مصادرة حيوانات خطرة تربى في بيوت بالشارقة

شملت الحيوانات المصادرة 4 أسود ولبؤة. من المصدر صادرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة أربعة أسود، ولبؤة، وثلاث أفاعي بايثون «عاصرة»، وتمساحين، من البيوت، منذ بدء العام الجاري حتى الآن، حفاظاً على سلامة حياة الناس، ولحجزها في مراكز خاصة مهيأة لرعايتها. وأكدت رئيس الهيئة هنا سيف السويدي، أنه

تنفيذاً لتوجيهات وقرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قامت الهيئة بحملات لمصادرة مثل تلك الحيوانات من المزارع والبيوت. وأضافت: «يفرض قرار حظر ومصادرة الحيوانات المفترسة والخطرة لإمارة الشارقة غرامة مقدارها 100 ألف درهم على كل من يؤوي حيوانات مفترسة من شأنها الإضرار بالناس، بينما يأمن من الغرامة كل من يبدأ بتسليم الحيوانات الخطرة التي يربيها بشكل طوعي»، مشيرة إلى أن ثلاثة أشخاص سلموا حيواناتهم الخطرة منذ بدء العام الجاري حتى الآن. وأكدت انتهاء المرحلة الأولى من مركز إيواء ورعاية الحيوانات المفترسة الذي يمتد على مساحة 27 ألف متر مربع، ويقع في منتزه الصحراء بالشارقة، ويعد المركز الأول من نوعه خليجياً، ويشكل إضافة مهمة على المستوى البيئي في الإمارة، ويمكنه إيواء تلك الحيوانات المفترسة والخطرة بشكل أفضل، ووفقاً للمعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال. وأشارت إلى سعي الهيئة لإصدار قانون اتحادي لحظر ومصادرة الحيوانات المفترسة والخطرة، وأن الغرامة فيه ستكون 30 ألف درهم، إضافة إلى السجن شهراً واحداً لكل من يؤوي حيوانات مفترسة وخطرة، خصوصاً أن دولة الإمارات جزء من اتفاقية «سايتس» لمنع الاتجار بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • شملت الحيوانات المصادرة 4 أسود ولبؤة. من المصدر

صادرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة أربعة أسود، ولبؤة، وثلاث أفاعي بايثون «عاصرة»، وتمساحين، من البيوت، منذ بدء العام الجاري حتى الآن، حفاظاً على سلامة حياة الناس، ولحجزها في مراكز خاصة مهيأة لرعايتها.

وأكدت رئيس الهيئة هنا سيف السويدي، أنه تنفيذاً لتوجيهات وقرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قامت الهيئة بحملات لمصادرة مثل تلك الحيوانات من المزارع والبيوت.

وأضافت: «يفرض قرار حظر ومصادرة الحيوانات المفترسة والخطرة لإمارة الشارقة غرامة مقدارها 100 ألف درهم على كل من يؤوي حيوانات مفترسة من شأنها الإضرار بالناس، بينما يأمن من الغرامة كل من يبدأ بتسليم الحيوانات الخطرة التي يربيها بشكل طوعي»، مشيرة إلى أن ثلاثة أشخاص سلموا حيواناتهم الخطرة منذ بدء العام الجاري حتى الآن.

وأكدت انتهاء المرحلة الأولى من مركز إيواء ورعاية الحيوانات المفترسة الذي يمتد على مساحة 27 ألف متر مربع، ويقع في منتزه الصحراء بالشارقة، ويعد المركز الأول من نوعه خليجياً، ويشكل إضافة مهمة على المستوى البيئي في الإمارة، ويمكنه إيواء تلك الحيوانات المفترسة والخطرة بشكل أفضل، ووفقاً للمعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال.

وأشارت إلى سعي الهيئة لإصدار قانون اتحادي لحظر ومصادرة الحيوانات المفترسة والخطرة، وأن الغرامة فيه ستكون 30 ألف درهم، إضافة إلى السجن شهراً واحداً لكل من يؤوي حيوانات مفترسة وخطرة، خصوصاً أن دولة الإمارات جزء من اتفاقية «سايتس» لمنع الاتجار بالحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض.

رابط المصدر: مصادرة حيوانات خطرة تربى في بيوت بالشارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً