تقرير:سامسونج تغير سياستها في إطلاق الهواتف المميزة في 2017

نشر تقرير في إحدى الصحف الكورية مؤخراً، أشار إلى أن عملاق التكنولوجيا سامسونج تبدأ تغيير إستراتيجيتها في إطلاق الهواتف الرائدة خلال العام المقبل 2017، ليتم التركيز على إطلاق هاتف مميز واحد للأسواق. يبدو أن سامسونج تستعد للقيام بتغييرات كبيرة في إستراتيجيتها خلال العام المقبل، حيث تتوقف سامسونج عن إطلاق خطين

من هواتفها الرائدة كما اعتادت سنوياً، وذلك وفقاً لتقرير نشر بإحدى الصحف. تؤثر أحداث Galaxy Note 7 الأخيرة وحوادث إحتراق البطارية فى قرارات العملاق الكوري القادمة بشكل كبير، لذا لا يعد تغيير خططها الذي جاء في تقرير مؤخراً مفاجئ بشكل كبير. حيث تحاول سامسونج ترتيب أوراقها من جديد، للتخلص من نقاط الضعف، مع توقعات أن يساهم بطء عجلة الإنتاج في ضمان جودة المنتج إلى حد كبير في المستقبل. وقد اعتاد عملاء Samsung على الاختيار بين العديد من هواتف سامسونج الرائدة، حيث أطلق خلال هذا العام  هاتف Galaxy S7، وهاتف S7 edge في البداية، ومن ثم جاء هاتف Galaxy Note 7 في شهر أغسطس، كما كانت هذه الاستراتيجية ذاتها التي اتبعتها سامسونج خلال الأعوام الماضية في إطلاق العديد من الهواتف الرائدة. لكن خلال العام المقبل 2017 تغير سامسونج سياستها التي اشتهرت بها في إطلاق اثنين من الهواتف الرائدة خلال عام واحد، وفقاً لتقرير في صحيفة Korea Herald، والتي أضافت أيضاً أن هذا القرار لا يعد قرار نهائي من الشركة، حيث أن التقرير رسمياً من واحدة من شركاء سامسونج، كما أكد التقرير على عدم إبلاغ الموردين حتى الآن. إلى الآن لم يتم تحديد خطط سامسونج لتنفيذ هذه الخطوة، لكن من المرجح أن هذه التفاصيل لن يتم الكشف عنها في أي وقت قريب، ومع بعض ما تردد حول هاتف Galaxy S8 الجديد لن يكون هناك تأكيد حول أية تفاصيل بشأن الخطوة القادمة من الشركة، لكن هل يعد اختيار سامسونج لإطلاق هاتف واحد مميز خلال العام المقبل القرار الأفضل للشركة؟ المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


Samsung

نشر تقرير في إحدى الصحف الكورية مؤخراً، أشار إلى أن عملاق التكنولوجيا سامسونج تبدأ تغيير إستراتيجيتها في إطلاق الهواتف الرائدة خلال العام المقبل 2017، ليتم التركيز على إطلاق هاتف مميز واحد للأسواق.

يبدو أن سامسونج تستعد للقيام بتغييرات كبيرة في إستراتيجيتها خلال العام المقبل، حيث تتوقف سامسونج عن إطلاق خطين من هواتفها الرائدة كما اعتادت سنوياً، وذلك وفقاً لتقرير نشر بإحدى الصحف.

Samsung

تؤثر أحداث Galaxy Note 7 الأخيرة وحوادث إحتراق البطارية فى قرارات العملاق الكوري القادمة بشكل كبير، لذا لا يعد تغيير خططها الذي جاء في تقرير مؤخراً مفاجئ بشكل كبير.

حيث تحاول سامسونج ترتيب أوراقها من جديد، للتخلص من نقاط الضعف، مع توقعات أن يساهم بطء عجلة الإنتاج في ضمان جودة المنتج إلى حد كبير في المستقبل.

وقد اعتاد عملاء Samsung على الاختيار بين العديد من هواتف سامسونج الرائدة، حيث أطلق خلال هذا العام  هاتف Galaxy S7، وهاتف S7 edge في البداية، ومن ثم جاء هاتف Galaxy Note 7 في شهر أغسطس، كما كانت هذه الاستراتيجية ذاتها التي اتبعتها سامسونج خلال الأعوام الماضية في إطلاق العديد من الهواتف الرائدة.

لكن خلال العام المقبل 2017 تغير سامسونج سياستها التي اشتهرت بها في إطلاق اثنين من الهواتف الرائدة خلال عام واحد، وفقاً لتقرير في صحيفة Korea Herald، والتي أضافت أيضاً أن هذا القرار لا يعد قرار نهائي من الشركة، حيث أن التقرير رسمياً من واحدة من شركاء سامسونج، كما أكد التقرير على عدم إبلاغ الموردين حتى الآن.

إلى الآن لم يتم تحديد خطط سامسونج لتنفيذ هذه الخطوة، لكن من المرجح أن هذه التفاصيل لن يتم الكشف عنها في أي وقت قريب، ومع بعض ما تردد حول هاتف Galaxy S8 الجديد لن يكون هناك تأكيد حول أية تفاصيل بشأن الخطوة القادمة من الشركة، لكن هل يعد اختيار سامسونج لإطلاق هاتف واحد مميز خلال العام المقبل القرار الأفضل للشركة؟

المصدر

رابط المصدر: تقرير:سامسونج تغير سياستها في إطلاق الهواتف المميزة في 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً