استقالة 3 وزراء إصلاحيين في إيران وسط ضغوط من المحافظين

سلم ثلاثة وزراء في إيران استقالاتهم بعد تعرضهم لانتقادات من جانب المحافظين المتشددين لسياساتهم الإصلاحية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “اسنا” اليوم الثلاثاء. والوزراء

الثلاثة هم وزراء الثقافة والرياضة والتعليم علي جنتي، ومحمود جودارزي، وعلي أصغر فاني على التوالي، وهم حلفاء مقربون من الرئيس حسن روحاني. وتوجه اتهامات متكررة إلى الإصلاحيين في حكومة روحاني بتقويض دور الإسلام في البلاد.وواجه وزير الثقافة علي جنتي ضغوطاً خاصة بسبب نهجه الليبرالي إزاء الموسيقى والسينما ووسائل الإعلام، وكذلك تحركاته للحد من الرقابة على الإنترنت.وفي ظل قيادة جنتي لوزارة الثقافة، استفاد فنانون وكتاب وصحفيون من تراجع القيود على حرية التعبير. كما قام الوزير بحملة لإقامة مزيد من الحفلات الموسيقية في إيران، حتى في المدن الدينية المقدسة، وهو ما أدى إلى سقوطه حسبما أفاد مراقبون.من جانبه، دعا وزير الشباب والرياضة محمود جودارزي لمشاركة أكبر للمرأة في الفعاليات التي تقام في الملاعب، وهو ما يعارضه بشدة القادة الدينيون المتشددون في إيران.


الخبر بالتفاصيل والصور



سلم ثلاثة وزراء في إيران استقالاتهم بعد تعرضهم لانتقادات من جانب المحافظين المتشددين لسياساتهم الإصلاحية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “اسنا” اليوم الثلاثاء.

والوزراء الثلاثة هم وزراء الثقافة والرياضة والتعليم علي جنتي، ومحمود جودارزي، وعلي أصغر فاني على التوالي، وهم حلفاء مقربون من الرئيس حسن روحاني. وتوجه اتهامات متكررة إلى الإصلاحيين في حكومة روحاني بتقويض دور الإسلام في البلاد.

وواجه وزير الثقافة علي جنتي ضغوطاً خاصة بسبب نهجه الليبرالي إزاء الموسيقى والسينما ووسائل الإعلام، وكذلك تحركاته للحد من الرقابة على الإنترنت.

وفي ظل قيادة جنتي لوزارة الثقافة، استفاد فنانون وكتاب وصحفيون من تراجع القيود على حرية التعبير. كما قام الوزير بحملة لإقامة مزيد من الحفلات الموسيقية في إيران، حتى في المدن الدينية المقدسة، وهو ما أدى إلى سقوطه حسبما أفاد مراقبون.

من جانبه، دعا وزير الشباب والرياضة محمود جودارزي لمشاركة أكبر للمرأة في الفعاليات التي تقام في الملاعب، وهو ما يعارضه بشدة القادة الدينيون المتشددون في إيران.

رابط المصدر: استقالة 3 وزراء إصلاحيين في إيران وسط ضغوط من المحافظين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً