تسريبات حول مواصفات وموعد إطلاق Mac Book Pro

يترقب الكثير من عملاء ابل الإعلان الرسمي عن جهاز Mac Book Pro الجديد لهذا العام، وفي أحدث التسريبات اليوم  أشير إلى استعداد ابل للإعلان عن Mac Book Pro قريباً إلى جانب المواصفات المتوقعة في الحاسب حتى الآن. تشير أحدث التسريبات اليوم إلى أن ابل تكشف عن جهاز Mac Book Pro قبل نهاية هذا الشهر،

مع مجموعة من المميزات الداعمة للمتسخدمين بشكل كبير. لم تطلق ابل تحديث لأجهزة MacBook Pro منذ عام تقريباً، حيث أطلقت جهاز MacBook Pro السابق في مايو من عام 2015، مع منافذ Thunderbolt 2، ومنفذ  USB 3.0، إلا أن أحدث التسريبات تشير إلى بعض المواصفات الجديدة في الإصدار المرتقب التي قد لا تجد تشجيع من الكثير من عملاء ابل. جاءت التسريبات الأخيرة من موقع MacOtakara ابل في اليابان، التي أشارت إلى أن أبل تخطط لإطلاق جهاز MacBook Pro في أواخر شهر أكتوبر الجاري، كما أشير إلى أن مصدر مطلع على مواصفات MacBook Air أكد على وقف أحد النماذج الصغيرة من جهاز MacBook Pro. أيضاً اشارت التسريبات إلى وقف إنتاج الجهاز المميز بشاشة 12 أنش من MacBook Air، مما يسمح لأبل بالتركيز على MacBook Air المميز بحجم 13 أنش و النموذج المميز بحجم 11 أنش، كما تغير ابل مواصفات المنافذ في الأجهزة الجديدة. وقد بدأت ابل بالفعل اعتماد منفذ USB C في جهاز MacBook المميز بحجم 12 أنش، التي لم تكن مواصفات مرضية للكثير من المستخدمين نتيجة لوجود منفذ واحد فقط في الحاسب، مع ندرة الموصلات المتوافقة، إلا أن هناك اختيار أخر في dongle يقدم المنافذ المطلوبة لدعم المستخدم، من منفذ منفصل للشحن، منفذ لنقل البيانات، والعرض. من المتوقع أيضاً أن تأتي أجهزة MacBook Air و MacBook Pro القادمة مع منفذ USB C فقط وفقاً للتسريبات، أي دون منافذ Thunderbolt 2 أو منفذ USB A، لكن كبديل لذلك ستأتي الأجهزة مع ما يصل إلى أربعة من منافذ USB C وفقاً للنماذج المختلفة من الجهاز، كما تدعم الأجهزة Thunderbolt 3 الذي يستخدم نفس نوع المنفذ، كما أن أبل تخطط أيضاً للتخلص من موصل الطاقة MagSafe 2، لتوفر الطاقة للجهاز عبر منفذ USB C لتحاكي بذلك جهاز MacBook بحجم 12 أنش. كما أشارت التوقعات السابقة أن ابل ستقدم تحسينات أكبر لجهاز MacBook Pro مقارنة بالإصدار السابق، مع توقعات بشريط OLED في الشاشة إلى أعلى لوحة المفاتيح بخاصية اللمس، مع توقعات أن يأتي هذا الشريط بمجموعة من الأزرار والوظائف القابلة للتخصيص من خلال برمجيات، أيضاً من المتوقع أن يدعم الجهاز التسجيل باستشعار البصمة ليحاكي هاتف iPhone أو iPad حالياً، مع كرت الشاشة المميزة من AMD، وفي مواصفات المعالج تشير التسربات إلى الجيل السابق من رقاقات المعالج فالغالب أن الجهاز سيضم الجيل السابع. قد لا يفضل الكثيرين هذا التغيير الذي تتجه إليه ابل، إلا أنها خطوات متوقعة من عملاق التكنولوجيا، حيث كان جهاز MacBook بحجم 12 أنش جهاز متخصص، موجه للمستخدمين ممن يرغبون في اقتناء جهاز حاسب محمول نحيف بشكل فائق، دون الاهتمام بالمنافذ المتنوعة، للحصول على جهاز يسهل التنقل به، وفي المقابل فإن جهاز MacBook Pro يعد الجهاز الذي يستخدمه العديد من الأشخاص بشكل يومي، وفقدان المنافذ التقليدية لن يوافق الجميع. لذا فإن الفائدة الأولى هنا ستكون بالطبع لصالح المرونة والحجم، حيث أن موصل USB C أصغر بالتأكيد من منفذ USB A، مما يعني حجم أنحف في كلاً من نماذج MacBook Air، و MacBook Pro القادمة، كما أنها ستدعم أن يتم توصيلها في أي اتجاه، مثل موصل أبل Lightning. في الوقت ذاته مع منفذ من نوع واحد للتعامل مع الشحن، والبيانات، والتوصيل للعرض الخارجي، أيضاً سيكون أمامك اختيارات متاحة، إذا كنت في حاجة إلى أربعة أجهزة USB موصلة، على سبيل المثال مع جهاز MacBook Pro الحالي عليك أن تضيف hub وذلك لوجود منفذين USB من نوع Aفقط. لذا مع أربعة منافذ USB C يمكن للمستخدم أن يرفق أربعة من الملحقات إلى الحاسب في نفس الوقت، أو كابل واحد يتصل مع hub يوفر المنافذ التي يحتاج إليها المستخدم مثل USB من نوع A، و Ethernet، و Thunderbolt 2. جدير بالذكر أن استخدام ابل لمعايير منافذ USB C، قد يعني اتجاه ابل للتغيير إلى المعايير الجديدة في المنافذ في شاشات ابل، لتقدم منفذ واحد يتصل ب Hub مدمجة تقدم المنافذ المطلوبة، مع توقعات بدعم دقة Retina، لتحاكي أجهزة iMac الحالية، كما يشير Thunderbolt 3 إلى ضغط معالج الرسوم الخارجي إلى شيء مثل جهاز عرض، لدعم قدرات كرت الشاشة الأصلي للجهازين. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


macbook-pro-usb-c-render

يترقب الكثير من عملاء ابل الإعلان الرسمي عن جهاز Mac Book Pro الجديد لهذا العام، وفي أحدث التسريبات اليوم  أشير إلى استعداد ابل للإعلان عن Mac Book Pro قريباً إلى جانب المواصفات المتوقعة في الحاسب حتى الآن.

تشير أحدث التسريبات اليوم إلى أن ابل تكشف عن جهاز Mac Book Pro قبل نهاية هذا الشهر، مع مجموعة من المميزات الداعمة للمتسخدمين بشكل كبير.

macbook

لم تطلق ابل تحديث لأجهزة MacBook Pro منذ عام تقريباً، حيث أطلقت جهاز MacBook Pro السابق في مايو من عام 2015، مع منافذ Thunderbolt 2، ومنفذ  USB 3.0، إلا أن أحدث التسريبات تشير إلى بعض المواصفات الجديدة في الإصدار المرتقب التي قد لا تجد تشجيع من الكثير من عملاء ابل.

جاءت التسريبات الأخيرة من موقع MacOtakara ابل في اليابان، التي أشارت إلى أن أبل تخطط لإطلاق جهاز MacBook Pro في أواخر شهر أكتوبر الجاري، كما أشير إلى أن مصدر مطلع على مواصفات MacBook Air أكد على وقف أحد النماذج الصغيرة من جهاز MacBook Pro.

أيضاً اشارت التسريبات إلى وقف إنتاج الجهاز المميز بشاشة 12 أنش من MacBook Air، مما يسمح لأبل بالتركيز على MacBook Air المميز بحجم 13 أنش و النموذج المميز بحجم 11 أنش، كما تغير ابل مواصفات المنافذ في الأجهزة الجديدة.

وقد بدأت ابل بالفعل اعتماد منفذ USB C في جهاز MacBook المميز بحجم 12 أنش، التي لم تكن مواصفات مرضية للكثير من المستخدمين نتيجة لوجود منفذ واحد فقط في الحاسب، مع ندرة الموصلات المتوافقة، إلا أن هناك اختيار أخر في dongle يقدم المنافذ المطلوبة لدعم المستخدم، من منفذ منفصل للشحن، منفذ لنقل البيانات، والعرض.

من المتوقع أيضاً أن تأتي أجهزة MacBook Air و MacBook Pro القادمة مع منفذ USB C فقط وفقاً للتسريبات، أي دون منافذ Thunderbolt 2 أو منفذ USB A، لكن كبديل لذلك ستأتي الأجهزة مع ما يصل إلى أربعة من منافذ USB C وفقاً للنماذج المختلفة من الجهاز، كما تدعم الأجهزة Thunderbolt 3 الذي يستخدم نفس نوع المنفذ، كما أن أبل تخطط أيضاً للتخلص من موصل الطاقة MagSafe 2، لتوفر الطاقة للجهاز عبر منفذ USB C لتحاكي بذلك جهاز MacBook بحجم 12 أنش.

كما أشارت التوقعات السابقة أن ابل ستقدم تحسينات أكبر لجهاز MacBook Pro مقارنة بالإصدار السابق، مع توقعات بشريط OLED في الشاشة إلى أعلى لوحة المفاتيح بخاصية اللمس، مع توقعات أن يأتي هذا الشريط بمجموعة من الأزرار والوظائف القابلة للتخصيص من خلال برمجيات، أيضاً من المتوقع أن يدعم الجهاز التسجيل باستشعار البصمة ليحاكي هاتف iPhone أو iPad حالياً، مع كرت الشاشة المميزة من AMD، وفي مواصفات المعالج تشير التسربات إلى الجيل السابق من رقاقات المعالج فالغالب أن الجهاز سيضم الجيل السابع.

macbook-pro-usb-c-render

قد لا يفضل الكثيرين هذا التغيير الذي تتجه إليه ابل، إلا أنها خطوات متوقعة من عملاق التكنولوجيا، حيث كان جهاز MacBook بحجم 12 أنش جهاز متخصص، موجه للمستخدمين ممن يرغبون في اقتناء جهاز حاسب محمول نحيف بشكل فائق، دون الاهتمام بالمنافذ المتنوعة، للحصول على جهاز يسهل التنقل به، وفي المقابل فإن جهاز MacBook Pro يعد الجهاز الذي يستخدمه العديد من الأشخاص بشكل يومي، وفقدان المنافذ التقليدية لن يوافق الجميع.

لذا فإن الفائدة الأولى هنا ستكون بالطبع لصالح المرونة والحجم، حيث أن موصل USB C أصغر بالتأكيد من منفذ USB A، مما يعني حجم أنحف في كلاً من نماذج MacBook Air، و MacBook Pro القادمة، كما أنها ستدعم أن يتم توصيلها في أي اتجاه، مثل موصل أبل Lightning.

في الوقت ذاته مع منفذ من نوع واحد للتعامل مع الشحن، والبيانات، والتوصيل للعرض الخارجي، أيضاً سيكون أمامك اختيارات متاحة، إذا كنت في حاجة إلى أربعة أجهزة USB موصلة، على سبيل المثال مع جهاز MacBook Pro الحالي عليك أن تضيف hub وذلك لوجود منفذين USB من نوع Aفقط.

macbook-2016

لذا مع أربعة منافذ USB C يمكن للمستخدم أن يرفق أربعة من الملحقات إلى الحاسب في نفس الوقت، أو كابل واحد يتصل مع hub يوفر المنافذ التي يحتاج إليها المستخدم مثل USB من نوع A، و Ethernet، و Thunderbolt 2.

جدير بالذكر أن استخدام ابل لمعايير منافذ USB C، قد يعني اتجاه ابل للتغيير إلى المعايير الجديدة في المنافذ في شاشات ابل، لتقدم منفذ واحد يتصل ب Hub مدمجة تقدم المنافذ المطلوبة، مع توقعات بدعم دقة Retina، لتحاكي أجهزة iMac الحالية، كما يشير Thunderbolt 3 إلى ضغط معالج الرسوم الخارجي إلى شيء مثل جهاز عرض، لدعم قدرات كرت الشاشة الأصلي للجهازين.

المصدر

رابط المصدر: تسريبات حول مواصفات وموعد إطلاق Mac Book Pro

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً