قيادات نسائية: نعتز باختيار الدولة لاحتضان مكتب الأمم المتحدة للمرأة

موزة الشحي صورة عبرت عدد من القيادات النسائية الإماراتية عن اعتزازهن بافتتاح مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في مقر الاتحاد النسائي بأبوظبي وأكدن أن اختيار الإمارات لتحتضن هذا المكتب يؤكد أهميتها وما حققته

في المساواة بين الجنسين والارتقاء بمستوى المرأة، خاصة وأن مكتب الاتصال يعتبر الثالث في العالم والوحيد في المنطقة العربية الذي سيخدم المنطقة ككل. وعبرت الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، عن فخرها بافتتاح مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي، مؤكدة أنه إنجاز كبير، ويدل على اهتمام الحكومة والقيادة الرشيدة للدولة بتمكين المرأة. وأضافت: «تخطينا مرحلة تمكين المرأة إلى تمكين المجتمع بالمرأة، ونحن محظوظات بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، وبفضل دعم سموها للمرأة الإماراتية وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم من الإنجاز والريادة». مكانة ومن جانبها قالت منى المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي نائب رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب، إن افتتاح مكتب اتصال للأمم المتحدة في العاصمة أبوظبي يؤكد حرص الإمارات على تمكين المرأة في كل المجالات، وإرسال الرسالة الصحيحة عن دور المرأة في الدولة عالمياً. وأكدت أن الإمارات كانت من الدول السباقة في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين وتقديم كافة السبل الكفيلة لتمكين المرأة الاماراتية والمساهمة في دعم قضاياها ومسيرتها التنموية والاجتماعية والاقتصادية المستدامة بفضل توجيه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ،حفظه الله، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات». وأشارت المري خلال حضورها حفل تدشين مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في مقر الاتحاد النسائي بأبوظبي، إلى أن افتتاح هذا المكتب في أبوظبي خير دليل على مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة والمرأة، خاصة وأنه سيخدم المنطقة العربية وليس الإمارات فقط، وهو يشهد للعالم كيف أن الإمارات أصبحت نموذجاً في المنطقة في تمكين المرأة.وأكدت المري أن هذا التمكين وهذا الإنجاز هو نتاج جهود من القيادة الرشيدة التي أسست منذ البداية. وما وصلنا إليه اليوم هو ثمرة هذا الجهد والنظرة المستقبلية الحكيمة والتي بفضلها استطعنا أن نبني هذه الاستراتيجيات الخاصة بالمرأة.وتابعت: «اليوم وبحمد الله هنالك قيادات نسائية كلنا نفخر بها، والإمارات اليوم في مصاف المراكز العالمية فيما يتعلق بموضوع التوازن بين الجنسين والمرأة والتعليم، ونحن دائماً في المراتب العالمية الأولى». وأوضحت أن مكتب الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي سيعمل على تقديم الدعم اللازم للمؤسسات الخليجية بما يدعم جهودها المتنوعة التي تتصل بتمكين المرأة في مختلف المجالات وذلك يعود إلى الرؤية السديدة والحثيثة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات». مشيرة إلى أن مكتب الامم المتحدة دليل على حرص سموها على دور المرأة الإماراتية باعتباره حلقة وصل بين المراة الإماراتية والخليجية والأمم المتحدة لتبادل الخبرة والمعرفة بكل ما يدعمها في مجالات التمكين والمساواة بين الجنسين . ونوهت إلى أن المكتب سيسهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية الوطنية لتطوير المرأة التي أسستها وقادتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي كانت ومازالت استراتيجية فعالة في تعزيز دورالمرأة في جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية.واختتمت بالقول: «نفخر بحضور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) مراسم افتتاح مكتب الاتصال، وهي رسالة قوية من الإمارات بأن وجود مثل هذه المقار العالمية على أرض دولتنا يحظى بدعم كبير من سموها التي تدعم كل ما يتعلق بالمرأة الإماراتية». مساهمة وبدورها أشارت الدكتورة موزة الشحي، ممثلة الدولة في ملف تمكين المرأة بالأمم المتحدة، إلى أن مكتب الأمم المتحدة يسهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية للأعوام من 2014 إلى 2017 في إطار النتائج الإنمائية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وأبصر المكتب النور بفضل جهود ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والعمل الدؤوب لنورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام. لافتة إلى أن مكتب الاتصال هو الأول على مستوى الوطن العربي، والثالث من نوعه على مستوى العالم، ويركز على تطوير الشراكة في مجال تقديم المشورة بشأن السياسات الخاصة بالمرأة في دول الخليج وتعزيز مكانتها في المنطقة ودعم الحكومات الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة. خطة عمل وأضافت أن عمل هذا المكتب يركز في البداية على تمكين المرأة من النواحي الإنسانية والقيادية والاجتماعية والاقتصادية، وحماية المرأة من العنف وإتاحة فرص التعليم لها، كما أن هناك برامج وسياسات ودراسات وإحصائيات سوف يقوم بها المكتب لتنمية المرأة. شراكة سيركز مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة على تطوير الشراكة في مجال تقديم المشورة بشأن السياسات الخاصة بالمرأة في دول الخليج وتعزيز مكانتها في المنطقة ودعم الحكومات الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • موزة الشحي

صورة

عبرت عدد من القيادات النسائية الإماراتية عن اعتزازهن بافتتاح مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في مقر الاتحاد النسائي بأبوظبي وأكدن أن اختيار الإمارات لتحتضن هذا المكتب يؤكد أهميتها وما حققته في المساواة بين الجنسين والارتقاء بمستوى المرأة، خاصة وأن مكتب الاتصال يعتبر الثالث في العالم والوحيد في المنطقة العربية الذي سيخدم المنطقة ككل.

وعبرت الريم الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، عن فخرها بافتتاح مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي، مؤكدة أنه إنجاز كبير، ويدل على اهتمام الحكومة والقيادة الرشيدة للدولة بتمكين المرأة.

وأضافت: «تخطينا مرحلة تمكين المرأة إلى تمكين المجتمع بالمرأة، ونحن محظوظات بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، وبفضل دعم سموها للمرأة الإماراتية وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم من الإنجاز والريادة».

مكانة

ومن جانبها قالت منى المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي نائب رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مجلس الإدارة والعضو المنتدب، إن افتتاح مكتب اتصال للأمم المتحدة في العاصمة أبوظبي يؤكد حرص الإمارات على تمكين المرأة في كل المجالات، وإرسال الرسالة الصحيحة عن دور المرأة في الدولة عالمياً.

وأكدت أن الإمارات كانت من الدول السباقة في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين وتقديم كافة السبل الكفيلة لتمكين المرأة الاماراتية والمساهمة في دعم قضاياها ومسيرتها التنموية والاجتماعية والاقتصادية المستدامة بفضل توجيه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ،حفظه الله، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات».

وأشارت المري خلال حضورها حفل تدشين مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في مقر الاتحاد النسائي بأبوظبي، إلى أن افتتاح هذا المكتب في أبوظبي خير دليل على مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة والمرأة، خاصة وأنه سيخدم المنطقة العربية وليس الإمارات فقط، وهو يشهد للعالم كيف أن الإمارات أصبحت نموذجاً في المنطقة في تمكين المرأة.وأكدت المري أن هذا التمكين وهذا الإنجاز هو نتاج جهود من القيادة الرشيدة التي أسست منذ البداية.

وما وصلنا إليه اليوم هو ثمرة هذا الجهد والنظرة المستقبلية الحكيمة والتي بفضلها استطعنا أن نبني هذه الاستراتيجيات الخاصة بالمرأة.وتابعت: «اليوم وبحمد الله هنالك قيادات نسائية كلنا نفخر بها، والإمارات اليوم في مصاف المراكز العالمية فيما يتعلق بموضوع التوازن بين الجنسين والمرأة والتعليم، ونحن دائماً في المراتب العالمية الأولى».

وأوضحت أن مكتب الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي سيعمل على تقديم الدعم اللازم للمؤسسات الخليجية بما يدعم جهودها المتنوعة التي تتصل بتمكين المرأة في مختلف المجالات وذلك يعود إلى الرؤية السديدة والحثيثة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

مشيرة إلى أن مكتب الامم المتحدة دليل على حرص سموها على دور المرأة الإماراتية باعتباره حلقة وصل بين المراة الإماراتية والخليجية والأمم المتحدة لتبادل الخبرة والمعرفة بكل ما يدعمها في مجالات التمكين والمساواة بين الجنسين .

ونوهت إلى أن المكتب سيسهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية الوطنية لتطوير المرأة التي أسستها وقادتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي كانت ومازالت استراتيجية فعالة في تعزيز دورالمرأة في جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية.واختتمت بالقول:

«نفخر بحضور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) مراسم افتتاح مكتب الاتصال، وهي رسالة قوية من الإمارات بأن وجود مثل هذه المقار العالمية على أرض دولتنا يحظى بدعم كبير من سموها التي تدعم كل ما يتعلق بالمرأة الإماراتية».

مساهمة

وبدورها أشارت الدكتورة موزة الشحي، ممثلة الدولة في ملف تمكين المرأة بالأمم المتحدة، إلى أن مكتب الأمم المتحدة يسهم في تحقيق الخطة الاستراتيجية للأعوام من 2014 إلى 2017 في إطار النتائج الإنمائية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وأبصر المكتب النور بفضل جهود ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والعمل الدؤوب لنورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام.

لافتة إلى أن مكتب الاتصال هو الأول على مستوى الوطن العربي، والثالث من نوعه على مستوى العالم، ويركز على تطوير الشراكة في مجال تقديم المشورة بشأن السياسات الخاصة بالمرأة في دول الخليج وتعزيز مكانتها في المنطقة ودعم الحكومات الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

خطة عمل

وأضافت أن عمل هذا المكتب يركز في البداية على تمكين المرأة من النواحي الإنسانية والقيادية والاجتماعية والاقتصادية، وحماية المرأة من العنف وإتاحة فرص التعليم لها، كما أن هناك برامج وسياسات ودراسات وإحصائيات سوف يقوم بها المكتب لتنمية المرأة.

شراكة

سيركز مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة على تطوير الشراكة في مجال تقديم المشورة بشأن السياسات الخاصة بالمرأة في دول الخليج وتعزيز مكانتها في المنطقة ودعم الحكومات الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

رابط المصدر: قيادات نسائية: نعتز باختيار الدولة لاحتضان مكتب الأمم المتحدة للمرأة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً