاهدة مواجهات الملاكمة وهم أوسكار دي لا هويا وفلويد مايويذر وماني باكياو، وقد تقاعد لاهويا ومايويذر، فيما خاص باكياو مواجهة مؤخرا وفاز فيها بالنقاط بعد أن اعتزاله لانغماسه في الحياة السياسية في بلده الفلبين.

ونريد لكم فيما يلي أرقام الحضور الجماهير لأبرز مواجهات الملاكمة واتحاد UFC منذ عام 2010:

-مايويذر ضد موسلي 1,400,000 (2010) ليسنر ضد كاروين 1,160,000

– مايويذر ضد كوتو 1,500,000 (2011) سيلفا ضد سونن 925,000

-مايويذر ضد الفاريز 2,200,000 (2013) ويدمان ضد سيلفا 1,025,000

– مايويذر ضد مايدانا 925,000 (2014) ويدمان ضد ماتشيدا 650,000

– مايويذر ضد باكياو 4,600,000 (2015) ألدو ضد مكجريجور 1,200,000

– ألفاريز ضد خان 600,000 (2016) نايت دياز ضد مكجريجور 1,650,000

ويتبين لنا من هذه الأرقام أن الفنون القتالية المختلطة متمثلة في UFC تعيش أفضل لحظاتها في الـ 12 شهر الماضي، فلقد تجاوز نزالاتها أكثر من مليون مشاهد 5 مرات سابقة.

وهذا يعني أنه قد حان الوقت لرياضة UFC لكي تأخذ عرض ملكة الرياضات القتالية الملاكمة، ونقدم لكم فيما يلي أسباب تفسر قدرة UFC على فعل ذلك:

1- تطور وتوسع متزايد

تمكن الأخوة فيريتيتا من شراء الشركة في عام 2000 مقابل مليوني دولار ثم تم بعد ذلك بيع شركة بعد 16 عاما مقابل 4 مليار دولار.

تحولت UFC إلى إمبراطورية كبيرة في رياضة فنون الدفاع عن النفس، حيث أصبحت UFC تبث مواجهتها في أكثر من 150 بلد مع أكثر من 400 مقاتل من 30 دولة مختلفة.

2- المقاتلون اكثر انضباطا من أي وقت مضى

كان في السابق من الممكن أن نرى عدد قليل من مقاتلي UFC منضبطون ولكن في هذه الأونة فإننا نرى الأغلبية منضبطون ويتدربون بشكل مميز من أجل السباق نحو القمة.

فنجد الكثيرون يتدربون يوميا على فنون الدفاع عن النفس المختلفة الملاكمة والمصارعة والملاكمة التايلاندية، وهذا ما يعطي العروض متعة في مختلف المواجهات وليست مواجهات معينة دون أخرى.

3- العنصر الاستثماري في UFC يتزايد

شراكة شركة ريبوك العملاقة مع UFC هو دليل على تسابق الشركات متعددة الجنسيات من أجل استثمار الملايين في هذه الرياضة.

وقد تبع ذلك اهتمامات كثيرة من جانب الصحف والمجلات لكل حدث أو عرض خاص باتحاد UFC، حيث يأخذ ترند عالي على موقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر.

4- أكثر الرياضات متعة وإثارة

أصبحت الجماهير تتابع مثل هذه المواجهات بشغف كبير، مع وجود تقارب في المستويات بحيث لا يستطيع الكثيرون التبنؤ بالفائزين في أي مواجهة لحدث في UFC.

السرعة والقوة دخل حلبة الأوكتاجون والسعي إلى منح الجماهير فرصة مميزة لمشاهدة عروض ممتعة ووميزة دفع الكثيرون إلى التحول لمشاهدة عروض UFC فعنصر المنافسة متواجد على عكس الملاكمة التي يكون فيها التقارب في المستويات واضح.

5- المنشطات والمراهنات

منذ عام 2015 وأصبحت UFC تطبق معايير صارمة فيما يتعلق بتعاطي المنشطات المحظورة لكل من السيدات والرجال داخل الاتحاد، فهناك عقوبات تصل إلى سنة إذا تكررت تصل إلى عامين وقد تصل بعد ذلك إلى الطرد نهائيا من الاتحاد، مما كون قاعدة ثقة بين الجماهير والشركة.

أما فيما يتعلق بالمراهنات فإن هناك رقابة صارمة من UFC نحو هذا الأمر وهو ما يمنح مزيد من الثقة للجماهير.

رابط المصدر: لماذا خطفت UFC عرش الملاكمة؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً