الأبيض الشاب يقابل كوريا الشمالية غداً

Ⅶ جانب من تدريب الفريق الأخير | البيان Ⅶ زايد العامري صورة أكمل منتخبنا الوطني للشباب تحضيراته، استعدادا لمباراته أمام نظيره الكوري الشمالي ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية لمنافسات

نهائيات بطولة آسيا للشباب تحت 19 سنة، والتي تستضيفها مملكة البحرين الشقيقة، والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للشباب في كوريا الجنوبية 2017، حيث ستكون صافرة البداية للمباراة في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت الإمارات، السابعة والنصف بتوقيت المنامة، على أرضية ملعب استاد مدينة خليفة الرياضية، واستعد منتخبنا للشباب والذي يتمسك بفرصته الأخيرة للتأهل إلى الدور القادم من البطولة، من خلال أداء لحصته التدريبية الرئيسية عصر اليوم على أرضية ملعب نادي البحرين بالمحرق، من خلال تمارين اللياقة البدنية والجمل التكتيكية بالإضافة إلى تدريبات حراس المرمى تحت إشراف الكابتن زكريا أحمد مدرب الحراس، بهدف الوقوف على تشكيلة المنتخب الذي سيخوض مباراة الغد الفاصلة. مشاركة وكان الجهاز الفني للمنتخب بقيادة التشيكي جاكوب دوفاليل، قد أشرف على إجراء حصة تدريبية في صالة الألعاب للاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة المنتخب أمام فيتنام، فيما خضع بقية اللاعبين إلى الاستشفاء وتمارين حوض السباحة في مقر إقامة المنتخب بفندق إيليت أجنحة السيف بالعاصمة البحرينية المنامة. وأدى لاعبونا تدريباتهم وسط حماس عالٍ وروح معنوية مرتفعة، متمسكين بحظوظهم في تحقيق نتيجة إيجابية أمام كوريا الشمالية، فبعد أن ضمن المنتخب العراقي تأهله للدور القادم من خلال جمعه لست نقاط من فوزين على منتخبنا 1-0، وعلى كوريا الشمالية 4-0، جاءت فيتنام بالمركز الثاني حاليا بأربع نقاط من فوز على فيتنام 2-1، وتعادل مع منتخبنا 1-1، فيما يحل الأبيض في الترتيب الثالث للمجموعة بشكل مؤقت بنقطة من تعادل مع فيتنام، وكوريا الشمالية في المركز الأخير بلا نقاط. ويحتاج منتخبنا إلى فوز على كوريا الشمالية بهدفين على أقل تقدير وفوز العراق على فيتنام ليتأهل كثاني المجموعة بصحبة المنتخب العراقي. تجربة من جانبه، أكد أحمد المهبوبي عضو مجلس إدارة الاتحاد عضو البعثة الرسمية لمنتخب الشباب، أن منتخبنا الوطني للشباب أمام مرحلة حاسمة ومصيرية حينما يلاقي منتخب كوريا الشمالية في مباراة الغد، والتي يسعى الجميع على أن تكون مفتاح طريقنا نحو الدور القادم (دور الثمانية) من النهائيات الآسيوية. وأشار المهبوبي، لقد علمتنا كرة القدم والتجارب التي مررنا بها مع منتخباتنا الوطنية أنه لا مستحيل في عالم الكرة، فلا تزال الفرصة متاحة وموجودة للتأهل، ولن نخوض المباراة كتحصيل حاصل، وهذا أمر جيد وإيجابي، ما علينا سوى التركيز العالي واستغلال الفرص التي تتاح لنا، وعدم تكرار الأخطاء التي وقعنا بها في المباراتين السابقتين. وأضاف: نحن على ثقة تامة أن أبناءنا اللاعبين لديهم الكثير ليقدموه، ونرجو أن تكون المباراة مع المنتخب الكوري الشمالي هي المحك بالنسبة لهم، على إظهار قدراتهم وطاقاتهم وكسب هذه المباراة والخروج منها بنتيجة إيجابية تضمن لنا التأهل إلى الدور القادم، منوهاً بذات الوقت إلى أن حسابات المجموعة تعقدت نوعاً ما، خاصة وأن المنافسة على المركز الثاني للمجموعة انحسرت بين منتخبنا وفيتنام، لكن ومع ذلك فالجهاز الفني والإداري واللاعبون مدركون ذلك، والتركيز منصب حاليا على الفوز ولا شيء سواه وتسجيل الأهداف وتعويض الفرص التي خسرناها في المباراتين أمام العراق وفيتنام. طموح من جهته أوضح اللاعب عادل سبيل، والذي قدم مستوى طيباً في المباراتين السابقتين، أنه ليس هناك شك في أن طموحنا ينصب نحو تحقيق نتائج إيجابية، وكل اللاعبين طامحون إلى الفوز وحصد بطاقة التأهل إلى كأس العالم، وهدفهم تمثيل الإمارات خير تمثيل ورفع راية الدولة عالية خفاقة، مضيفا أنا متأكد بأن زملائي سيسخرون كافة جهودهم من أجل صناعة إنجاز جديد للكرة الإماراتية، ندرك جيدا أن المهمة صعبة ولكن ليست مستحيلة، المنتخب الكوري الشمالي خسر مباراتيه أمام فيتنام والعراق، وهو يسعى إلى الظهور بشكل جيد في مباراته الأخيرة، ونحن نتمسك بقوة في فرصتنا للتأهل إلى دور الثمانية من خلال الفوز وتسجيل أكثر من هدف، تعليمات الجهاز الفني والإداري لنا كانت واضحة بضرورة التحلي بالثقة والصبر، والتماسك طيلة زمن المباراة، وعدم التهاون مع الخصم أو الاستهانة به، وبإذن الله سنكون قادرين على التأهل كثاني المجموعة الثانية. فرصة في حين، أكد حارس منتخبنا الوطني للشباب محمد حسن الشامسي، أن مدرب حراس الأبيض زكريا أحمد يعمل بكل جهده ومعه بقية زملائه الحراس على أن نكون ضمن الجاهزية التامة، وأضاف: سأسعى والتوفيق من الله، على أن تكون شباكي نظيفة وخالية من الأهداف في مباراة الغد لأن الفوز وحده ربما لن يؤهلنا، لذلك سنعمل سوية كل حسب مركزه وموقعه لتحقيق فوز وتأهل يسعد جماهير الأبيض. شكر توجه لاعبو منتخبنا بالشكر إلى اتحاد الكرة على توفيره مختلف أسباب النجاح والدعم للمنتخب، من خلال تواجد قيادات الاتحاد والبعثة الرسمية التي يرأسها نائب رئيس الاتحاد سعيد عبيد الطنيجي، وعضوية أحمد المهبوبي عضو مجلس الإدارة، وعبيد مبارك الشامسي المدير الفني للاتحاد، والزيارات المستمرة للقيادات والشخصيات الرياضية للحصص التدريبية ومباريات المنتخب، مؤكدين أن هذا يبعث بالثقة والأمل في نفوس اللاعبين وحافز مهم لتقديم مستوى أفضل. 16 يشارك في النهائيات 16 منتخباً تم تقسيمها على أربع مجموعات، وتضم كل مجموعة أربعة منتخبات، وبحيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وتحصل المنتخبات المتأهلة إلى نصف النهائي دور الأربعة، في البطولة على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس العالم تحت 20 عاماً 2017 في كوريا الجنوبية. زايد العامري: نعد بالظهور بصورة أفضل قال مهاجم منتخب الشباب زايد العامري: لم نكن موفقين في المباراتين السابقتين، مستوانا أفضل بكثير من الذي ظهرنا به، أنا أثق بإمكانات وقدرات زملائي اللاعبين ولديهم الكثير لتقديمه في المباراة المقبلة مع كوريا الشمالية، موضحاً، هي مباراة مفصلية بكل تأكيد والخطأ فيها ممنوع، على اعتبار أن أية نتيجة خارج إطار الفوز تعني مغادرة البطولة ونحن لا نريد التفكير بهذا الاحتمال، لذلك حرصنا خلال اليومين الماضية على تجاوز آثار نتيجة مباراة العراق والتعادل مع فيتنام، والعمل على استرجاع التوازن، ومعالجة الأخطاء، وبالتالي لا بد من تجاوز كل ذلك حتى نتمكن من الذهاب بعيداً في البطولة، كما كان هدفنا قبل الوصول إلى المنامة. 2017 فرصة الأبيض في العبور إلى الدور القادم من النهائيات الآسيوية والمنافسة على إحدى الورقات الأربع المؤهلة إلى كوريا الجنوبية 2017 ما زالت متاحة ومتوفرة، ولابد أن يركز الفريق على مباراة الغد ولا شيء غير الفوز في هذه المباراة .


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكمل منتخبنا الوطني للشباب تحضيراته، استعدادا لمباراته أمام نظيره الكوري الشمالي ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية لمنافسات نهائيات بطولة آسيا للشباب تحت 19 سنة، والتي تستضيفها مملكة البحرين الشقيقة، والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للشباب في كوريا الجنوبية 2017، حيث ستكون صافرة البداية للمباراة في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت الإمارات، السابعة والنصف بتوقيت المنامة، على أرضية ملعب استاد مدينة خليفة الرياضية، واستعد منتخبنا للشباب والذي يتمسك بفرصته الأخيرة للتأهل إلى الدور القادم من البطولة، من خلال أداء لحصته التدريبية الرئيسية عصر اليوم على أرضية ملعب نادي البحرين بالمحرق، من خلال تمارين اللياقة البدنية والجمل التكتيكية بالإضافة إلى تدريبات حراس المرمى تحت إشراف الكابتن زكريا أحمد مدرب الحراس، بهدف الوقوف على تشكيلة المنتخب الذي سيخوض مباراة الغد الفاصلة.

مشاركة

وكان الجهاز الفني للمنتخب بقيادة التشيكي جاكوب دوفاليل، قد أشرف على إجراء حصة تدريبية في صالة الألعاب للاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة المنتخب أمام فيتنام، فيما خضع بقية اللاعبين إلى الاستشفاء وتمارين حوض السباحة في مقر إقامة المنتخب بفندق إيليت أجنحة السيف بالعاصمة البحرينية المنامة. وأدى لاعبونا تدريباتهم وسط حماس عالٍ وروح معنوية مرتفعة، متمسكين بحظوظهم في تحقيق نتيجة إيجابية أمام كوريا الشمالية، فبعد أن ضمن المنتخب العراقي تأهله للدور القادم من خلال جمعه لست نقاط من فوزين على منتخبنا 1-0، وعلى كوريا الشمالية 4-0، جاءت فيتنام بالمركز الثاني حاليا بأربع نقاط من فوز على فيتنام 2-1، وتعادل مع منتخبنا 1-1، فيما يحل الأبيض في الترتيب الثالث للمجموعة بشكل مؤقت بنقطة من تعادل مع فيتنام، وكوريا الشمالية في المركز الأخير بلا نقاط. ويحتاج منتخبنا إلى فوز على كوريا الشمالية بهدفين على أقل تقدير وفوز العراق على فيتنام ليتأهل كثاني المجموعة بصحبة المنتخب العراقي.

تجربة

من جانبه، أكد أحمد المهبوبي عضو مجلس إدارة الاتحاد عضو البعثة الرسمية لمنتخب الشباب، أن منتخبنا الوطني للشباب أمام مرحلة حاسمة ومصيرية حينما يلاقي منتخب كوريا الشمالية في مباراة الغد، والتي يسعى الجميع على أن تكون مفتاح طريقنا نحو الدور القادم (دور الثمانية) من النهائيات الآسيوية. وأشار المهبوبي، لقد علمتنا كرة القدم والتجارب التي مررنا بها مع منتخباتنا الوطنية أنه لا مستحيل في عالم الكرة، فلا تزال الفرصة متاحة وموجودة للتأهل، ولن نخوض المباراة كتحصيل حاصل، وهذا أمر جيد وإيجابي، ما علينا سوى التركيز العالي واستغلال الفرص التي تتاح لنا، وعدم تكرار الأخطاء التي وقعنا بها في المباراتين السابقتين.

وأضاف: نحن على ثقة تامة أن أبناءنا اللاعبين لديهم الكثير ليقدموه، ونرجو أن تكون المباراة مع المنتخب الكوري الشمالي هي المحك بالنسبة لهم، على إظهار قدراتهم وطاقاتهم وكسب هذه المباراة والخروج منها بنتيجة إيجابية تضمن لنا التأهل إلى الدور القادم، منوهاً بذات الوقت إلى أن حسابات المجموعة تعقدت نوعاً ما، خاصة وأن المنافسة على المركز الثاني للمجموعة انحسرت بين منتخبنا وفيتنام، لكن ومع ذلك فالجهاز الفني والإداري واللاعبون مدركون ذلك، والتركيز منصب حاليا على الفوز ولا شيء سواه وتسجيل الأهداف وتعويض الفرص التي خسرناها في المباراتين أمام العراق وفيتنام.

طموح

من جهته أوضح اللاعب عادل سبيل، والذي قدم مستوى طيباً في المباراتين السابقتين، أنه ليس هناك شك في أن طموحنا ينصب نحو تحقيق نتائج إيجابية، وكل اللاعبين طامحون إلى الفوز وحصد بطاقة التأهل إلى كأس العالم، وهدفهم تمثيل الإمارات خير تمثيل ورفع راية الدولة عالية خفاقة، مضيفا أنا متأكد بأن زملائي سيسخرون كافة جهودهم من أجل صناعة إنجاز جديد للكرة الإماراتية، ندرك جيدا أن المهمة صعبة ولكن ليست مستحيلة، المنتخب الكوري الشمالي خسر مباراتيه أمام فيتنام والعراق، وهو يسعى إلى الظهور بشكل جيد في مباراته الأخيرة، ونحن نتمسك بقوة في فرصتنا للتأهل إلى دور الثمانية من خلال الفوز وتسجيل أكثر من هدف، تعليمات الجهاز الفني والإداري لنا كانت واضحة بضرورة التحلي بالثقة والصبر، والتماسك طيلة زمن المباراة، وعدم التهاون مع الخصم أو الاستهانة به، وبإذن الله سنكون قادرين على التأهل كثاني المجموعة الثانية.

فرصة

في حين، أكد حارس منتخبنا الوطني للشباب محمد حسن الشامسي، أن مدرب حراس الأبيض زكريا أحمد يعمل بكل جهده ومعه بقية زملائه الحراس على أن نكون ضمن الجاهزية التامة، وأضاف: سأسعى والتوفيق من الله، على أن تكون شباكي نظيفة وخالية من الأهداف في مباراة الغد لأن الفوز وحده ربما لن يؤهلنا، لذلك سنعمل سوية كل حسب مركزه وموقعه لتحقيق فوز وتأهل يسعد جماهير الأبيض.

شكر

توجه لاعبو منتخبنا بالشكر إلى اتحاد الكرة على توفيره مختلف أسباب النجاح والدعم للمنتخب، من خلال تواجد قيادات الاتحاد والبعثة الرسمية التي يرأسها نائب رئيس الاتحاد سعيد عبيد الطنيجي، وعضوية أحمد المهبوبي عضو مجلس الإدارة، وعبيد مبارك الشامسي المدير الفني للاتحاد، والزيارات المستمرة للقيادات والشخصيات الرياضية للحصص التدريبية ومباريات المنتخب، مؤكدين أن هذا يبعث بالثقة والأمل في نفوس اللاعبين وحافز مهم لتقديم مستوى أفضل.

16

يشارك في النهائيات 16 منتخباً تم تقسيمها على أربع مجموعات، وتضم كل مجموعة أربعة منتخبات، وبحيث يتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وتحصل المنتخبات المتأهلة إلى نصف النهائي دور الأربعة، في البطولة على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس العالم تحت 20 عاماً 2017 في كوريا الجنوبية.

زايد العامري: نعد بالظهور بصورة أفضل

قال مهاجم منتخب الشباب زايد العامري: لم نكن موفقين في المباراتين السابقتين، مستوانا أفضل بكثير من الذي ظهرنا به، أنا أثق بإمكانات وقدرات زملائي اللاعبين ولديهم الكثير لتقديمه في المباراة المقبلة مع كوريا الشمالية، موضحاً، هي مباراة مفصلية بكل تأكيد والخطأ فيها ممنوع، على اعتبار أن أية نتيجة خارج إطار الفوز تعني مغادرة البطولة ونحن لا نريد التفكير بهذا الاحتمال، لذلك حرصنا خلال اليومين الماضية على تجاوز آثار نتيجة مباراة العراق والتعادل مع فيتنام، والعمل على استرجاع التوازن، ومعالجة الأخطاء، وبالتالي لا بد من تجاوز كل ذلك حتى نتمكن من الذهاب بعيداً في البطولة، كما كان هدفنا قبل الوصول إلى المنامة.

2017

فرصة الأبيض في العبور إلى الدور القادم من النهائيات الآسيوية والمنافسة على إحدى الورقات الأربع المؤهلة إلى كوريا الجنوبية 2017 ما زالت متاحة ومتوفرة، ولابد أن يركز الفريق على مباراة الغد ولا شيء غير الفوز في هذه المباراة .

رابط المصدر: الأبيض الشاب يقابل كوريا الشمالية غداً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً