ألمانيا لا تتوقع تغييراً في الالتزام بمهمة أفغانستان

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الجمعة، إنه لا يعتقد أن هجوم تعرضت له القنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان أمس سيغير رؤية ألمانيا بشأن ضرورة مواصلة

تقديم المساعدة لأفغانستان. وقال مارتن شيفر في مؤتمر صحافي دوري: “لا يمكنني أن أتصور أن الأحداث التي جرت الليلة الماضية ستؤدي إلى تغيير جوهري في تفكير ألمانيا أو المجتمع الدولي بشأن الحاجة للمساعدة المستمرة لأفغانستان”.وأضاف أن “تعاون ألمانيا مع الدول الأخرى ساعد في تحسن حياة الأفغان خلال السنوات الماضية وساعد في تخفيف الأوضاع التي جعلت من البلاد أرضية خصبة للإرهاب في الماضي”.وذكرت الحكومة الألمانية أنه لم يتم ارتكاب أخطاء في عملية درء الهجوم عن القنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف الأفغانية.وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، اليوم الجمعة، في برلين، إن تلك العملية سارت على نحو جيد في العديد من الأمور وفقاً للوضع الحالي.وبحسب بيانات الوزارة، استغرق الأمر منذ بدء الهجوم حتى وصول جنود الجيش الألماني وجنود قوات الرد السريع الدولية 90 دقيقة.وعن سبب وصول جنود جورجيين إلى مكان الهجوم قبل الجنود الألمان، قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر إن السبب في ذلك على الأرجح هو اختلاف توزيع المهام، مؤكدا أن رجال الشرطة الألمانية والجنود من ألمانيا وجورجيا ولاتفيا وبلجيكا خاطروا بحياتهم لضمان عدم المساس بأي موظف في القنصلية الألمانية.ولم يسفر الهجوم، الذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، عن إصابة أي مواطن ألماني.وأودى هذا الهجوم، بالإضافة إلى حادث إطلاق النار على ثلاثة أفراد على متن دراجات نارية بعد عدم امتثالهم لأوامر التوقف أمام القنصلية الألمانية في مزار الشريف صباح اليوم الجمعة، عن مقتل ستة أفغان، من بينهم اثنان من راكبي الدراجات النارية.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الجمعة، إنه لا يعتقد أن هجوم تعرضت له القنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان أمس سيغير رؤية ألمانيا بشأن ضرورة مواصلة تقديم المساعدة لأفغانستان.

وقال مارتن شيفر في مؤتمر صحافي دوري: “لا يمكنني أن أتصور أن الأحداث التي جرت الليلة الماضية ستؤدي إلى تغيير جوهري في تفكير ألمانيا أو المجتمع الدولي بشأن الحاجة للمساعدة المستمرة لأفغانستان”.

وأضاف أن “تعاون ألمانيا مع الدول الأخرى ساعد في تحسن حياة الأفغان خلال السنوات الماضية وساعد في تخفيف الأوضاع التي جعلت من البلاد أرضية خصبة للإرهاب في الماضي”.

وذكرت الحكومة الألمانية أنه لم يتم ارتكاب أخطاء في عملية درء الهجوم عن القنصلية الألمانية في مدينة مزار الشريف الأفغانية.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، اليوم الجمعة، في برلين، إن تلك العملية سارت على نحو جيد في العديد من الأمور وفقاً للوضع الحالي.

وبحسب بيانات الوزارة، استغرق الأمر منذ بدء الهجوم حتى وصول جنود الجيش الألماني وجنود قوات الرد السريع الدولية 90 دقيقة.

وعن سبب وصول جنود جورجيين إلى مكان الهجوم قبل الجنود الألمان، قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر إن السبب في ذلك على الأرجح هو اختلاف توزيع المهام، مؤكدا أن رجال الشرطة الألمانية والجنود من ألمانيا وجورجيا ولاتفيا وبلجيكا خاطروا بحياتهم لضمان عدم المساس بأي موظف في القنصلية الألمانية.

ولم يسفر الهجوم، الذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، عن إصابة أي مواطن ألماني.

وأودى هذا الهجوم، بالإضافة إلى حادث إطلاق النار على ثلاثة أفراد على متن دراجات نارية بعد عدم امتثالهم لأوامر التوقف أمام القنصلية الألمانية في مزار الشريف صباح اليوم الجمعة، عن مقتل ستة أفغان، من بينهم اثنان من راكبي الدراجات النارية.

رابط المصدر: ألمانيا لا تتوقع تغييراً في الالتزام بمهمة أفغانستان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً