بالفيديو: لحظة مقتل شاب في مطار بدافع الغيرة

لقي شاب برازيلي حتفه بعد أن تعرض لإطلاق النار في أحد المطارات البرازيلية، على يد رجال العصابات بدافع التنافس على امرأة. قُتل مارلون رولدان سوريس بعدما تعرض لإطلاق 17 رصاصة من مسافة

قريبة بسبب خلاف على امرأة مع تاجر مخدرات وكان الضحية مارلون رولدان سوريس (18 عاماً) في المبنى 2 بمطار سالغادو فيلو الدولي بمدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل، وذلك لوداع أحد الأصدقاء برفقة بعض من أفراد عائلته، عندما تعرض لإطلاق وابل من الرصاص قبل أن يخرّ صريعاً على الأرض.وقال المحقق أدريانو ملغاكو إن الشاب قُتل في يوم عيد ميلاده الثامن عشر، حيث أُطلقت عليه 17 رصاصة من مسافة قريبة، وهرب الرجلان اللذان نفذا عملية القتل في سيارة كانت متوقفة أمام المطار، بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم يوم الإثنين الماضي، حيث عُثر عليه مختباً في أحد المنازل بالمدينة وقد أصيب بعيار ناري في ساقه، وكان بحوزته سلاح ناري يُعتقد أنه استخدمه لتنفيذ الجريمة.واعترف المتهم الذي وضع تحت حراسة الشرطة بمسؤوليته عن مقتل سوريس، لأنه كان على علاقة مع حبيبته السابقة. ووفقاً للشرطة فقد نفذ دييغو داسيلفا سفيرو (25 عاماً) الذي يعمل في تجارة وتهريب المخدرات الجريمة بدافع الغيرة.ولا يملك الضحية أي سجل إجرامي ولم يثبت تورطه في قضايا المخدرات، ويقول شهود عيان إن المرأة التي تسببت بمقتله شوهدت برفقة المتهمين قبل لحظات من وقوع الجريمة.


الخبر بالتفاصيل والصور



لقي شاب برازيلي حتفه بعد أن تعرض لإطلاق النار في أحد المطارات البرازيلية، على يد رجال العصابات بدافع التنافس على امرأة.

قُتل مارلون رولدان سوريس بعدما تعرض لإطلاق 17 رصاصة من مسافة قريبة بسبب خلاف على امرأة مع تاجر مخدرات

وكان الضحية مارلون رولدان سوريس (18 عاماً) في المبنى 2 بمطار سالغادو فيلو الدولي بمدينة بورتو أليغري جنوبي البرازيل، وذلك لوداع أحد الأصدقاء برفقة بعض من أفراد عائلته، عندما تعرض لإطلاق وابل من الرصاص قبل أن يخرّ صريعاً على الأرض.

وقال المحقق أدريانو ملغاكو إن الشاب قُتل في يوم عيد ميلاده الثامن عشر، حيث أُطلقت عليه 17 رصاصة من مسافة قريبة، وهرب الرجلان اللذان نفذا عملية القتل في سيارة كانت متوقفة أمام المطار، بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على أحد المشتبه بهم يوم الإثنين الماضي، حيث عُثر عليه مختباً في أحد المنازل بالمدينة وقد أصيب بعيار ناري في ساقه، وكان بحوزته سلاح ناري يُعتقد أنه استخدمه لتنفيذ الجريمة.

واعترف المتهم الذي وضع تحت حراسة الشرطة بمسؤوليته عن مقتل سوريس، لأنه كان على علاقة مع حبيبته السابقة. ووفقاً للشرطة فقد نفذ دييغو داسيلفا سفيرو (25 عاماً) الذي يعمل في تجارة وتهريب المخدرات الجريمة بدافع الغيرة.

ولا يملك الضحية أي سجل إجرامي ولم يثبت تورطه في قضايا المخدرات، ويقول شهود عيان إن المرأة التي تسببت بمقتله شوهدت برفقة المتهمين قبل لحظات من وقوع الجريمة.

رابط المصدر: بالفيديو: لحظة مقتل شاب في مطار بدافع الغيرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً