قائد الثوري الإيراني: أصبحنا قوةً عظمى


الخبر بالتفاصيل والصور



عادت إيران إلى التهجم على السعودية، على لسان القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، وذلك باتهام الرياض بالتخطيط والتآمر على طهران، مؤكداً أن الأمن مستتب في بلاده التي “تحولت إلى قوة عظمى في العالم” وفق ما نقلت عنه وكالة تسنيم التابعة للحرس الثوري، الثلاثاء.

وقال جعفري متحدثاً عن السعودية إن “الأعداء يتوهمون أنهم يستطيعون زعزعة الأمن في محافظاتنا الشرقية مثل سيستان وبلوشستان، في حين نحن نشاهد الآن أن هذه المحافظة تحظى بمستوى عالٍ من الأمن تماماً مثل محافظة طهران”.

قوة عظمى

وقال جعفري إن “الأعداء شنوا حرباً على إيران بواسطة النظام العراقي السابق ليمنعوا إيران من حيازة العلم وتحقيق التطور لكن صمود الشعب الإيراني ومجاهديه، أدى إلى تحول إيران إلى قوة عالمية عظمى”.

وتابع جعفري: “قوتنا نابعة من إيمان شعبنا وإذا أرادت القوى الكبرى أن تقيس نفسها مع إيران، فإنها ستصاب بالخيبة والعجز”.

نجدة العالم
وعن الوضع في سوريا والعراق قال جعفري الى موضوع الأزمة السورية إن الأعداء “باتوا اليوم يدركون أنه يجب عليهم أن يستنجدوا بإيران لحل الأزمة والحرب في سوريا”، وأضاف أن الأمريكيين وبعد فشلهم في العراق أوجدوا داعش من بطن التيار المعادي للشيعة، وخلقوا المشاكل لكنهم لم يستطيعوا الوصول إلى المناطق الشيعية”، مشدداً على أنه “لولا فتوى الجهاد التي أصدرها علماء الدين التي تأسس عليها الحشد الشعبي في العراق لوصل داعش إلى كربلاء المقدسة والنجف الأشرف”.

رابط المصدر: قائد الثوري الإيراني: أصبحنا قوةً عظمى

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً