تبادل شتائم بين إخوان الأردن لخلافات حول الدولة المدنية

تصاعد الجدل حول الدولة المدنية بين أقطاب “الحركة الإسلامية” التابعة لجماعة الإخوان غير المرخصة، ووصل إلى حدّ التراشق بالشتائم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. فبعد التراشق

الأسبوع الماضي بين القياديين في حزب جبهة العمل الإسلامي التابع للإخوان وبين أقطاب من الجماعة أمثال المراقب العام السابق همام سعيد، والقيادي أحمد أبو غنيمة، تصاعد الخلاف إلى حدّ الشتائم بين النائب عن حزب العمل الإسلامي ديمة طهبوب، والمعارض المحسوب على الجماعة ليث شبيلات.واتهم شبيلات عبر صفحته على موقع فيس بوك، ديمة طهبوب بالتملق للسلطة عندما أشادت بالورقة الملكية السادسة التي نشرها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والتي أكدت هوية الدولة الأردنية بأنها دولة مدنية.وقال شبيلات تعليقاً على تصريحات طهبوب، وهي الناطق باسم نواب التحالف الوطني للإصلاح الذي يتزعمه الإخوان، “هزلت”.فيما ردت طهبوب على صفحتها على فيس بوك: “شكراً لسخرية متوقعة من سياسي عتيد سابق معروف بالجعجعة دون طحن، والذي جعل من النقد وظيفته الوحيدة هذه الأيام”.وأضافت طهبوب: “عبرت وأعبر عن احترامي للرؤية الواردة في الورقة الملكية بكل صراحة، وأراها مستحقة لكل ثناء موضوعي، وهذا أفضل من ردود من لا يبحثون إلا عن العيوب”.وتشهد الجماعة حالياً جدالاً داخلياً مستعراً بين قيادات الإخوان بعد سلسلة هزائم انتخابية منيوا بها مؤخراً في مجالس النواب والنقابات المهنية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تصاعد الجدل حول الدولة المدنية بين أقطاب “الحركة الإسلامية” التابعة لجماعة الإخوان غير المرخصة، ووصل إلى حدّ التراشق بالشتائم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

فبعد التراشق الأسبوع الماضي بين القياديين في حزب جبهة العمل الإسلامي التابع للإخوان وبين أقطاب من الجماعة أمثال المراقب العام السابق همام سعيد، والقيادي أحمد أبو غنيمة، تصاعد الخلاف إلى حدّ الشتائم بين النائب عن حزب العمل الإسلامي ديمة طهبوب، والمعارض المحسوب على الجماعة ليث شبيلات.

واتهم شبيلات عبر صفحته على موقع فيس بوك، ديمة طهبوب بالتملق للسلطة عندما أشادت بالورقة الملكية السادسة التي نشرها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والتي أكدت هوية الدولة الأردنية بأنها دولة مدنية.

وقال شبيلات تعليقاً على تصريحات طهبوب، وهي الناطق باسم نواب التحالف الوطني للإصلاح الذي يتزعمه الإخوان، “هزلت”.

فيما ردت طهبوب على صفحتها على فيس بوك: “شكراً لسخرية متوقعة من سياسي عتيد سابق معروف بالجعجعة دون طحن، والذي جعل من النقد وظيفته الوحيدة هذه الأيام”.

وأضافت طهبوب: “عبرت وأعبر عن احترامي للرؤية الواردة في الورقة الملكية بكل صراحة، وأراها مستحقة لكل ثناء موضوعي، وهذا أفضل من ردود من لا يبحثون إلا عن العيوب”.

وتشهد الجماعة حالياً جدالاً داخلياً مستعراً بين قيادات الإخوان بعد سلسلة هزائم انتخابية منيوا بها مؤخراً في مجالس النواب والنقابات المهنية.

رابط المصدر: تبادل شتائم بين إخوان الأردن لخلافات حول الدولة المدنية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً