الأمم المتحدة: جميع الأطراف اليمنية ستلتزم الهدنة

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أمس الثلاثاء في نيويورك، عن خطة لاستئناف وقف شامل للأعمال القتالية باليمن، مؤكداً تلقيه تأكيدات من جميع الأطراف

اليمنية بالتزامها بأحكام وشروط وقف الأعمال القتالية بدءاً من مساء غد 19 أكتوبر (تشرين الأول) لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد. وجدد المسؤول اليمني، وفق ما أوردت صحيفة الشرق الأوسط، دعم الحكومة الشرعية في بلاده لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن، وتعاملها الإيجابي مع كل الدعوات الدولية من أجل السلام في البلاد، وفقاً للمرجعيات الثلاث الممثلة بالقرار الأممي 2216 والقرارات ذات الصِّلة، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وآخرها ما نتج عن الاجتماع الرباعي بشأن اليمن في لندن الأحد الماضي.ورحب المبعوث الخاص بإعادة وقف الأعمال القتالية الذي من شأنه أن يجنب الشعب اليمني المزيد من إراقة الدماء ويسمح بإيصال المساعدات الإنسانية للذين هم في أشد الحاجة إليها. داعياً كافة الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي إلى تشجيع الاحترام الكامل لوقف الأعمال القتالية والعمل على أن يفضي ذلك إلى نهاية دائمة للنزاع في اليمن.ودعا ولد الشيخ إلى إعادة تفعيل فورية للجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب بحسب ما تم الاتفاق عليه خلال مشاورات الكويت.وذكّر المبعوث الخاص كافة الأطراف اليمنية بأن أحكام وشروط وقف الأعمال القتالية تشمل التزام الأطراف بالسماح بحركة المساعدات الإنسانية والموظفين الإنسانيين بحرية ودون أية عوائق إلى جميع أنحاء اليمن، بالإضافة إلى التوقف الكامل والشامل لكل العمليات العسكرية أياً كان نوعها.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أمس الثلاثاء في نيويورك، عن خطة لاستئناف وقف شامل للأعمال القتالية باليمن، مؤكداً تلقيه تأكيدات من جميع الأطراف اليمنية بالتزامها بأحكام وشروط وقف الأعمال القتالية بدءاً من مساء غد 19 أكتوبر (تشرين الأول) لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

وجدد المسؤول اليمني، وفق ما أوردت صحيفة الشرق الأوسط، دعم الحكومة الشرعية في بلاده لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن، وتعاملها الإيجابي مع كل الدعوات الدولية من أجل السلام في البلاد، وفقاً للمرجعيات الثلاث الممثلة بالقرار الأممي 2216 والقرارات ذات الصِّلة، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وآخرها ما نتج عن الاجتماع الرباعي بشأن اليمن في لندن الأحد الماضي.

ورحب المبعوث الخاص بإعادة وقف الأعمال القتالية الذي من شأنه أن يجنب الشعب اليمني المزيد من إراقة الدماء ويسمح بإيصال المساعدات الإنسانية للذين هم في أشد الحاجة إليها. داعياً كافة الأطراف اليمنية والإقليمية والمجتمع الدولي إلى تشجيع الاحترام الكامل لوقف الأعمال القتالية والعمل على أن يفضي ذلك إلى نهاية دائمة للنزاع في اليمن.

ودعا ولد الشيخ إلى إعادة تفعيل فورية للجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب بحسب ما تم الاتفاق عليه خلال مشاورات الكويت.

وذكّر المبعوث الخاص كافة الأطراف اليمنية بأن أحكام وشروط وقف الأعمال القتالية تشمل التزام الأطراف بالسماح بحركة المساعدات الإنسانية والموظفين الإنسانيين بحرية ودون أية عوائق إلى جميع أنحاء اليمن، بالإضافة إلى التوقف الكامل والشامل لكل العمليات العسكرية أياً كان نوعها.

رابط المصدر: الأمم المتحدة: جميع الأطراف اليمنية ستلتزم الهدنة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً