بناء شباب متعلم أكبر استثمارات الإمارات

Ⅶ نهيان بن مبارك وعدد من المسؤولين خلال افتتاح المؤتمر | وام شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة إطلاق معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، أمس، مؤتمر الابتعاث والمنح الطلابية 2016، الذي يستمر على مدى يومين، بحضور عدد من

المدارس، والطلاب الراغبين في التسجيل بالكليات والجامعات. وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، في كلمته الافتتاحية للمؤتمر، الدور المحوري الذي لعبه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في إرساء لبنة التعليم، لما يكتسيه من أهمية في نهضة الدول وتنمية الشعوب، مشيراً إلى إعلان قيادة الدولة، منذ قيام الاتحاد عن أكبر استثمار في البلد، وهو الاستثمار في الأجيال وبناء شباب متعلم وواع. تخطيط دقيق وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «قام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالسير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث لاحظ سموه الحاجة إلى تخطيط دقيق للعملية التعليمية، وضرورة بذل جهود قوية من التطوير المستمر، لمواكبة التكنولوجيا الحديثة». وأضاف: «نحن في دولة الإمارات نركز على المستقبل، وقد عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، عن إيمانه بالبلد عندما، قال: «إن لا مستقبل للذين يفتقرون للمعرفة والتعليم». وأوضح: إن فعاليات المؤتمر تؤكد عزيمة قيادتنا الرشيدة في تثقيف الشباب والشابات حتى يتمكنوا من صقل قدراتهم والسيطرة على التقنيات والآليات التي من شأنها أن تجعلهم قادرين على المنافسة في القرن الحادي والعشرين، مشيراً إلى أن معهد التعليم والتدريب المهني في أبوظبي يضمن مستقبلاً مثمراً للآلاف من المواطنين. دور كبير وقال معاليه: «يسرني أن تكونوا هنا لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية العامة والخاصة»، موضحاً أن الحكومة تلعب دوراً كبيراً وضرورياً في تعليم الشباب، وينبغي كذلك على القطاع الخاص أن يقوم بتجنيد وتدريب وتوظيف هؤلاء الخريجين. وقال: يشير النقاد والباحثون إلى أن الخريجين من الجامعات ليسوا على استعداد للعمل في المجالات التي طالبت بها مجتمعات المعرفة.


الخبر بالتفاصيل والصور


شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة إطلاق معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، أمس، مؤتمر الابتعاث والمنح الطلابية 2016، الذي يستمر على مدى يومين، بحضور عدد من المدارس، والطلاب الراغبين في التسجيل بالكليات والجامعات.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، في كلمته الافتتاحية للمؤتمر، الدور المحوري الذي لعبه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في إرساء لبنة التعليم، لما يكتسيه من أهمية في نهضة الدول وتنمية الشعوب، مشيراً إلى إعلان قيادة الدولة، منذ قيام الاتحاد عن أكبر استثمار في البلد، وهو الاستثمار في الأجيال وبناء شباب متعلم وواع.

تخطيط دقيق

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «قام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالسير على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث لاحظ سموه الحاجة إلى تخطيط دقيق للعملية التعليمية، وضرورة بذل جهود قوية من التطوير المستمر، لمواكبة التكنولوجيا الحديثة».

وأضاف: «نحن في دولة الإمارات نركز على المستقبل، وقد عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، عن إيمانه بالبلد عندما، قال: «إن لا مستقبل للذين يفتقرون للمعرفة والتعليم».

وأوضح: إن فعاليات المؤتمر تؤكد عزيمة قيادتنا الرشيدة في تثقيف الشباب والشابات حتى يتمكنوا من صقل قدراتهم والسيطرة على التقنيات والآليات التي من شأنها أن تجعلهم قادرين على المنافسة في القرن الحادي والعشرين، مشيراً إلى أن معهد التعليم والتدريب المهني في أبوظبي يضمن مستقبلاً مثمراً للآلاف من المواطنين.

دور كبير

وقال معاليه: «يسرني أن تكونوا هنا لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية العامة والخاصة»، موضحاً أن الحكومة تلعب دوراً كبيراً وضرورياً في تعليم الشباب، وينبغي كذلك على القطاع الخاص أن يقوم بتجنيد وتدريب وتوظيف هؤلاء الخريجين.

وقال: يشير النقاد والباحثون إلى أن الخريجين من الجامعات ليسوا على استعداد للعمل في المجالات التي طالبت بها مجتمعات المعرفة.

رابط المصدر: بناء شباب متعلم أكبر استثمارات الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً