أدنوك تؤسس شركة جديدة عالمية للشحن والنقل البحري والخدمات

أعلنت أدنوك اليوم الثلاثاء، عزمها دمج ثلاث من شركاتها المتخصصة في الشحن والنقل البحري والخدمات لتأسيس شركة واحدة عالمية المستوى. وبموجب الخطوة، سيتم دمج كل

من شركة ناقلات أبوظبي الوطنية (أدناتكو) وشركة الخدمات البترولية (إسناد) وشركة أبوظبي لإدارة الموانئ البترولية (إرشاد)، للارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية والاستفادة المثلى من الموارد والأصول وتعزيز قيمتها وأدائها في مختلف العمليات.وبهذه المناسبة، قال وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها  الدكتور سلطان أحمد الجابر: “تماشياً مع توجيهات القيادة، تركز أدنوك على تعزيز الكفاءة التشغيلية في كافة جوانب عملياتها، وتتوافق خطوة الاندماج هذه مع رؤية المجموعة ومع الركائز الأساسية لاستراتيجية عملها والتي تهدف إلى الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري والارتقاء بالأداء وتعزيز الربحية ورفع الكفاءة”.مزايا جديدة وأضاف الجابر: “ستمتلك الشركة الجديدة الكثير من المزايا من خلال تضافر الجهود وتكامل الخبرات بما يلبي احتياجات مجموعة أدنوك في مجال العمليات والنقل البحري والخدمات ذات الصلة،  وسيسهم الدمج في توحيد القدرات، وزيادة العائدات، وخلق قيمة إضافية، ومع اكتمال العملية، ستكون الشركة الجديدة في موقع متميز يؤهلها لتوسيع نطاق خدماتها لتشمل عملاء آخرين في مختلف أنحاء العالم”.وستمتلك الشركة الجديدة خبرة تزيد على 40 عاماً في الشحن البحري، وإدارة الموانئ والمنشآت البحرية، والعمليات اللوجستية الميدانية المتكاملة في قطاع النفط والغاز.وستقدم الشركة الجديدة حلول النقل البحري وتخزين المنتجات البترولية ومختلف خدمات الشحن، إضافة إلى الخدمات البحرية وخدمات الموانئ وخدمات حقول النفط وعملياتها اللوجستية، بما في ذلك تشغيل الموانئ النفطية، وخدمات قيادة السفن، والإشراف على عمليات نقل النفط الخام، ونقاط التحميل البحرية، وخدمات صيانة المراسي، وعمليات المراكب السريعة، وإدارة الموانئ والحاويات. 165سفينة وستشرف الشركة الجديدة على تشغيل أسطول يضم أكثر من 165 سفينة، بما فيها تلك الخاصة بالغاز الطبيعي المسال، وناقلات النفط والكيماويات والحاويات، والناقلات متعددة المهام، وسفن لخدمات الدعم.وسيسهم هذا الأسطول الكبير والخبرات المجمعة للشركة الجديدة في تعزيز قدرتها التنافسية من خلال تقديم خدمات نوعية متكاملة بتكاليف مدروسة لمختلف عمليات قطاع النفط والغاز، وعينت أدنوك لجنة توجيهية للعمل على دمج الشركات المعنية، ومن المتوقع إنجاز هذه المهمة بنهاية عام 2017.يذكر أن أدنوك تمتلك نسبة 70% في الشركة الوطنية لشحن الغاز (انجسكو) التي ستبقى شركة مستقلة، ومن المخطط أن تنقل أدنوك ملكية هذه الحصة إلى الشركة الجديدة ودمج عملياتها تحقيقاً لأفضل مستويات التكامل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت أدنوك اليوم الثلاثاء، عزمها دمج ثلاث من شركاتها المتخصصة في الشحن والنقل البحري والخدمات لتأسيس شركة واحدة عالمية المستوى.

وبموجب الخطوة، سيتم دمج كل من شركة ناقلات أبوظبي الوطنية (أدناتكو) وشركة الخدمات البترولية (إسناد) وشركة أبوظبي لإدارة الموانئ البترولية (إرشاد)، للارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية والاستفادة المثلى من الموارد والأصول وتعزيز قيمتها وأدائها في مختلف العمليات.

وبهذه المناسبة، قال وزير دولة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها  الدكتور سلطان أحمد الجابر: “تماشياً مع توجيهات القيادة، تركز أدنوك على تعزيز الكفاءة التشغيلية في كافة جوانب عملياتها، وتتوافق خطوة الاندماج هذه مع رؤية المجموعة ومع الركائز الأساسية لاستراتيجية عملها والتي تهدف إلى الاستثمار الأمثل لرأس المال البشري والارتقاء بالأداء وتعزيز الربحية ورفع الكفاءة”.

مزايا جديدة
وأضاف الجابر: “ستمتلك الشركة الجديدة الكثير من المزايا من خلال تضافر الجهود وتكامل الخبرات بما يلبي احتياجات مجموعة أدنوك في مجال العمليات والنقل البحري والخدمات ذات الصلة،  وسيسهم الدمج في توحيد القدرات، وزيادة العائدات، وخلق قيمة إضافية، ومع اكتمال العملية، ستكون الشركة الجديدة في موقع متميز يؤهلها لتوسيع نطاق خدماتها لتشمل عملاء آخرين في مختلف أنحاء العالم”.

وستمتلك الشركة الجديدة خبرة تزيد على 40 عاماً في الشحن البحري، وإدارة الموانئ والمنشآت البحرية، والعمليات اللوجستية الميدانية المتكاملة في قطاع النفط والغاز.

وستقدم الشركة الجديدة حلول النقل البحري وتخزين المنتجات البترولية ومختلف خدمات الشحن، إضافة إلى الخدمات البحرية وخدمات الموانئ وخدمات حقول النفط وعملياتها اللوجستية، بما في ذلك تشغيل الموانئ النفطية، وخدمات قيادة السفن، والإشراف على عمليات نقل النفط الخام، ونقاط التحميل البحرية، وخدمات صيانة المراسي، وعمليات المراكب السريعة، وإدارة الموانئ والحاويات.

165سفينة

وستشرف الشركة الجديدة على تشغيل أسطول يضم أكثر من 165 سفينة، بما فيها تلك الخاصة بالغاز الطبيعي المسال، وناقلات النفط والكيماويات والحاويات، والناقلات متعددة المهام، وسفن لخدمات الدعم.

وسيسهم هذا الأسطول الكبير والخبرات المجمعة للشركة الجديدة في تعزيز قدرتها التنافسية من خلال تقديم خدمات نوعية متكاملة بتكاليف مدروسة لمختلف عمليات قطاع النفط والغاز، وعينت أدنوك لجنة توجيهية للعمل على دمج الشركات المعنية، ومن المتوقع إنجاز هذه المهمة بنهاية عام 2017.

يذكر أن أدنوك تمتلك نسبة 70% في الشركة الوطنية لشحن الغاز (انجسكو) التي ستبقى شركة مستقلة، ومن المخطط أن تنقل أدنوك ملكية هذه الحصة إلى الشركة الجديدة ودمج عملياتها تحقيقاً لأفضل مستويات التكامل.

رابط المصدر: أدنوك تؤسس شركة جديدة عالمية للشحن والنقل البحري والخدمات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً