مسؤول فلسطيني: حماس تكرس الانقسام وتزيد معاناة أهالي غزة

اتهم الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، عدنان الضميري، حركة حماس بالسعي لتكريس انفصال قطاع غزة عن باقي فلسطين، لإقامة دولة خاصة لها فيها، مشيراً إلى السوء الذي

وصلت إليه حياة الغزيين في ظل حكم حركة حماس، والتي تسيطر على القطاع منذ العام 2007. وقال الضميري إن “حركة حماس تصر على القسمة وترسيخ الانفصال والانقسام من خلال إجراءاتها على الأرض”، مضيفاً أن “آخر هذه الممارسات كان نقل وتدوير كبار الموظفين دون مراعاة للقوانين والاجراءات القانونية الناظمة لهذه الإجراءات، التي مارستها وفق رؤية حركة سياسية تنتحل دور الحكومة في تنفيذ الإجراءات الإدارية”.وتابع أن “قيادة حماس تشن هجوماً على حكومة الوفاق للتغطية على مخالفاتها القانونية، كقنابل دخانية للتغطية على جوهر مشروعها الانفصالي والاستفراد بقطاع غزة على طريق تكريس دويلة غزة أو إمارة غزة”.وقال الضميري إن “مشروع دولة غزة ما زال هدفاً حمساوياً تشير وتدلل عليه الممارسات اليومية لحركة حماس على الأرض، باتخاذ كافة الاجراءات التي تكرس الانقسام والانفصال، ورفضها التقدم خطوة واحدة لتوحيد الوطن ومساندة الجهود التي تعمل على عزل الاحتلال وملاحقته على طريق انهائه”، على حد تعبيره.وشدد الضميري على ضرورة وقوف حماس خلف الجهود التي يبذلها الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والقيادة الفلسطينية لإحراج وعزل إسرائيل في المحافل الدولية، والتي كان آخرها قرار منظمة اليونسكو التي اعتبرت القدس عربية إسلامية.


الخبر بالتفاصيل والصور



اتهم الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، عدنان الضميري، حركة حماس بالسعي لتكريس انفصال قطاع غزة عن باقي فلسطين، لإقامة دولة خاصة لها فيها، مشيراً إلى السوء الذي وصلت إليه حياة الغزيين في ظل حكم حركة حماس، والتي تسيطر على القطاع منذ العام 2007.

وقال الضميري إن “حركة حماس تصر على القسمة وترسيخ الانفصال والانقسام من خلال إجراءاتها على الأرض”، مضيفاً أن “آخر هذه الممارسات كان نقل وتدوير كبار الموظفين دون مراعاة للقوانين والاجراءات القانونية الناظمة لهذه الإجراءات، التي مارستها وفق رؤية حركة سياسية تنتحل دور الحكومة في تنفيذ الإجراءات الإدارية”.

وتابع أن “قيادة حماس تشن هجوماً على حكومة الوفاق للتغطية على مخالفاتها القانونية، كقنابل دخانية للتغطية على جوهر مشروعها الانفصالي والاستفراد بقطاع غزة على طريق تكريس دويلة غزة أو إمارة غزة”.

وقال الضميري إن “مشروع دولة غزة ما زال هدفاً حمساوياً تشير وتدلل عليه الممارسات اليومية لحركة حماس على الأرض، باتخاذ كافة الاجراءات التي تكرس الانقسام والانفصال، ورفضها التقدم خطوة واحدة لتوحيد الوطن ومساندة الجهود التي تعمل على عزل الاحتلال وملاحقته على طريق انهائه”، على حد تعبيره.

وشدد الضميري على ضرورة وقوف حماس خلف الجهود التي يبذلها الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والقيادة الفلسطينية لإحراج وعزل إسرائيل في المحافل الدولية، والتي كان آخرها قرار منظمة اليونسكو التي اعتبرت القدس عربية إسلامية.

رابط المصدر: مسؤول فلسطيني: حماس تكرس الانقسام وتزيد معاناة أهالي غزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً