اليونسكو تنتصر للقدس مجدداً في تصويت ثان على الحرم القدسي

رغم الانقلاب اللافت في موقف اليونسكو، بعد التصويت الأول على مشروع القرار الذي ينفي يهودية المسجد الأقصى، والعودة إلى التصويت من جديد الثلاثاء، فشلت إسرائيل في إحباط مشروع القرار الذي

تقدمت به مجموعة الدول العربية إلى اليونسكو، والداعي إلى اعتبار الحرم المقدسي إسلامياً خالصاً والقدس مدينة تحت الاحتلال. ورغم الضغوط اسياسية والمالية على اليونسكو، صادق الدول الأعضاء بما فيها المكسيك التي قاطع مندوبها اليهودي التصويت على القرار العربي في التصويت الأول، ما كلفه منصبه الإثنين بقرار من حكومة بلاده، للمرة الثانية ظهر الثلاثاء، على مشروع القرار العربي، الذي يؤكد أن الحرم بما فيه جبل الهيكل والحائط الغربي، حسب التسمية اليهودية، مكونات أساسية من المسجد الأقصى وحرمه، وأن إسرائيل قوة محتلة للقدس، لا أورشليم.


الخبر بالتفاصيل والصور



رغم الانقلاب اللافت في موقف اليونسكو، بعد التصويت الأول على مشروع القرار الذي ينفي يهودية المسجد الأقصى، والعودة إلى التصويت من جديد الثلاثاء، فشلت إسرائيل في إحباط مشروع القرار الذي تقدمت به مجموعة الدول العربية إلى اليونسكو، والداعي إلى اعتبار الحرم المقدسي إسلامياً خالصاً والقدس مدينة تحت الاحتلال.

ورغم الضغوط اسياسية والمالية على اليونسكو، صادق الدول الأعضاء بما فيها المكسيك التي قاطع مندوبها اليهودي التصويت على القرار العربي في التصويت الأول، ما كلفه منصبه الإثنين بقرار من حكومة بلاده، للمرة الثانية ظهر الثلاثاء، على مشروع القرار العربي، الذي يؤكد أن الحرم بما فيه جبل الهيكل والحائط الغربي، حسب التسمية اليهودية، مكونات أساسية من المسجد الأقصى وحرمه، وأن إسرائيل قوة محتلة للقدس، لا أورشليم.

رابط المصدر: اليونسكو تنتصر للقدس مجدداً في تصويت ثان على الحرم القدسي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً