دراسة: تفاصيل جديدة عن علاقة السكري بالنشاط البدني

من المعروف عن النشاط البدني أنه يقلل خطر الإصابة بالسكري، ويساعد على إدارة الحالة عند الإصابة بالمرض. لكن إلى أي مدى يمكن أن تحمي التمارين الرياضية المعرّضين للإصابة بالسكري من

تطوره؟ وما مقدار التدريب اللازم؟ للإجابة على هذه الأسئلة قدمت دراسة بريطانية جديدة فهماً أدق من خلال مراجعة البيانات الصحية لمليون إنسان في أوروبا وآسيا وأمريكا. الإنسان بحاجة إلى التدريب والتمرين المعتدل لمدة ساعة يومياً ليحمي نفسه من السكري بنسبة 40 بالمائة شارك في هذه الدراسة التي وُصفت بأنها الأعمق والأوسع من نوعها باحثون من جامعتين بريطانيتين هما كوليج وكامبريدج، وتوصلت نتائجهم إلى عدم كفاية التوصيات الصحية الأمريكية التي تحث على القيام بنشاط بدني معتدل مدته 150 دقيقة في الأسبوع، أو 75 دقيقة من النشاط المكثّف للوقاية من السكري بنسبة 50 بالمائة كما كان يُعتقد.كشفت نتائج الدراسة الجديدة أن هذه التوصيات لا تحمي من الإصابة بالسكري سوى بنسبة لا تتجاوز 26 بالمائة فقط. وأن الإنسان بحاجة إلى التدريب والتمرين المعتدل لمدة ساعة يومياً ليحمي نفسه من السكري بنسبة 40 بالمائة.أشارت النتائج إلى أن الذين يمارسون النشاط البدني بمعدل أقل من 150 دقيقة أسبوعياً يستفيدون أيضاً من التمارين في الوقاية من السكري، لكن بدرجة أقل.من أهم العوامل المسببة للسكري السمنة وزيادة الوزن، مع نقص النشاط البدني، وارتفاع نسبة السكر والكولسترول في الدم.ويُتوقع أن يصل عدد المصابين بالسكري بحلول عام 2035 إلى 592 مليون إنسان، وهو معدّل يضع المرض على حافة الوباء العالمي في المستقبل إذا لم يتم السيطرة على انتشاره في المستقبل القريب.


الخبر بالتفاصيل والصور



من المعروف عن النشاط البدني أنه يقلل خطر الإصابة بالسكري، ويساعد على إدارة الحالة عند الإصابة بالمرض. لكن إلى أي مدى يمكن أن تحمي التمارين الرياضية المعرّضين للإصابة بالسكري من تطوره؟ وما مقدار التدريب اللازم؟ للإجابة على هذه الأسئلة قدمت دراسة بريطانية جديدة فهماً أدق من خلال مراجعة البيانات الصحية لمليون إنسان في أوروبا وآسيا وأمريكا.

الإنسان بحاجة إلى التدريب والتمرين المعتدل لمدة ساعة يومياً ليحمي نفسه من السكري بنسبة 40 بالمائة

شارك في هذه الدراسة التي وُصفت بأنها الأعمق والأوسع من نوعها باحثون من جامعتين بريطانيتين هما كوليج وكامبريدج، وتوصلت نتائجهم إلى عدم كفاية التوصيات الصحية الأمريكية التي تحث على القيام بنشاط بدني معتدل مدته 150 دقيقة في الأسبوع، أو 75 دقيقة من النشاط المكثّف للوقاية من السكري بنسبة 50 بالمائة كما كان يُعتقد.

كشفت نتائج الدراسة الجديدة أن هذه التوصيات لا تحمي من الإصابة بالسكري سوى بنسبة لا تتجاوز 26 بالمائة فقط. وأن الإنسان بحاجة إلى التدريب والتمرين المعتدل لمدة ساعة يومياً ليحمي نفسه من السكري بنسبة 40 بالمائة.

أشارت النتائج إلى أن الذين يمارسون النشاط البدني بمعدل أقل من 150 دقيقة أسبوعياً يستفيدون أيضاً من التمارين في الوقاية من السكري، لكن بدرجة أقل.

من أهم العوامل المسببة للسكري السمنة وزيادة الوزن، مع نقص النشاط البدني، وارتفاع نسبة السكر والكولسترول في الدم.

ويُتوقع أن يصل عدد المصابين بالسكري بحلول عام 2035 إلى 592 مليون إنسان، وهو معدّل يضع المرض على حافة الوباء العالمي في المستقبل إذا لم يتم السيطرة على انتشاره في المستقبل القريب.

رابط المصدر: دراسة: تفاصيل جديدة عن علاقة السكري بالنشاط البدني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً