«بطاقة موروثنا» تدعم 25 ألف مزارع وصياد

ثاني الزيودي يتوسط الشركاء خلال إطلاق البطاقة | من المصدر أوضح معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أن 25 ألف مستفيد من الصيادين والمزارعين بالإمارات يمكنهم من الأسبوع المقبل الحصول على «بطاقة موروثنا»، التي أطلقتها الوزارة أمس، للاستفادة من الخصومات والمميزات

الكثيرة، التي تضمنتها، حيث استقطبت لغاية الآن ما يقارب من 90 شركة من القطاع الخاص، فيما أشار إلى توجههم للاستفادة من التقنيات الحديثة، بهدف زيادة المحاصيل الزراعية وتعزيز الأمن الغذائي للإمارات، لافتاً إلى وجود 100 مزرعة سمكية تساعد في تلبية السوق المحلي وتواجه تراجع المخزون السمكي. دعم كبير وأضاف معاليه خلال إطلاق الوزارة «بطاقة موروثنا» أمس أن هذا الإطلاق للمبادرة، يأتي تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة في تحقيق محور السعادة والإيجابية كونه أسلوب حياة، الذي يهدف إلى تعزيز السعادة المجتمعية ودعم أبناء الإمارات في شتى المجالات، وتحفيزهم على الانخراط في القطاعات الحيوية، وأخذ خطوات ملموسة للنهوض بها ودفع عجلة التنمية والازدهار في الدولة، كما أنه التزام من الوزارة لتقديم كل أشكال الدعم الممكنة لهذه الشريحة المجتمعية المهمة، وأن المبادرة تهدف إلى تحفيز المواطنين العاملين بمهنتي الصيد والزراعة، باعتبارها من المهن التي تصوغ ملامح التراث الأصيل للإمارات. 25 ألفاً وذكر معاليه أن «بطاقة موروثنا» استقطبت لغاية الآن ما يقارب من 90 شركة من القطاع الخاص يقدمون خدماتهم إلى 15032 مزارعاً و 9105 صيادين، مسجلين لدى الوزارة للاستفادة من حزمة الامتيازات والخصومات التي تقدمها البطاقة، لافتاً إلى أنها حظيت باهتمام العديد من مؤسسات القطاع الخاص في الدولة، الذين شاركوا في تقديم خصومات، وأن المرحلة المقبلة ستشهد انضمام شركات أخرى لتعزيز هذا التوجه، لافتاً إلى أن المميزات والخصومات شملت قطاعات الزراعة ومستلزماتها، ومصانع القوارب وأدوات الصيد، والضيافة، والرعاية الصحية، والأثاث والمفروشات، والعقارات، والتجارة العامة، والسيارات.


الخبر بالتفاصيل والصور


ثاني الزيودي يتوسط الشركاء خلال إطلاق البطاقة | من المصدر

أوضح معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أن 25 ألف مستفيد من الصيادين والمزارعين بالإمارات يمكنهم من الأسبوع المقبل الحصول على «بطاقة موروثنا»، التي أطلقتها الوزارة أمس، للاستفادة من الخصومات والمميزات الكثيرة، التي تضمنتها، حيث استقطبت لغاية الآن ما يقارب من 90 شركة من القطاع الخاص، فيما أشار إلى توجههم للاستفادة من التقنيات الحديثة، بهدف زيادة المحاصيل الزراعية وتعزيز الأمن الغذائي للإمارات، لافتاً إلى وجود 100 مزرعة سمكية تساعد في تلبية السوق المحلي وتواجه تراجع المخزون السمكي.

دعم كبير

وأضاف معاليه خلال إطلاق الوزارة «بطاقة موروثنا» أمس أن هذا الإطلاق للمبادرة، يأتي تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة في تحقيق محور السعادة والإيجابية كونه أسلوب حياة، الذي يهدف إلى تعزيز السعادة المجتمعية ودعم أبناء الإمارات في شتى المجالات، وتحفيزهم على الانخراط في القطاعات الحيوية، وأخذ خطوات ملموسة للنهوض بها ودفع عجلة التنمية والازدهار في الدولة، كما أنه التزام من الوزارة لتقديم كل أشكال الدعم الممكنة لهذه الشريحة المجتمعية المهمة، وأن المبادرة تهدف إلى تحفيز المواطنين العاملين بمهنتي الصيد والزراعة، باعتبارها من المهن التي تصوغ ملامح التراث الأصيل للإمارات.

25 ألفاً

وذكر معاليه أن «بطاقة موروثنا» استقطبت لغاية الآن ما يقارب من 90 شركة من القطاع الخاص يقدمون خدماتهم إلى 15032 مزارعاً و 9105 صيادين، مسجلين لدى الوزارة للاستفادة من حزمة الامتيازات والخصومات التي تقدمها البطاقة، لافتاً إلى أنها حظيت باهتمام العديد من مؤسسات القطاع الخاص في الدولة، الذين شاركوا في تقديم خصومات، وأن المرحلة المقبلة ستشهد انضمام شركات أخرى لتعزيز هذا التوجه، لافتاً إلى أن المميزات والخصومات شملت قطاعات الزراعة ومستلزماتها، ومصانع القوارب وأدوات الصيد، والضيافة، والرعاية الصحية، والأثاث والمفروشات، والعقارات، والتجارة العامة، والسيارات.

رابط المصدر: «بطاقة موروثنا» تدعم 25 ألف مزارع وصياد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً