«الجوجيتسو» في طوكيو لخوض «أبوظبي غراند سلام»

صورة توجهت مساء أمس، بعثة منتخبنا الوطني للجوجيتسو، إلى العاصمة اليابانية طوكيو للمشاركة في منافسات الجولة الثانية من بطولة «أبوظبي – غراند سلام»، التي ستقام في صالة «بيج تيرتل فوكايا» بمنطقة سايتاما يوم 23 أكتوبر

الجاري، بمشاركة كبيرة من المصنفين الأوائل في العالم بمختلف الأحزمة والأوزان. ويرأس البعثة يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو مسؤول ملف الأندية، فيما تضم 12 لاعباً، هم قائد الفريق فيصل الكتبي الملقب بـ «المطرقة»، صاحب الحزام الأسود، الذي سيشارك في وزن 85 كغم، ويحيى الحمادي صاحب الحزام البني، الملقب بـ «العاصفة»، الذي سيشارك في وزن فوق الـ 95 كغم، ومحمد القبيسي صاحب الحزام البني الذي سيشارك في وزن 77 كغم. وإبراهيم الحوسني صاحب الحزام البنفسجي، الذي سيشارك في وزن 69 كغم، وناصر البريكي الملقب بـ «الأخطبوط» صاحب الحزام الأزرق، والذي سيشارك في وزن 69 كغم، وسلطان العويس صاحب الحزام الأزرق لوزن تحت 69 كغم أيضاً، وسعيد الشامسي صاحب الحزام الأزرق لوزن 77 كغم، وإبراهيم النقبي صاحب الحزام الأزرق في وزن 94 كغم، وزايد المنصوري صاحب الحزام الأزرق في وزن 62 كغم، ومبارك عمرو صاحب الجزام الأبيض في وزن 94 كغم، وسعيد بن فهد صاحب الحزام الأبيض لوزن 69 كغم، ومحمد سعيد المهري صاحب الحزام الأبيض لوزن 62 كغم. تحدٍ جديد ويقول عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، إن كل بطولة جديدة لأبطال الإمارات، تمثل تحدياً جديداً، وأن من يتابع أبناء الإمارات في كل المناسبات، يثق بأنهم دائماً على قدر المسؤولية، لأنهم يتركون بصمة قوية في كل مكان يذهبون إليه، وأن بصمتهم في دانانج ما زالت تتردد أصداؤها على المستوى القاري والعالمي، وأن أبطال الإمارات في لعبة الجوجيتسو، أصبحت لهم شهرتهم العالمية، وبالتأكيد، سوف يدافعون عن حظوظهم في المراكز الأولى بجولة طوكيو. ويؤكدون مجدداً أنهم على الطريق الصحيح، ويرى الهاشمي أن قيمة لعبة الجوجيتسو، تكمن في أنها أعادت اكتشاف اللاعب المواطن في الرياضة بشكل عام، والألعاب القتالية على وجه الخصوص، حيث إنه يملك قدرات الوصول إلى العالمية، بشرط أن نقدم له ما يحتاجه من برامج ودعم ورعاية. تزايد مستمر وقال: الآن، نحن سعداء بأن أبطالنا في تزايد مستمر، وأننا نملك مواهب قوية تسير على طريق الصدارة العالمية، لأننا نطبق أفضل برامج إعداد وصقل للمواهب، وعندما استعرض أسماء البعثة المشاركة في طوكيو، أقول إن كل لاعب منهم قادر على إحراز ميدالية، لأنهم جميعاً من أصحاب الإنجازات في البطولات الكبرى، ونحن فخورون بهم، وأنا أطالبهم بالاستمتاع بالمشاركة، وأن يتحرروا من ضغوط البحث عن ميدالية، لأننا واثقون أنهم دائماً يفكرون في الإنجازات. وليس لدينا شك في ذلك، وأضاف: كل لاعب اسمه مدون في بعثة طوكيو سيمثل الوطن، وأمامه فرصه لرفع علم الإمارات في هذا التحدي المهم، وهم نخبة لاعبينا وقدوتهم، وأنا لا أريد أن أحملهم ما لا يطيقون، لأنني أعرف مدى استيعابهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم، كما أن ثقتي كبيرة في جهازهم الفني بقيادة روبيرتو دي ليما (جوردو)، وهنريكي ريزيندي، لأنهما يدركان متطلبات المرحلة، ويطبقان مع اللاعبين أقوى برامج الإعداد. لاعبونا جاهزون ومن جانبه، أكد يوسف البطران رئيس البعثة، أن اللاعبين استعدوا بأفضل صورة للبطولة، وأن كل المؤشرات تؤكد أن المنافسة لن تكون سهلة، نظراً لوجود أهم اللاعبين في العالم، وللجوائز الكبرى التي تقدم للفائزين بالمراكز الأولى، وللتأكيدات القوية من أهم أساطير اللعبة بالمنافسة على الذهب. فضلاً عن أن البطولة أخذت شهرة واسعة على المستوى العالمي بعد النجاحات المتوالية التي حققتها في النسخة الأولى العام الماضي، والجولة الأولى التي أقيمت من النسخة الثانية في مدينة لوس أنجلوس الأميركية. وقال البطران: منتخبنا سيشارك بنخبة مميزة من اللاعبين، تجمع بين الخبرة والشباب، وثقتنا فيهم دائماً بلا حدود، وتكتسب تلك المشاركة أهمية خاصة، نظراً لأنها الأولى بعد الصدارة الآسيوية في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة بفيتنام، كما تمثل محطة مهمة لبطولة العالم في بولندا الشهر المقبل، وبطولة الألعاب الآسيوية داخل الصالات في تركمانستان، وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو. أول مشاركة للحوسني أكد إبراهيم الحوسني لاعب منتخبنا الوطني في وزن تحت 69 كغم بالحزام البنفسجي، أنه يشارك لأول مرة بجولة طوكيو، وأنه من خلال استعراض أسماء الأبطال والمصنفين الذين أكدوا مشاركتهم، تأكد من قوة المنافسة، ومع ذلك، فهو يثق في قدرته على حصد الذهب. «جوردو»: تجربة جديدة لفيصل أكد المدرب البرازيلي روبيرتو دي ليما الملقب بـ «جوردو» المدير الفني للمنتخب، أن اللاعبين كلهم في أعلى جاهزية، وأن مسألة الأوزان سوف تخضع للضبط خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن جولة طوكيو فرصة مميزة للاعبينا الصغار لاكتساب الخبرات، ومواجهة المدارس المختلفة. وأن البعثة بها 12 لاعباً، كلهم مؤهلون لحصد البطولات، وأن برنامج الإعداد كان متدرجاً من بعد العودة من فيتنام، لمراعاة عدم إرهاق الأبطال، وقال: بالنسبة لفيصل الكتبي، فسوف يمر بتجربة جديدة في تلك البطولة. لأنه أنقص وزنه ما لا يقل عن 8 كغم، للمشاركة في وزن أقل بالحزام الأسود، وفي ظني أن فرصه في المنافسة على المراكز الأولى بهذا الوزن، سوف تكون جيدة، لأنه لاعب عالمي من العيار الثقيل، ويملك خبرات كبيرة، ونحن نعتمد عليه، ليس فقط كلاعب في البعثة، لكن كقائد للمنتخب، لما يملك من شخصية مميزة، فهو قادر دائماً على جمع اللاعبين حوله وإشعال حماسهم. ناصر البريكي متفائل قال ناصر البريكي الملقب بـ «الأخطبوط»، وصاحب الصدارة العالمية في التصنيف العالمي الموسم الماضي، أنه استعد بشكل جيد لجولة طوكيو، وأن الإصابة التي كانت قد لحقت به في لوس أنجليس زالت تماماً، مشيراً إلى أنه في أفضل جاهزية. وأنه يتوقع أن تكون المنافسة قوية، لكن ثقته بنفسه وبزملائه أقوى، وقال البريكي: استفدت كثيراً من دروس جولة لوس أنجليس، وأعلم أنني ما زلت في بداية مشواري مع منافسات الحزام الأزرق. لأن كل ما حققته في السابق كانت بالحزام الأبيض، وثقتي كبيرة في أن أواصل المشوار مع الإنجازات، ولن أغير طريقتي بالاعتماد على اللعب الأرضي، لأنني أتقنتها، وبرزت فيها، وهي أفضل وأنسب الطرق التي تستخرج كل الطاقات من فنون لعبة الجوجيتسو.  الجدير بالذكر، أن ناصر البريكي فاز بفضية وزن تحت 67 كغم في منافسات بدون بدلة بجولة لوس أنجليس الأخيرة من منافسات بطولة أبوظبي غراند سلام.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

توجهت مساء أمس، بعثة منتخبنا الوطني للجوجيتسو، إلى العاصمة اليابانية طوكيو للمشاركة في منافسات الجولة الثانية من بطولة «أبوظبي – غراند سلام»، التي ستقام في صالة «بيج تيرتل فوكايا» بمنطقة سايتاما يوم 23 أكتوبر الجاري، بمشاركة كبيرة من المصنفين الأوائل في العالم بمختلف الأحزمة والأوزان.

ويرأس البعثة يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو مسؤول ملف الأندية، فيما تضم 12 لاعباً، هم قائد الفريق فيصل الكتبي الملقب بـ «المطرقة»، صاحب الحزام الأسود، الذي سيشارك في وزن 85 كغم، ويحيى الحمادي صاحب الحزام البني، الملقب بـ «العاصفة»، الذي سيشارك في وزن فوق الـ 95 كغم، ومحمد القبيسي صاحب الحزام البني الذي سيشارك في وزن 77 كغم.

وإبراهيم الحوسني صاحب الحزام البنفسجي، الذي سيشارك في وزن 69 كغم، وناصر البريكي الملقب بـ «الأخطبوط» صاحب الحزام الأزرق، والذي سيشارك في وزن 69 كغم، وسلطان العويس صاحب الحزام الأزرق لوزن تحت 69 كغم أيضاً، وسعيد الشامسي صاحب الحزام الأزرق لوزن 77 كغم، وإبراهيم النقبي صاحب الحزام الأزرق في وزن 94 كغم، وزايد المنصوري صاحب الحزام الأزرق في وزن 62 كغم، ومبارك عمرو صاحب الجزام الأبيض في وزن 94 كغم، وسعيد بن فهد صاحب الحزام الأبيض لوزن 69 كغم، ومحمد سعيد المهري صاحب الحزام الأبيض لوزن 62 كغم.

تحدٍ جديد

ويقول عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، إن كل بطولة جديدة لأبطال الإمارات، تمثل تحدياً جديداً، وأن من يتابع أبناء الإمارات في كل المناسبات، يثق بأنهم دائماً على قدر المسؤولية، لأنهم يتركون بصمة قوية في كل مكان يذهبون إليه، وأن بصمتهم في دانانج ما زالت تتردد أصداؤها على المستوى القاري والعالمي، وأن أبطال الإمارات في لعبة الجوجيتسو، أصبحت لهم شهرتهم العالمية، وبالتأكيد، سوف يدافعون عن حظوظهم في المراكز الأولى بجولة طوكيو.

ويؤكدون مجدداً أنهم على الطريق الصحيح، ويرى الهاشمي أن قيمة لعبة الجوجيتسو، تكمن في أنها أعادت اكتشاف اللاعب المواطن في الرياضة بشكل عام، والألعاب القتالية على وجه الخصوص، حيث إنه يملك قدرات الوصول إلى العالمية، بشرط أن نقدم له ما يحتاجه من برامج ودعم ورعاية.

تزايد مستمر

وقال: الآن، نحن سعداء بأن أبطالنا في تزايد مستمر، وأننا نملك مواهب قوية تسير على طريق الصدارة العالمية، لأننا نطبق أفضل برامج إعداد وصقل للمواهب، وعندما استعرض أسماء البعثة المشاركة في طوكيو، أقول إن كل لاعب منهم قادر على إحراز ميدالية، لأنهم جميعاً من أصحاب الإنجازات في البطولات الكبرى، ونحن فخورون بهم، وأنا أطالبهم بالاستمتاع بالمشاركة، وأن يتحرروا من ضغوط البحث عن ميدالية، لأننا واثقون أنهم دائماً يفكرون في الإنجازات.

وليس لدينا شك في ذلك، وأضاف: كل لاعب اسمه مدون في بعثة طوكيو سيمثل الوطن، وأمامه فرصه لرفع علم الإمارات في هذا التحدي المهم، وهم نخبة لاعبينا وقدوتهم، وأنا لا أريد أن أحملهم ما لا يطيقون، لأنني أعرف مدى استيعابهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم، كما أن ثقتي كبيرة في جهازهم الفني بقيادة روبيرتو دي ليما (جوردو)، وهنريكي ريزيندي، لأنهما يدركان متطلبات المرحلة، ويطبقان مع اللاعبين أقوى برامج الإعداد.

لاعبونا جاهزون

ومن جانبه، أكد يوسف البطران رئيس البعثة، أن اللاعبين استعدوا بأفضل صورة للبطولة، وأن كل المؤشرات تؤكد أن المنافسة لن تكون سهلة، نظراً لوجود أهم اللاعبين في العالم، وللجوائز الكبرى التي تقدم للفائزين بالمراكز الأولى، وللتأكيدات القوية من أهم أساطير اللعبة بالمنافسة على الذهب.

فضلاً عن أن البطولة أخذت شهرة واسعة على المستوى العالمي بعد النجاحات المتوالية التي حققتها في النسخة الأولى العام الماضي، والجولة الأولى التي أقيمت من النسخة الثانية في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.

وقال البطران: منتخبنا سيشارك بنخبة مميزة من اللاعبين، تجمع بين الخبرة والشباب، وثقتنا فيهم دائماً بلا حدود، وتكتسب تلك المشاركة أهمية خاصة، نظراً لأنها الأولى بعد الصدارة الآسيوية في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة بفيتنام، كما تمثل محطة مهمة لبطولة العالم في بولندا الشهر المقبل، وبطولة الألعاب الآسيوية داخل الصالات في تركمانستان، وبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

أول مشاركة للحوسني

أكد إبراهيم الحوسني لاعب منتخبنا الوطني في وزن تحت 69 كغم بالحزام البنفسجي، أنه يشارك لأول مرة بجولة طوكيو، وأنه من خلال استعراض أسماء الأبطال والمصنفين الذين أكدوا مشاركتهم، تأكد من قوة المنافسة، ومع ذلك، فهو يثق في قدرته على حصد الذهب.

«جوردو»: تجربة جديدة لفيصل

أكد المدرب البرازيلي روبيرتو دي ليما الملقب بـ «جوردو» المدير الفني للمنتخب، أن اللاعبين كلهم في أعلى جاهزية، وأن مسألة الأوزان سوف تخضع للضبط خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن جولة طوكيو فرصة مميزة للاعبينا الصغار لاكتساب الخبرات، ومواجهة المدارس المختلفة.

وأن البعثة بها 12 لاعباً، كلهم مؤهلون لحصد البطولات، وأن برنامج الإعداد كان متدرجاً من بعد العودة من فيتنام، لمراعاة عدم إرهاق الأبطال، وقال: بالنسبة لفيصل الكتبي، فسوف يمر بتجربة جديدة في تلك البطولة.

لأنه أنقص وزنه ما لا يقل عن 8 كغم، للمشاركة في وزن أقل بالحزام الأسود، وفي ظني أن فرصه في المنافسة على المراكز الأولى بهذا الوزن، سوف تكون جيدة، لأنه لاعب عالمي من العيار الثقيل، ويملك خبرات كبيرة، ونحن نعتمد عليه، ليس فقط كلاعب في البعثة، لكن كقائد للمنتخب، لما يملك من شخصية مميزة، فهو قادر دائماً على جمع اللاعبين حوله وإشعال حماسهم.

ناصر البريكي متفائل

قال ناصر البريكي الملقب بـ «الأخطبوط»، وصاحب الصدارة العالمية في التصنيف العالمي الموسم الماضي، أنه استعد بشكل جيد لجولة طوكيو، وأن الإصابة التي كانت قد لحقت به في لوس أنجليس زالت تماماً، مشيراً إلى أنه في أفضل جاهزية.

وأنه يتوقع أن تكون المنافسة قوية، لكن ثقته بنفسه وبزملائه أقوى، وقال البريكي: استفدت كثيراً من دروس جولة لوس أنجليس، وأعلم أنني ما زلت في بداية مشواري مع منافسات الحزام الأزرق.

لأن كل ما حققته في السابق كانت بالحزام الأبيض، وثقتي كبيرة في أن أواصل المشوار مع الإنجازات، ولن أغير طريقتي بالاعتماد على اللعب الأرضي، لأنني أتقنتها، وبرزت فيها، وهي أفضل وأنسب الطرق التي تستخرج كل الطاقات من فنون لعبة الجوجيتسو.

 الجدير بالذكر، أن ناصر البريكي فاز بفضية وزن تحت 67 كغم في منافسات بدون بدلة بجولة لوس أنجليس الأخيرة من منافسات بطولة أبوظبي غراند سلام.

رابط المصدر: «الجوجيتسو» في طوكيو لخوض «أبوظبي غراند سلام»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً