الشمسي: إدارة الإمارات تولي كرة اليد اهتماماً خاصاً

أكد محمود حسن الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، أن سياسة واستراتيجية مجلس الإدارة قائمة على الاهتمام بقطاع مدارس اليد في النادي، ذاكرا أن المجلس أولى اهتماماً بمدرسة اليد، لأننا نريد استعادة أمجاد الفريق الأول من جديد، وأولى الخطوات هي بناء قاعدة قوية تكون

اللبنة الأولى للفريق، وهذا ما حدث بالفعل. فقد ظهر فريق البراعم، وسار على نهجه شقيقيه الصغار والناشئين، والجميع يحقق الانتصارات وإنجازاتهم تتحدث عنهم دائماً، وقال الشمسي: نهتم باللاعب رياضياً في النادي وكذلك أكاديميا من خلال مدرسته وتعليمه وكذلك التواصل الأسري أيضاً. لأن ذلك يساعد على النجاح الرياضي والتفوق، ونركز على الجانب العلمي كون العلم هو عماد حياة اللاعب بعد اعتزاله الرياضة، ونحن نسير على نهج قيادتنا الرشيدة في ضرورة الاهتمام بالجانب الأخلاقي والتعليمي والرياضي للاعب، ويأتي ذلك بعد صعود صغار فريق الإمارات لكرة اليد بالعلامة الكاملة إلى دوري النخبة. فرحة التأهل ومن جانبه، أعرب أحمد جابر العوضي عضو مجلس الإدارة مشرف عام الألعاب الفردية والجماعية عن سعادته الكبيرة بالحصول على بطولات البراعم والصغار وعلى صعود الصغار لدوري النخبة، وقال: أتقدم بالشكر للشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي وإلى مجلس إدارة النادي برئاسة محمود حسن الشمسي وجميع أخوانه بالمجلس على دعمهم الكبير لكرة اليد. وأهدي لهم هذا الإنجاز ونعدهم بالمزيد، وأشار جابر إلى أن مدرسة كرة اليد في نادي الإمارات تعتبر نموذجاً من حيث العدد الإجمالي وكذلك انضباط اللاعبين، إضافة إلى أجهزة فنية على أعلى مستوى، وهذه عوامل تؤدي للنجاح، والتتويج الذي حصل عليه الصغار والبراعم جاء ثمرة جهود بذلت من بداية الإعداد للموسم ولم تتوقف طوال الفترة الماضية. الاهتمام سر النجاح ومن ناحيته، علق جمال القرصي مشرف اللعبة في النادي وقال إن العمل الجماعي الذي يتميز به نادي الإمارات خاصة في كرة اليد أدى إلى هذا النجاح الذي نحتفل به الآن. وتقدم بالشكر إلى جميع المدربين الموجودين في مدرسة الكرة وعلى رأسهم الكابتن حسام الزهوي على جهودهم الكبيرة في اكتشاف المواهب وإمداد مدرسة اليد باللاعبين البراعم، والجميع يعمل بإخلاص من أجل عمل نهضة في كرة اليد بنادي الإمارات، وأهدى الإنجاز إلى مجلس إدارة النادي الذي وفر كل سبل النجاح لكرة اليد حتى تصل إلى منصات التتويج.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد محمود حسن الشمسي رئيس مجلس إدارة نادي الإمارات، أن سياسة واستراتيجية مجلس الإدارة قائمة على الاهتمام بقطاع مدارس اليد في النادي، ذاكرا أن المجلس أولى اهتماماً بمدرسة اليد، لأننا نريد استعادة أمجاد الفريق الأول من جديد، وأولى الخطوات هي بناء قاعدة قوية تكون اللبنة الأولى للفريق، وهذا ما حدث بالفعل.

فقد ظهر فريق البراعم، وسار على نهجه شقيقيه الصغار والناشئين، والجميع يحقق الانتصارات وإنجازاتهم تتحدث عنهم دائماً، وقال الشمسي: نهتم باللاعب رياضياً في النادي وكذلك أكاديميا من خلال مدرسته وتعليمه وكذلك التواصل الأسري أيضاً.

لأن ذلك يساعد على النجاح الرياضي والتفوق، ونركز على الجانب العلمي كون العلم هو عماد حياة اللاعب بعد اعتزاله الرياضة، ونحن نسير على نهج قيادتنا الرشيدة في ضرورة الاهتمام بالجانب الأخلاقي والتعليمي والرياضي للاعب، ويأتي ذلك بعد صعود صغار فريق الإمارات لكرة اليد بالعلامة الكاملة إلى دوري النخبة.

فرحة التأهل

ومن جانبه، أعرب أحمد جابر العوضي عضو مجلس الإدارة مشرف عام الألعاب الفردية والجماعية عن سعادته الكبيرة بالحصول على بطولات البراعم والصغار وعلى صعود الصغار لدوري النخبة، وقال: أتقدم بالشكر للشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس النادي وإلى مجلس إدارة النادي برئاسة محمود حسن الشمسي وجميع أخوانه بالمجلس على دعمهم الكبير لكرة اليد.

وأهدي لهم هذا الإنجاز ونعدهم بالمزيد، وأشار جابر إلى أن مدرسة كرة اليد في نادي الإمارات تعتبر نموذجاً من حيث العدد الإجمالي وكذلك انضباط اللاعبين، إضافة إلى أجهزة فنية على أعلى مستوى، وهذه عوامل تؤدي للنجاح، والتتويج الذي حصل عليه الصغار والبراعم جاء ثمرة جهود بذلت من بداية الإعداد للموسم ولم تتوقف طوال الفترة الماضية.

الاهتمام سر النجاح

ومن ناحيته، علق جمال القرصي مشرف اللعبة في النادي وقال إن العمل الجماعي الذي يتميز به نادي الإمارات خاصة في كرة اليد أدى إلى هذا النجاح الذي نحتفل به الآن.

وتقدم بالشكر إلى جميع المدربين الموجودين في مدرسة الكرة وعلى رأسهم الكابتن حسام الزهوي على جهودهم الكبيرة في اكتشاف المواهب وإمداد مدرسة اليد باللاعبين البراعم، والجميع يعمل بإخلاص من أجل عمل نهضة في كرة اليد بنادي الإمارات، وأهدى الإنجاز إلى مجلس إدارة النادي الذي وفر كل سبل النجاح لكرة اليد حتى تصل إلى منصات التتويج.

رابط المصدر: الشمسي: إدارة الإمارات تولي كرة اليد اهتماماً خاصاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً