العاهل المغربي يبدأ من رواندا جولته في شرق أفريقيا

بدأ العاهل المغربي، محمد السادس، اليوم الأربعاء، في رواندا جولة في شرق أفريقيا، حيث سيحاول الترويج لترشيح بلاده التي تسعى إلى الانضمام مجدداً إلى الاتحاد الأفريقي، بعد الانسحاب منه منذ

أكثر من ثلاثين عاماً. والتقى العاهل المغربي الرئيس الرواندي، بول كاغامي، ووقع معه 19 اتفاقاً ثنائياً خصوصاً في المجال الاقتصادي.وقال مسؤول مغربي يرافق الملك لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف اسمه إن “هذه الجولة تجري في منطقة كانت حتى الآن بعيدة المنال بالنسبة للمغرب. لم يكن لدينا أبداً أي وجود دبلوماسي أو اقتصادي أو ثقافي أو تاريخي في شرق أفريقيا”.وبعد رواندا يزور الملك تنزانيا وأثيوبيا حتى وإن لم ينشر برنامج جولته.وأضاف المسؤول “إضافةً إلى غرب ووسط أفريقيا علينا الانفتاح على شرق وجنوب أفريقيا وهذا ما يحصل”. وأوضح أن “إطار عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي هنا بالتأكيد، وهذه الدول مهمة في الاتحاد”.وطلب المغرب رسمياً في سبتمبر(أيلول) العودة إلى الاتحاد الأفريقي بعد الانسحاب منه في 1984 احتجاجاً على انضمام “الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية” إليه.ويسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية منذ نوفمبر(تشرين الثاني) 1975، أي بعد خروج الاستعمار الإسباني، ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع البوليساريو استمر حتى سبتمبر(أيلول)1991 حين أعلنت الجبهة وقفاً لإطلاق النار تشرف على تطبيقه بعثة الأمم المتحدة.وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء الغربية تحت سيادتها، إلا أن البوليساريو تطالب باستفتاء يحدد عبره سكان المنطقة مصيرهم.ولا تزال جهود الأمم المتحدة في الوساطة بين أطراف النزاع متعثرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



بدأ العاهل المغربي، محمد السادس، اليوم الأربعاء، في رواندا جولة في شرق أفريقيا، حيث سيحاول الترويج لترشيح بلاده التي تسعى إلى الانضمام مجدداً إلى الاتحاد الأفريقي، بعد الانسحاب منه منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

والتقى العاهل المغربي الرئيس الرواندي، بول كاغامي، ووقع معه 19 اتفاقاً ثنائياً خصوصاً في المجال الاقتصادي.

وقال مسؤول مغربي يرافق الملك لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف اسمه إن “هذه الجولة تجري في منطقة كانت حتى الآن بعيدة المنال بالنسبة للمغرب. لم يكن لدينا أبداً أي وجود دبلوماسي أو اقتصادي أو ثقافي أو تاريخي في شرق أفريقيا”.

وبعد رواندا يزور الملك تنزانيا وأثيوبيا حتى وإن لم ينشر برنامج جولته.

وأضاف المسؤول “إضافةً إلى غرب ووسط أفريقيا علينا الانفتاح على شرق وجنوب أفريقيا وهذا ما يحصل”. وأوضح أن “إطار عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي هنا بالتأكيد، وهذه الدول مهمة في الاتحاد”.

وطلب المغرب رسمياً في سبتمبر(أيلول) العودة إلى الاتحاد الأفريقي بعد الانسحاب منه في 1984 احتجاجاً على انضمام “الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية” إليه.

ويسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية منذ نوفمبر(تشرين الثاني) 1975، أي بعد خروج الاستعمار الإسباني، ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع البوليساريو استمر حتى سبتمبر(أيلول)1991 حين أعلنت الجبهة وقفاً لإطلاق النار تشرف على تطبيقه بعثة الأمم المتحدة.

وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء الغربية تحت سيادتها، إلا أن البوليساريو تطالب باستفتاء يحدد عبره سكان المنطقة مصيرهم.ولا تزال جهود الأمم المتحدة في الوساطة بين أطراف النزاع متعثرة.

رابط المصدر: العاهل المغربي يبدأ من رواندا جولته في شرق أفريقيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً