أغرب فندق في العالم.. يجعلك تنام في بلدين في آنٍ واحد!

هل تخيّلت أن تنام في بلدين في ذات الوقت؟ نعم، يمكنك ذلك إن أتيحت لك الفرصة لزيارة فندق أربيز، والذي يُعد أغرب فندق في العالم حيث يقع جزء منه في سويسرا، والجزء الآخر في فرنسا، وهو الفندق الوحيد الذي يقع في دولتين، فتدخل إليه من سويسرا وتخرج منه إلى فرنسا!

أربيز فندق صغير بنجمتين، يقع في بلدة لاكور الحدودية على بعد 8 كم من جنيف. المطعم، والمطبخ، والممرات، والغرف، جميعها تقطع الحدود الدولية في حالة فريدة من نوعها! يعود تاريخ الفندق إلى القرن التاسع عشر، حين أبرمت الحكومتان السويسرية والفرنسية اتفاقية “Dappes” لتعديل الحدود في 8 ديسمبر عام 1862. وقد جاء في نص الاتفاق أن أي مبنى قائم وقت المصادقة على المعاهدة لن يتأثّر بموجب التعديل الحدودي. وبالاستفادة من هذه النقطة، قام رجل أعمال ذكي يُسمّى “Monsieur Ponthus” ببناء مبنى داخل ممتلكاته، حيث يقع على جانبي الحدود الجديدة. وقد تم بناؤه قبل أن تدخل المعاهدة حيز التنفيذ في فبراير عام 1863. وحين قامت الحكومة السويسرية بالتصديق على الاتفاقية، كان مبنى بثلاثة طوابق قد أُنشئ لتوه؛ وبذلك لم يتأثّر بترسيم الحدود. افتتح “Ponthus” حانة في الجانب الفرنسي ومتجرًا في الجانب السويسري. استمر وجوده حتى عام 1921 حين قام “جول جان أربيز “بشرائه وتحويله إلى فندق. يمر الخط الفاصل بين فرنسا وسويسرا خلال المبنى، فتمر الحدود الدولية في المطبخ والجزء الخلفي من المبنى. كما تمر في عدد من غرف النزلاء، حيث بإمكانك أن تنام ورأسك في سويسرا وقدميك قي فرنسا. وهناك غرفة أخرى تقع في سويسرا، أما الحمام ففي فرنسا.   كما يمكنك أن تتناول الطعام على طاولة المطعم التي يقع جزء منها في سويسرا، وجزء آخر في فرنسا. ومن الأحداث التاريخية التي شهدها الفندق، في عام 1962 وخلال حرب الاستقلال الجزائرية وقع الاختيار عليه لإجراء مفاوضات على معاهدات إيفيان. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


هل تخيّلت أن تنام في بلدين في ذات الوقت؟ نعم، يمكنك ذلك إن أتيحت لك الفرصة لزيارة فندق أربيز، والذي يُعد أغرب فندق في العالم حيث يقع جزء منه في سويسرا، والجزء الآخر في فرنسا، وهو الفندق الوحيد الذي يقع في دولتين، فتدخل إليه من سويسرا وتخرج منه إلى فرنسا!

فندق أربيز

أربيز فندق صغير بنجمتين، يقع في بلدة لاكور الحدودية على بعد 8 كم من جنيف. المطعم، والمطبخ، والممرات، والغرف، جميعها تقطع الحدود الدولية في حالة فريدة من نوعها!

أربيز أغرب فندق

يعود تاريخ الفندق إلى القرن التاسع عشر، حين أبرمت الحكومتان السويسرية والفرنسية اتفاقية “Dappes” لتعديل الحدود في 8 ديسمبر عام 1862. وقد جاء في نص الاتفاق أن أي مبنى قائم وقت المصادقة على المعاهدة لن يتأثّر بموجب التعديل الحدودي.

أربيز أغرب فندق

وبالاستفادة من هذه النقطة، قام رجل أعمال ذكي يُسمّى “Monsieur Ponthus” ببناء مبنى داخل ممتلكاته، حيث يقع على جانبي الحدود الجديدة. وقد تم بناؤه قبل أن تدخل المعاهدة حيز التنفيذ في فبراير عام 1863. وحين قامت الحكومة السويسرية بالتصديق على الاتفاقية، كان مبنى بثلاثة طوابق قد أُنشئ لتوه؛ وبذلك لم يتأثّر بترسيم الحدود.

فندق أربيز

افتتح “Ponthus” حانة في الجانب الفرنسي ومتجرًا في الجانب السويسري. استمر وجوده حتى عام 1921 حين قام “جول جان أربيز “بشرائه وتحويله إلى فندق.

فندق أربيز

يمر الخط الفاصل بين فرنسا وسويسرا خلال المبنى، فتمر الحدود الدولية في المطبخ والجزء الخلفي من المبنى. كما تمر في عدد من غرف النزلاء، حيث بإمكانك أن تنام ورأسك في سويسرا وقدميك قي فرنسا. وهناك غرفة أخرى تقع في سويسرا، أما الحمام ففي فرنسا.

 فندق أربيز

كما يمكنك أن تتناول الطعام على طاولة المطعم التي يقع جزء منها في سويسرا، وجزء آخر في فرنسا. ومن الأحداث التاريخية التي شهدها الفندق، في عام 1962 وخلال حرب الاستقلال الجزائرية وقع الاختيار عليه لإجراء مفاوضات على معاهدات إيفيان.

فندق أربيز

المصدر

رابط المصدر: أغرب فندق في العالم.. يجعلك تنام في بلدين في آنٍ واحد!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً