نهيان بن مبارك: الشيخة فاطمة تعزز العمل الأسري والمجتمعي

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، انطلقت صباح أمس فعاليات المؤتمر الدولي لجمعية النهضة النسائية في دبي تحت عنوان «ثقافة التفكير الإيجابي واقع وتحديات تحت شعار «الرسالة»، في فندق انتركونتيننتال

بدبي، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، والشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية في دبي رئيسة مجلس الإدارة، والفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، والشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي، وخولة النابودة نائب رئيسة الجمعية، والدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية، وفاطمة العبدالله مديرة الجمعية بفرع الخوانيج وعدد من ممثلي المؤسسات والدوائر المحلية والاتحادية بالدولة، وممثلي الجامعات والكليات والمعاهد الأكاديمية وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة. وخلال فعاليات المؤتمر، وقّع معالي الشيخ نهيان بن مبارك أول ميثاق شرف طلابي مرفوع إلى القيادة الرشيدة من كافة القطاعات الطلابية في المؤسسات الجامعية في الدولة، ويعتبر أول ميثاق شرف طلابي جامعي في العالم يرفع إلى قيادة وطن. جهود القيادة وثمن معالي الشيخ نهيان بن مبارك خلال كلمته الافتتاحية الجهود المخلصة التي تقوم بها الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مشيداً بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم وتعزيز آفاق العمل الأسري والمجتمعي وتأصيل قيم التفكير الإيجابي خدمة لمجتمع الإمارات. وأكد أن المؤتمر يعزز الاهتمام والنهوض بالفكر البناء، والهادف والذي يسعى لخدمة الإنسان ويسمو بقيمه النبيلة، مشيداً بمشروع ميثاق الشرف الطلاب الجامعي الإماراتي الذي يعتبر رسالة للعالم أجمع فحواها صدق التلاحم الوطني الخلاق بين طلاب وطالبات الإمارات والقيادة الوفية والرشيدة لدولتنا الغالية. وأشار الفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي إلى أن التفكير الإيجابي لم يكن وليد اللحظة في الإمارات، حيث بدأ فعلياً منذ تأسيس الاتحاد وذلك بفكر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي كان قائماً على الإيجابية في مواجهة تحديات بناء الاتحاد، لافتاً إلى أن المستقبل لا يبنى إلا بالفكر الإيجابي. تكريم وكرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك كوكبة من معدي ومقدمي أوراق العمل والرعاة، وبعد ذلك افتتحت فعاليات الجلسة الأولى للمؤتمر وسط مشاركة فاعلة من المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة. وضمن جلسات المؤتمر؛ أوضح مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف «هداية»، أن المركز يسعى لمحاربة الفكر التطرف من خلال استضافة المؤتمر الدولي لبحوث مكافحة التطرف العنيف، وسيستضيف في ديسمبر من العام الجاري المؤتمر الدولي الثالث الذي سيعقد بأندونيسيا. حقيبة تدريبية وبرامج وقائية أكد اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، أن شرطة دبي تعمل ضمن برنامج «أقدر» الذي يشتمل على حقيبة تدريبية شاملة وبرامج تعليمية تشمل جميع الطلاب المواطنين والمقيمين في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، وتعتمد على النظام الدراسي والبرامج المجتمعية، لمحاربة التطرف الفكري بأنواعه تبدأ من الروضة وحتى التعليم العالي لطلبة الجامعات. وأفاد اللواء المري بأن دولة الإمارات خالية من أي تطرف فكري، مشيراً إلى أن هذه البرامج تعتبر وقائية وليست علاجية إذ إنه لم تثبت أي حالة داخل الدولة لشباب متطرفين سواء مواطنين أو مقيمين، غير أنها تتعامل مع الشباب كالوالد مع أبنائه من خلال التربية والتوعية، وليس العقاب.


الخبر بالتفاصيل والصور


برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، انطلقت صباح أمس فعاليات المؤتمر الدولي لجمعية النهضة النسائية في دبي تحت عنوان «ثقافة التفكير الإيجابي واقع وتحديات تحت شعار «الرسالة»، في فندق انتركونتيننتال بدبي، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، والشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية في دبي رئيسة مجلس الإدارة، والفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، والشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي، وخولة النابودة نائب رئيسة الجمعية، والدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية، وفاطمة العبدالله مديرة الجمعية بفرع الخوانيج وعدد من ممثلي المؤسسات والدوائر المحلية والاتحادية بالدولة، وممثلي الجامعات والكليات والمعاهد الأكاديمية وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة.

وخلال فعاليات المؤتمر، وقّع معالي الشيخ نهيان بن مبارك أول ميثاق شرف طلابي مرفوع إلى القيادة الرشيدة من كافة القطاعات الطلابية في المؤسسات الجامعية في الدولة، ويعتبر أول ميثاق شرف طلابي جامعي في العالم يرفع إلى قيادة وطن.

جهود القيادة

وثمن معالي الشيخ نهيان بن مبارك خلال كلمته الافتتاحية الجهود المخلصة التي تقوم بها الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مشيداً بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم وتعزيز آفاق العمل الأسري والمجتمعي وتأصيل قيم التفكير الإيجابي خدمة لمجتمع الإمارات.

وأكد أن المؤتمر يعزز الاهتمام والنهوض بالفكر البناء، والهادف والذي يسعى لخدمة الإنسان ويسمو بقيمه النبيلة، مشيداً بمشروع ميثاق الشرف الطلاب الجامعي الإماراتي الذي يعتبر رسالة للعالم أجمع فحواها صدق التلاحم الوطني الخلاق بين طلاب وطالبات الإمارات والقيادة الوفية والرشيدة لدولتنا الغالية.

وأشار الفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي إلى أن التفكير الإيجابي لم يكن وليد اللحظة في الإمارات، حيث بدأ فعلياً منذ تأسيس الاتحاد وذلك بفكر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي كان قائماً على الإيجابية في مواجهة تحديات بناء الاتحاد، لافتاً إلى أن المستقبل لا يبنى إلا بالفكر الإيجابي.

تكريم

وكرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك كوكبة من معدي ومقدمي أوراق العمل والرعاة، وبعد ذلك افتتحت فعاليات الجلسة الأولى للمؤتمر وسط مشاركة فاعلة من المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة.

وضمن جلسات المؤتمر؛ أوضح مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف «هداية»، أن المركز يسعى لمحاربة الفكر التطرف من خلال استضافة المؤتمر الدولي لبحوث مكافحة التطرف العنيف، وسيستضيف في ديسمبر من العام الجاري المؤتمر الدولي الثالث الذي سيعقد بأندونيسيا.

حقيبة تدريبية وبرامج وقائية

أكد اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، أن شرطة دبي تعمل ضمن برنامج «أقدر» الذي يشتمل على حقيبة تدريبية شاملة وبرامج تعليمية تشمل جميع الطلاب المواطنين والمقيمين في المدارس والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة، وتعتمد على النظام الدراسي والبرامج المجتمعية، لمحاربة التطرف الفكري بأنواعه تبدأ من الروضة وحتى التعليم العالي لطلبة الجامعات.

وأفاد اللواء المري بأن دولة الإمارات خالية من أي تطرف فكري، مشيراً إلى أن هذه البرامج تعتبر وقائية وليست علاجية إذ إنه لم تثبت أي حالة داخل الدولة لشباب متطرفين سواء مواطنين أو مقيمين، غير أنها تتعامل مع الشباب كالوالد مع أبنائه من خلال التربية والتوعية، وليس العقاب.

رابط المصدر: نهيان بن مبارك: الشيخة فاطمة تعزز العمل الأسري والمجتمعي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً