بن ثعلوب: نرحب باستضافة اجتماعات «كونغرس الجودو»

صورة رحب محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينغ، رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة آيبيك – غراند سلام أبوظبي للجودو لعام 2016، باستضافة اجتماعات الاتحاد الدولي للجودو (IJF)، عقب انتهاء بطولة آيبيك

غراند سلام المقرر إقامتها بصالة آيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية اعتباراً من يوم 28 أكتوبر الحالي. وأضاف عقب اتصال تلقاه من المجري ماريوس فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو، أن الاجتماعات الدولية التي ستشهد أكبر تجمع لمسؤولي اللعبة في العالم، مقترح لها أن تبدأ فعالياتها أول نوفمبر المقبل ولمدة يومين. وأوضح بن ثعلوب أنه سيتم خلالها مناقشة التعديلات الجديدة في قوانين اللعبة، التي سيتم العمل بها خلال السنوات الأربعة المقبلة، بجانب حفل تكريم قدامى أعضاء الاتحاد الدولي للجودو تقديراً لجهودهم خلال الفترة الماضية كنوع من الوفاء. وعبر رئيس الاتحاد الدولي للجودو خلال مكالمته الهاتفية عن سعادته باستضافة الإمارات لأولى البطولات الأربع الكبرى لبطولات الاتحاد الدولي للجودو، التي تأتي إقامتها بمشاركة 34 دولة في أعقاب دورة ريو 2016 الأولمبية التي اختتمت أخيراً في البرازيل، وهذا يمثل إنجازاً وتحدياً جديداً للجودو الإماراتي الذي فرض نفسه على الساحة الدولية. تميز الإمارات وأشار أن دولة الإمارات أصبحت من الدول المتقدمة في مجال اللعبة بعد أن سطرت اسمها بأحرف من نور في أرشيف الدورات الأولمبية للمرة الثانية بحصولها على الميدالية البرونزية أخيراً، والتي تجدد احتضانها لواحدة من كبرى بطولات العالم للجودو بجانب العاصمة الفرنسية باريس، وباكو عاصمة أذربيجان، ومدينة تيومين الروسية. وها هي أبوظبي تجدد تنظيمها المتميز للبطولة التي تنطلق منافساتها بعد 8 أيام مواصلة لنجاحات الإمارات التي تعد من البطولات الأربع الكبرى، وأيضاً بطولة العالم للناشئين التي تأتي ضمن منظومة الاتحاد الدولي للجودو تقديراً لاهتمام اتحاد الإمارات للجودو بالفئات العمرية التي تمثل مستقبل اللعبة. سمعة طيبة وقال فايزر: استضافة أبوظبي لواحدة من البطولات الأربع الكبرى أكسب الإمارات سمعة طيبة في مجال اللعبة وفي مجالات أخرى ثقافية واقتصادية وسياحية ومجتمعية، وتأتي إقامتها عقب أولمبياد ريو 2016 مما يكسب البطولة نوعاً من التحدي لتقديم أبطال جدد استعداداً للإعداد للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020. وذكر رئيس الاتحاد الدولي للجودو أننا على ثقة من قدرة الإمارات على إنجاح الحدث الرياضي المجتمعي المقبل لما يصاحب البطولة من برامج مصاحبة أكسبت الإمارات شهرة على شهرتها السياحية والاقتصادية، فاستحق اتحاد الإمارات للجودو وكادره الوطني التقدير والإشادة على جهوده التنظيمية الرائعة التي حظيت مراراً بثقة الاتحاد الدولي للجودو، ونحن على ثقة مجدداً من تنظيم بطولة مثيرة مميزة في نهاية الشهر الحالي.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

رحب محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينغ، رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة آيبيك – غراند سلام أبوظبي للجودو لعام 2016، باستضافة اجتماعات الاتحاد الدولي للجودو (IJF)، عقب انتهاء بطولة آيبيك غراند سلام المقرر إقامتها بصالة آيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية اعتباراً من يوم 28 أكتوبر الحالي.

وأضاف عقب اتصال تلقاه من المجري ماريوس فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو، أن الاجتماعات الدولية التي ستشهد أكبر تجمع لمسؤولي اللعبة في العالم، مقترح لها أن تبدأ فعالياتها أول نوفمبر المقبل ولمدة يومين.

وأوضح بن ثعلوب أنه سيتم خلالها مناقشة التعديلات الجديدة في قوانين اللعبة، التي سيتم العمل بها خلال السنوات الأربعة المقبلة، بجانب حفل تكريم قدامى أعضاء الاتحاد الدولي للجودو تقديراً لجهودهم خلال الفترة الماضية كنوع من الوفاء.

وعبر رئيس الاتحاد الدولي للجودو خلال مكالمته الهاتفية عن سعادته باستضافة الإمارات لأولى البطولات الأربع الكبرى لبطولات الاتحاد الدولي للجودو، التي تأتي إقامتها بمشاركة 34 دولة في أعقاب دورة ريو 2016 الأولمبية التي اختتمت أخيراً في البرازيل، وهذا يمثل إنجازاً وتحدياً جديداً للجودو الإماراتي الذي فرض نفسه على الساحة الدولية.

تميز الإمارات

وأشار أن دولة الإمارات أصبحت من الدول المتقدمة في مجال اللعبة بعد أن سطرت اسمها بأحرف من نور في أرشيف الدورات الأولمبية للمرة الثانية بحصولها على الميدالية البرونزية أخيراً، والتي تجدد احتضانها لواحدة من كبرى بطولات العالم للجودو بجانب العاصمة الفرنسية باريس، وباكو عاصمة أذربيجان، ومدينة تيومين الروسية.

وها هي أبوظبي تجدد تنظيمها المتميز للبطولة التي تنطلق منافساتها بعد 8 أيام مواصلة لنجاحات الإمارات التي تعد من البطولات الأربع الكبرى، وأيضاً بطولة العالم للناشئين التي تأتي ضمن منظومة الاتحاد الدولي للجودو تقديراً لاهتمام اتحاد الإمارات للجودو بالفئات العمرية التي تمثل مستقبل اللعبة.

سمعة طيبة

وقال فايزر: استضافة أبوظبي لواحدة من البطولات الأربع الكبرى أكسب الإمارات سمعة طيبة في مجال اللعبة وفي مجالات أخرى ثقافية واقتصادية وسياحية ومجتمعية، وتأتي إقامتها عقب أولمبياد ريو 2016 مما يكسب البطولة نوعاً من التحدي لتقديم أبطال جدد استعداداً للإعداد للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020.

وذكر رئيس الاتحاد الدولي للجودو أننا على ثقة من قدرة الإمارات على إنجاح الحدث الرياضي المجتمعي المقبل لما يصاحب البطولة من برامج مصاحبة أكسبت الإمارات شهرة على شهرتها السياحية والاقتصادية، فاستحق اتحاد الإمارات للجودو وكادره الوطني التقدير والإشادة على جهوده التنظيمية الرائعة التي حظيت مراراً بثقة الاتحاد الدولي للجودو، ونحن على ثقة مجدداً من تنظيم بطولة مثيرة مميزة في نهاية الشهر الحالي.

رابط المصدر: بن ثعلوب: نرحب باستضافة اجتماعات «كونغرس الجودو»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً