مدير عام محاكم دبي يفتتح «معرض الكتاب المستعمل»

افتتح طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي المعرض الثاني للكتاب المستعمل، والذي نظمه قسم إدارة المعرفة ضمن مبادرة «تداول المعرفة»، وانسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بأن يكون عام 2016 عاماً للقراءة، ولتنمية مهارات العاملين بمحاكم دبي وتوعيتهم

بأهمية القراءة ونشر ثقافة العمل الخيري وإعادة استخدام الكتب.وأشارت فاطمة الجلاف رئيس شعبة المكتبة بمحاكم دبي أن مبادرة «تداول المعرفة» تهدف إلى إقامة معرض الكتاب المستعمل والتي جاءت كثمرة للتعاون بين محاكم دبي وبعض المؤسسات لإعادة تدوير وإشاعة المعرفة التي تنتهجها الدائرة بما يحقق الفائدة القصوى من الكتاب، ليس بوصفه مقتني قابلاً للتخزين، بل للانتفاع المستمر والتبادل المعرفي من جهة فضلاً عن أهمية المطالعة والتنوير في تقويم السلوك.وأكملت أن من تلك الفوائد فوائد بيئية ومجتمعية، حيث يتسنى لمنسبيها والجمهور المشاركة في هذه المبادرة عبر التبرع بشتى إنواع الكتب الموجودة لديهم، تستهدف هذه المبادرة تنمية العاملين بالمحاكم ثقافياً وتوعوياً لما في ذلك من أثر إيجابي لاقتناء الإصدارات وبث روح العمل التطوعي.وقالت رئيس شعبة المكتبة أن المعرض سيعود ريعه لجمعية بيت الخير في دبي، حيث يتواجد في المعرض أكثر عن 4 آلاف كتاب، من خلال مشاركة مكتبة محاكم دبي القانونية وبالتعاون الاستراتيجي مع هيئة دبي للثقافة والفنون، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وأكاديمية شرطة دبي، والنيابة العامة، وفي نفس السياق ذكرت أن معرض الكتاب المستعمل يصاحبه معرض للطوابع التاريخية بمشاركة من هواة الطوابع، وعرض لأعداد الجريدة الرسمية اتحادي ومحلي لأول الإصدارات، ومجموعات النقض المصرية وكتب تعود ل 1919.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

افتتح طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي المعرض الثاني للكتاب المستعمل، والذي نظمه قسم إدارة المعرفة ضمن مبادرة «تداول المعرفة»، وانسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بأن يكون عام 2016 عاماً للقراءة، ولتنمية مهارات العاملين بمحاكم دبي وتوعيتهم بأهمية القراءة ونشر ثقافة العمل الخيري وإعادة استخدام الكتب.
وأشارت فاطمة الجلاف رئيس شعبة المكتبة بمحاكم دبي أن مبادرة «تداول المعرفة» تهدف إلى إقامة معرض الكتاب المستعمل والتي جاءت كثمرة للتعاون بين محاكم دبي وبعض المؤسسات لإعادة تدوير وإشاعة المعرفة التي تنتهجها الدائرة بما يحقق الفائدة القصوى من الكتاب، ليس بوصفه مقتني قابلاً للتخزين، بل للانتفاع المستمر والتبادل المعرفي من جهة فضلاً عن أهمية المطالعة والتنوير في تقويم السلوك.
وأكملت أن من تلك الفوائد فوائد بيئية ومجتمعية، حيث يتسنى لمنسبيها والجمهور المشاركة في هذه المبادرة عبر التبرع بشتى إنواع الكتب الموجودة لديهم، تستهدف هذه المبادرة تنمية العاملين بالمحاكم ثقافياً وتوعوياً لما في ذلك من أثر إيجابي لاقتناء الإصدارات وبث روح العمل التطوعي.
وقالت رئيس شعبة المكتبة أن المعرض سيعود ريعه لجمعية بيت الخير في دبي، حيث يتواجد في المعرض أكثر عن 4 آلاف كتاب، من خلال مشاركة مكتبة محاكم دبي القانونية وبالتعاون الاستراتيجي مع هيئة دبي للثقافة والفنون، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وأكاديمية شرطة دبي، والنيابة العامة، وفي نفس السياق ذكرت أن معرض الكتاب المستعمل يصاحبه معرض للطوابع التاريخية بمشاركة من هواة الطوابع، وعرض لأعداد الجريدة الرسمية اتحادي ومحلي لأول الإصدارات، ومجموعات النقض المصرية وكتب تعود ل 1919.

رابط المصدر: مدير عام محاكم دبي يفتتح «معرض الكتاب المستعمل»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً