مؤتمر المرأة الإماراتية: الأم ثروة بشرية في تحقيق الاستقرار المجتمعي

تحت رعاية الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وبحضور الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، استضافت أبوظبي أمس فعاليات مؤتمر «المرأة الإماراتية… المستقبل الآن» الذي نظمته مؤسسة الليوان للثقافة والفنون بالتعاون مع خدمة أمان القيادة العامة لشرطة أبوظبي بفندق الريتز

كارلتون – أبوظبي، تحت شعار «تنمية.. تنشئة.. بناء»، بحضور عدد من المسؤولين والدبلوماسيين ورجال الأعمال، إلى جانب الشخصيات الإعلامية والفنية والثقافية بالدولة، وطالبات الجامعات.وأكدت الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان، رئيسة مؤسسة الليوان الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة ومنذ تأسيس الدولة بالمرأة كونها ركناً أساسياً في المجتمع وشريكاً في صنع مستقبله.وأشارت إلى أن دور المرأة في تنشئة الأجيال ينقسم تبعاً لانقسام دورها في الحياة، فهي تلك الأم المكلفة بتربية أبنائها والمسؤولة عن ذلك أمام ربها عز وجل، وهي المدرِّسة المكلفة بتربية النشء وتنمية دورهم في المجتمع بحيث يصبحوا فاعلين فيه.قال الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان: «إن رؤية المؤتمر هي التأكيد على أهمية دور المرأة في تحقيق الاستقرار المجتمعي من خلال دورها الهام والحيوي في تنشئة الأجيال، وقدرتها على تحقيق التوازن الهام بين مسيرتها في التنمية الاقتصادية، ومسيرتها التي لا غنى عنها في تنشئة أجيال المستقبل كون هذا ينعكس بشكل رئيسي على جميع محاور التنمية الخاصة برؤية الإمارات 2021».تلاه كلمة لفضيلة الشيخ وسيم يوسف خطيب وإمام جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، تحدث فيها عن نماذج نسائية ملهمة كان لها دور كبير في تنشئة علماء وقادة مؤثرين.ثم تم تكريم عدد من النماذج المميزة. وتناولت جلسات المؤتمر عددا من المحاور المختلفة ألقاها عدد من المحاضرين فتناولت الدكتورة بدرية الكندي الاختصاصية النفسية لدى جناح العلوم السلوكية في مستشفى خليفة محور«الصحة النفسية للمرأة وأثرها في تحقيق التوازن بين دورها في تنمية المجتمع وتنشئة الأسرة»، ثم تناولت الإعلامية حليمة الملا في محاضرة «دور الإعلام التقليدي والإعلام الجديد في إبراز دور المرأة في بناء المجتمع والنشء ومسيرة التنمية».


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تحت رعاية الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وبحضور الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، استضافت أبوظبي أمس فعاليات مؤتمر «المرأة الإماراتية… المستقبل الآن» الذي نظمته مؤسسة الليوان للثقافة والفنون بالتعاون مع خدمة أمان القيادة العامة لشرطة أبوظبي بفندق الريتز كارلتون – أبوظبي، تحت شعار «تنمية.. تنشئة.. بناء»، بحضور عدد من المسؤولين والدبلوماسيين ورجال الأعمال، إلى جانب الشخصيات الإعلامية والفنية والثقافية بالدولة، وطالبات الجامعات.
وأكدت الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان، رئيسة مؤسسة الليوان الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة ومنذ تأسيس الدولة بالمرأة كونها ركناً أساسياً في المجتمع وشريكاً في صنع مستقبله.
وأشارت إلى أن دور المرأة في تنشئة الأجيال ينقسم تبعاً لانقسام دورها في الحياة، فهي تلك الأم المكلفة بتربية أبنائها والمسؤولة عن ذلك أمام ربها عز وجل، وهي المدرِّسة المكلفة بتربية النشء وتنمية دورهم في المجتمع بحيث يصبحوا فاعلين فيه.
قال الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان: «إن رؤية المؤتمر هي التأكيد على أهمية دور المرأة في تحقيق الاستقرار المجتمعي من خلال دورها الهام والحيوي في تنشئة الأجيال، وقدرتها على تحقيق التوازن الهام بين مسيرتها في التنمية الاقتصادية، ومسيرتها التي لا غنى عنها في تنشئة أجيال المستقبل كون هذا ينعكس بشكل رئيسي على جميع محاور التنمية الخاصة برؤية الإمارات 2021».
تلاه كلمة لفضيلة الشيخ وسيم يوسف خطيب وإمام جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، تحدث فيها عن نماذج نسائية ملهمة كان لها دور كبير في تنشئة علماء وقادة مؤثرين.
ثم تم تكريم عدد من النماذج المميزة.
وتناولت جلسات المؤتمر عددا من المحاور المختلفة ألقاها عدد من المحاضرين فتناولت الدكتورة بدرية الكندي الاختصاصية النفسية لدى جناح العلوم السلوكية في مستشفى خليفة محور«الصحة النفسية للمرأة وأثرها في تحقيق التوازن بين دورها في تنمية المجتمع وتنشئة الأسرة»، ثم تناولت الإعلامية حليمة الملا في محاضرة «دور الإعلام التقليدي والإعلام الجديد في إبراز دور المرأة في بناء المجتمع والنشء ومسيرة التنمية».

رابط المصدر: مؤتمر المرأة الإماراتية: الأم ثروة بشرية في تحقيق الاستقرار المجتمعي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً