ناس غيروا أشكال جماجمهم لأسباب غريبة على مدار العصور

على مر العصور تداول الناس العديد من العادات والتي بقي بعضها واختفى بعضها الآخر، ومن ضمن العادات كانت قيام بعض الناس بتغيير أشكال جماجمهم إما لإبراز انتمائهم لأحد الأعراق أو باعتباره شكلًا جماليًا، وفي هذا المقال سنعرض عليكم قصص بعض هؤلاء الناس. ناس غيروا أشكال جماجمهم لأسباب غريبة على مدار

العصور أستراليا – في فترة ما بين 13 ألف إلى 9 ألاف سنة قبل الميلاد في عصر البليستوسين كان سكان أستراليا القداما يقومون بتسطيح جماجمهم من الخلف، وقد تم العثور على جماجم مسطحة من الخلف في منطقة Kow Swamp في شمال فيكتوريا، وكانت الجماجم التي عثر عليها مسطحة من كثرت الضغط المستمر عليها في مرحلة الطفولة. البيرو – في فترة ما بين 7 آلاف إلى 100 سنة قبل الميلاد البيرو هي أحد دول أمريكا الجنوبية، وقد تم العثور على حفريات لجماجم ذات شكل غريب فيها، وبعد فحصها تبين أنها للسكان القدامى للبيرو، وقد كانوا في ذلك الوقت يتعمدون تسطيح العظام الأمامية من جماجم الأطفال الرضع، وقد كانوا يعتبرون هذه العادة صورة من صور الجمال. أوكرانيا – في فترة ما بين 2800 إلى 2200 سنة قبل الميلاد في العصور البرونزية، كان السكان الأورو آسيويين فيما يعرف بأوكرانيا حاليًا يقومون أيضًا بإجراء تعديلات على شكل جماجمهم، ويعتقد الباحثون أن السبب الذي كان يدفعهم لذلك هو تقليدهم لجماعة كانت تدعى Afanasevo. فرنسا – القرن الرابع الميلادي باريس أيضًا تم العثور فيها على بقايا أشخاص قاموا بتعديل أشكال جماجمهم، ومثال ذلك ما وجدوه في تابوت توماس كرافن الذي كان مدفونًا في أحد مقابر باريس في سان موريس، حيث تبين أنه كان من الأشخاص الذين تم التعديل على جمجمتهم وذلك بمدها بشكل غريب. هنغاريا، الفترة ما بين القرن الخامس والسادس الميلادي أيضًا قام سكان هنغاريا القدامى بإجراء التعديلات على أشكال جماجمهم، ولكن لم تكن تغييراتهم كثيرة، وكان التغيير فقط على المنطقة القصوى من الجمجمة، كما تم إيجاد أكثر من 200 جمجمة معدلة. كوريا – القرن الرابع الميلادي الموقع الأثري Yean-ri في كوريا الجنوبية ما هو إلا عبارة عن مقبرة قديمة من جايا الكونفدرالية، ويعرض فيه مجموعة من الجماجم القديمة التي تعود للقرن الرابع حيث كان الناس في ذلك الحين يقومون بتسطيح العظام الأمامية من الجمجمة بضمادة. المكسيك، الفترة ما بين القرن العاشر والقرن الثاني عشر في مدينة Onavas المعروفة حاليًا باسم الولاية المكسيكية تم أخذ مجموعة من بقايا الأشخاص في مقبرة لدراسة الهياكل العظمية، وقد تم الوصول إلى أن أكثر من 50 بالمائة من أموات المقبرة تم تعديل جماجمهم بحيث تظهر الجبهة بأنها مسطحة. جمهورية الكونغو الديمقراطية – القرن الثامن عشر في جمهورية الكونغو الديمقراطية في وسط أفريقيا يتم ربط الضماد على رؤوس الأطفال الرضع لتصبح ممدودة إلى الأعلى، وقد كان أهالي جمهورية الكونغو يعتبرون هذا العمل شكل من أشكال الفن. سكان أمريكا قديمًا – القرن العشرون كان السكان الأصليون لأمريكا يقومون بتسطيح مقدمة الجمجمة لأطفالهم، وذلك باعتبارها علامة على أن هذا الطفل ينحدر من عائلة مرموقة وغنية، وأنه لن يكون عبدًا أو ضمن الرق. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


على مر العصور تداول الناس العديد من العادات والتي بقي بعضها واختفى بعضها الآخر، ومن ضمن العادات كانت قيام بعض الناس بتغيير أشكال جماجمهم إما لإبراز انتمائهم لأحد الأعراق أو باعتباره شكلًا جماليًا، وفي هذا المقال سنعرض عليكم قصص بعض هؤلاء الناس.

ناس غيروا أشكال جماجمهم لأسباب غريبة على مدار العصور

أستراليا – في فترة ما بين 13 ألف إلى 9 ألاف سنة قبل الميلاد

في عصر البليستوسين كان سكان أستراليا القداما يقومون بتسطيح جماجمهم من الخلف، وقد تم العثور على جماجم مسطحة من الخلف في منطقة Kow Swamp في شمال فيكتوريا، وكانت الجماجم التي عثر عليها مسطحة من كثرت الضغط المستمر عليها في مرحلة الطفولة.

البيرو – في فترة ما بين 7 آلاف إلى 100 سنة قبل الميلاد

البيرو

البيرو هي أحد دول أمريكا الجنوبية، وقد تم العثور على حفريات لجماجم ذات شكل غريب فيها، وبعد فحصها تبين أنها للسكان القدامى للبيرو، وقد كانوا في ذلك الوقت يتعمدون تسطيح العظام الأمامية من جماجم الأطفال الرضع، وقد كانوا يعتبرون هذه العادة صورة من صور الجمال.

أوكرانيا – في فترة ما بين 2800 إلى 2200 سنة قبل الميلاد

في العصور البرونزية، كان السكان الأورو آسيويين فيما يعرف بأوكرانيا حاليًا يقومون أيضًا بإجراء تعديلات على شكل جماجمهم، ويعتقد الباحثون أن السبب الذي كان يدفعهم لذلك هو تقليدهم لجماعة كانت تدعى Afanasevo.

فرنسا – القرن الرابع الميلادي

باريس أيضًا تم العثور فيها على بقايا أشخاص قاموا بتعديل أشكال جماجمهم، ومثال ذلك ما وجدوه في تابوت توماس كرافن الذي كان مدفونًا في أحد مقابر باريس في سان موريس، حيث تبين أنه كان من الأشخاص الذين تم التعديل على جمجمتهم وذلك بمدها بشكل غريب.

هنغاريا، الفترة ما بين القرن الخامس والسادس الميلادي

هنغاريا

أيضًا قام سكان هنغاريا القدامى بإجراء التعديلات على أشكال جماجمهم، ولكن لم تكن تغييراتهم كثيرة، وكان التغيير فقط على المنطقة القصوى من الجمجمة، كما تم إيجاد أكثر من 200 جمجمة معدلة.

كوريا – القرن الرابع الميلادي

الموقع الأثري Yean-ri في كوريا الجنوبية ما هو إلا عبارة عن مقبرة قديمة من جايا الكونفدرالية، ويعرض فيه مجموعة من الجماجم القديمة التي تعود للقرن الرابع حيث كان الناس في ذلك الحين يقومون بتسطيح العظام الأمامية من الجمجمة بضمادة.

المكسيك، الفترة ما بين القرن العاشر والقرن الثاني عشر

أشكال جماجمهم

في مدينة Onavas المعروفة حاليًا باسم الولاية المكسيكية تم أخذ مجموعة من بقايا الأشخاص في مقبرة لدراسة الهياكل العظمية، وقد تم الوصول إلى أن أكثر من 50 بالمائة من أموات المقبرة تم تعديل جماجمهم بحيث تظهر الجبهة بأنها مسطحة.

جمهورية الكونغو الديمقراطية – القرن الثامن عشر

الكونجو

في جمهورية الكونغو الديمقراطية في وسط أفريقيا يتم ربط الضماد على رؤوس الأطفال الرضع لتصبح ممدودة إلى الأعلى، وقد كان أهالي جمهورية الكونغو يعتبرون هذا العمل شكل من أشكال الفن.

سكان أمريكا قديمًا – القرن العشرون

هنود حمر

كان السكان الأصليون لأمريكا يقومون بتسطيح مقدمة الجمجمة لأطفالهم، وذلك باعتبارها علامة على أن هذا الطفل ينحدر من عائلة مرموقة وغنية، وأنه لن يكون عبدًا أو ضمن الرق.

المصدر

رابط المصدر: ناس غيروا أشكال جماجمهم لأسباب غريبة على مدار العصور

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً