مصادر لـ24: شباب الإخوان يواجهون قيادتهم بفقه دفع الصائل وجهاد العدو

كشفت مصادر مطلعة على الوضع داخل الإخوان، أن جبهة التغيير أو جبهة التأسيس الثالث، أرسلت لقيادات التنظيم الموالين للقيادة التاريخية بزعامة القائم بأعمال المرشد محمود عزت، رسالة شديدة اللهجة، انتقدت

فيها عملية التوريث التي تتم داخل التنظيم، واحتكار سلطة الجماعة. الرسالة نفت مزاعم الجبهة التاريخية عن وحدة الصف، وضرورة الانصياع للكبار، واحترام وتقديس القيادة تنظيم الإخوان منذ نشأته على يد مؤسسه ومرشده الأول حسن البنا، يستخدم شعارات رنانة لتمرير ما يرغب من أفكار، سرعان ما ينقلب عليها إذا تعارضت مع مصالحه وأشارت المصادر لـ24، إلى أن القيادات الشبابية في جبهة التغيير، طرحت تأصيلاً شرعياً لهدم عملية توريث المناصب واحتكار سلطة الجماعة في يد فئة بعينها، تجاه المرحلة الحرجة التي يمر بها التنظيم، إضافة إلى تأكيدهم ضرورة تقديم فقه المقاومة، وفقه دفع الصائل، وفقه جهاد العدو، على فقه الاستضعاف والانعزالية الذي يعتبر الورقة التي يستخدمها محمود عزت ورجاله في التأثير علي القاعدة العامة داخل التنظيم.وأفادت المصادر أن الرسالة نفت مزاعم الجبهة التاريخية حول وحدة الصف، وضرورة الانصياع للكبار، واحترام وتقديس القيادة، والثقة في خطواتها ورؤيتها، وأن التنظيم ليس حق انتفاع لأحد مهما كانت وضعيته وتاريخه التنظيمي والدعوي، وأنها قامت بتعميم هذه الرسالة على أتباعها في المناطق واللجان النوعية التي تمثل الجناح المسلح داخل الإخوان .من جانبه، قال الباحث في الحركات الإسلامية محمد كامل لـ24، إن تنظيم الإخوان منذ نشأته على يد مؤسسه ومرشده الأول حسن البنا، يستخدم شعارات رنانة لتمرير ما يرغب من أفكار، سرعان ما ينقلب عليها إذا تعارضت مع مصالحه، الأمر الذي فعله البنا نفسه، في أمثلة كثيرة، منها تأسيسه للتنظيم الخاص، للعمل السري المسلح والاغتيالات، وتبرؤه من أفعال ذلك التنظيم الخاص، إذا سببت استهجان المصريين، وجاءت بالسلب على الإخوان.وأضاف: “استخدام جبهة الشباب لسيرة مؤسس تنظيمهم وكلماته عن عدم توريث التنظيم وغير ذلك، غير موفق لأنه في سيرة مؤسس الإخوان ما يناقض ذلك، فهو كمثال كان يعلن مبدأ الشورى، وفي القرارات المصيرية للتنظيم كان ينفرد بالقرار دون الشورى بين باقي القيادات، الأمر الذي يفعله الشباب في صراعه مع جبهة القيادات التاريخية أو يفعله الإخوان مع غيرهم من باقي الفئات ومع المجتمع”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت مصادر مطلعة على الوضع داخل الإخوان، أن جبهة التغيير أو جبهة التأسيس الثالث، أرسلت لقيادات التنظيم الموالين للقيادة التاريخية بزعامة القائم بأعمال المرشد محمود عزت، رسالة شديدة اللهجة، انتقدت فيها عملية التوريث التي تتم داخل التنظيم، واحتكار سلطة الجماعة.

الرسالة نفت مزاعم الجبهة التاريخية عن وحدة الصف، وضرورة الانصياع للكبار، واحترام وتقديس القيادة
تنظيم الإخوان منذ نشأته على يد مؤسسه ومرشده الأول حسن البنا، يستخدم شعارات رنانة لتمرير ما يرغب من أفكار، سرعان ما ينقلب عليها إذا تعارضت مع مصالحه

وأشارت المصادر لـ24، إلى أن القيادات الشبابية في جبهة التغيير، طرحت تأصيلاً شرعياً لهدم عملية توريث المناصب واحتكار سلطة الجماعة في يد فئة بعينها، تجاه المرحلة الحرجة التي يمر بها التنظيم، إضافة إلى تأكيدهم ضرورة تقديم فقه المقاومة، وفقه دفع الصائل، وفقه جهاد العدو، على فقه الاستضعاف والانعزالية الذي يعتبر الورقة التي يستخدمها محمود عزت ورجاله في التأثير علي القاعدة العامة داخل التنظيم.

وأفادت المصادر أن الرسالة نفت مزاعم الجبهة التاريخية حول وحدة الصف، وضرورة الانصياع للكبار، واحترام وتقديس القيادة، والثقة في خطواتها ورؤيتها، وأن التنظيم ليس حق انتفاع لأحد مهما كانت وضعيته وتاريخه التنظيمي والدعوي، وأنها قامت بتعميم هذه الرسالة على أتباعها في المناطق واللجان النوعية التي تمثل الجناح المسلح داخل الإخوان .

من جانبه، قال الباحث في الحركات الإسلامية محمد كامل لـ24، إن تنظيم الإخوان منذ نشأته على يد مؤسسه ومرشده الأول حسن البنا، يستخدم شعارات رنانة لتمرير ما يرغب من أفكار، سرعان ما ينقلب عليها إذا تعارضت مع مصالحه، الأمر الذي فعله البنا نفسه، في أمثلة كثيرة، منها تأسيسه للتنظيم الخاص، للعمل السري المسلح والاغتيالات، وتبرؤه من أفعال ذلك التنظيم الخاص، إذا سببت استهجان المصريين، وجاءت بالسلب على الإخوان.

وأضاف: “استخدام جبهة الشباب لسيرة مؤسس تنظيمهم وكلماته عن عدم توريث التنظيم وغير ذلك، غير موفق لأنه في سيرة مؤسس الإخوان ما يناقض ذلك، فهو كمثال كان يعلن مبدأ الشورى، وفي القرارات المصيرية للتنظيم كان ينفرد بالقرار دون الشورى بين باقي القيادات، الأمر الذي يفعله الشباب في صراعه مع جبهة القيادات التاريخية أو يفعله الإخوان مع غيرهم من باقي الفئات ومع المجتمع”.

رابط المصدر: مصادر لـ24: شباب الإخوان يواجهون قيادتهم بفقه دفع الصائل وجهاد العدو

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً