إيران: اقتراب الصادرات النفطية من أعلى مستوى في 5 سنوات

كشف مصدر على دراية بالبرنامج المبدئي لناقلات النفط في إيران، اقتراب صادرات طهران من الخام والمكثفات في أكتوبر (تشرين الأول) من أعلى مستوى في 5 سنوات الذي سجلته في سبتمبر

(أيلول) ما يعكس نجاحها في زيادة شحناتها، بعد رفع العقوبات الغربية التي كانت مفروضة عليها. وتضخ إيران ثالث أكبر منتج في منظمة دول أوبك نحو 4.5 مليون برميل يومياً من الخام، والمكثفات النفطية الخفيفة الفائقة الجودة، حسب مسؤولي قطاع النفط المحلي.وزادت طهران إجمالي صادراتها إلى نحو المثلين، منذ رفع العقوبات التي كانت تستهدف برنامجها النووي في يناير (كانون الثاني).سعي  وتسعى إيران إلى زيادة إنتاجها من النفط والمكثفات إلى أكثر من 5 ملايين برميل يومياً بحلول 2020، وقال نائب وزير النفط الإيراني الإثنين، إن إنتاج إيران يكفي حالياً تقريباً للموافقة على سقف الإنتاج الذي وضعته أوبك في خطتها الشهر الماضي.وحسب برنامج الناقلات المبدئي تقترب صادرات إيران من النفط والمكثفات من 2.56 مليون برميل يومياً في أكتوبر (تشرين الأول) مقارنةً مع 2.60 مليون برميل يومياً في سبتمبر (أيلول).وكانت صادرات سبتمبر (أيلول) الأعلى منذ منتصف 2011 ، وتقدرها بعض المصادر بنحو 2.8 مليون برميل يومياً، مقارنةً مع أقل من 2.5 مليون برميل يومياً في أغسطس (آب).الهند والصين وحصلت صادرات سبتمبر (أيلول) على دعم من الطلب القوي على المكثفات، وأكبر مشتريات شهرية صينية في العام بـ 744 ألف برميل يومياً، ما بدد أثر الانخفاض بـ 23 % في الحمولات المتجهة إلى أوروبا.وتتجه شحنات الخام في أكتوبر (تشرين الأول) إلى تسجيل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر، بمليوني برميل يومياً، لكن يرجح ارتفاع الصادرات من المكثفات بنسبة 22 % مقارنةً مع سبتمبر(أيلول) إلى 559 ألف برميل يومياً، مع استثناء الكميات التي شحنت من المخزونات، أعلى مستوى منذ رفع العقوبات.ومن المرجح أن يبلغ إجمالي حجم صادرات النفط والمكثفات من إيران إلى آسيا في أكتوبر( تشرين الأول) 1.83 مليون برميل يومياً، انخفاضاً من 1.96 مليون برميل يومياً في سبتمبر (أيلول)، لكن هذاالمستوى ما زال أكثر من مثلي المستوى المسجل قبل عام. ومن المتوقع  أن تبلغ الحمولات المتجهة إلى الهند 736 ألف برميل يومياً هذا الشهر، وهو مستوى قياسي مرتفع، حسب البيانات التي تعود إلى قبل 15 عاماً على الأقل، وأعلى من المستوى المسجل في سبتمبر (أيلول) والبالغ 641 ألف برميل يومياً. وستتجاوز الشحنات المتجهة إلى الهند هذا الشهر حجم تلك المصدرة إلى الصين والبالغ 495 ألف برميل يومياً، أدنى مستوى تحصل عليه الأخيرة منذ بداية العام.آسيا وأوروبا ومن المنتظر أن تحصل كوريا الجنوبية على 379 ألف برميل يومياً في أكتوبر (تشرين الأول) بارتفاع بـ 35% عن الشهر السابق، أعلى مستوى واردات منذ يناير (كانون الثاني) 2000 حسب الجدول وبيانات الواردات الكورية الجنوبية. وتحصل اليابان على 225 ألف برميل يومياً، انخفاضاً من 231 ألف برميل يومياً في سبتمبر(أيلول).ويبلغ إجمالي حجم الصادرات إلى أوروبا 613 ألف برميل يومياً هذا الشهر ارتفاعاً من 481 ألف برميل يومياً في الشهر السابق.وفي الشرق الأوسط من المنتظر أن تشحن الإمارات نحو 111 ألف برميل يومياً.وتحصل كل من البرتغال، والمجر، على مليون برميل يومياً هذا الشهر، أول الشحنات التي تحصل عليها منذ رفع العقوبات عن طهران.وستحصل تركيا هذا الشهر على أكبر كمية من الخام هذا العام، بـ 194 ألف برميل يومياً، واليونان وإسبانيا وإيطاليا على كميات متفاوتة. 


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف مصدر على دراية بالبرنامج المبدئي لناقلات النفط في إيران، اقتراب صادرات طهران من الخام والمكثفات في أكتوبر (تشرين الأول) من أعلى مستوى في 5 سنوات الذي سجلته في سبتمبر (أيلول) ما يعكس نجاحها في زيادة شحناتها، بعد رفع العقوبات الغربية التي كانت مفروضة عليها.

وتضخ إيران ثالث أكبر منتج في منظمة دول أوبك نحو 4.5 مليون برميل يومياً من الخام، والمكثفات النفطية الخفيفة الفائقة الجودة، حسب مسؤولي قطاع النفط المحلي.

وزادت طهران إجمالي صادراتها إلى نحو المثلين، منذ رفع العقوبات التي كانت تستهدف برنامجها النووي في يناير (كانون الثاني).

سعي 
وتسعى إيران إلى زيادة إنتاجها من النفط والمكثفات إلى أكثر من 5 ملايين برميل يومياً بحلول 2020، وقال نائب وزير النفط الإيراني الإثنين، إن إنتاج إيران يكفي حالياً تقريباً للموافقة على سقف الإنتاج الذي وضعته أوبك في خطتها الشهر الماضي.

وحسب برنامج الناقلات المبدئي تقترب صادرات إيران من النفط والمكثفات من 2.56 مليون برميل يومياً في أكتوبر (تشرين الأول) مقارنةً مع 2.60 مليون برميل يومياً في سبتمبر (أيلول).

وكانت صادرات سبتمبر (أيلول) الأعلى منذ منتصف 2011 ، وتقدرها بعض المصادر بنحو 2.8 مليون برميل يومياً، مقارنةً مع أقل من 2.5 مليون برميل يومياً في أغسطس (آب).

الهند والصين
وحصلت صادرات سبتمبر (أيلول) على دعم من الطلب القوي على المكثفات، وأكبر مشتريات شهرية صينية في العام بـ 744 ألف برميل يومياً، ما بدد أثر الانخفاض بـ 23 % في الحمولات المتجهة إلى أوروبا.

وتتجه شحنات الخام في أكتوبر (تشرين الأول) إلى تسجيل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر، بمليوني برميل يومياً، لكن يرجح ارتفاع الصادرات من المكثفات بنسبة 22 % مقارنةً مع سبتمبر(أيلول) إلى 559 ألف برميل يومياً، مع استثناء الكميات التي شحنت من المخزونات، أعلى مستوى منذ رفع العقوبات.

ومن المرجح أن يبلغ إجمالي حجم صادرات النفط والمكثفات من إيران إلى آسيا في أكتوبر( تشرين الأول) 1.83 مليون برميل يومياً، انخفاضاً من 1.96 مليون برميل يومياً في سبتمبر (أيلول)، لكن هذاالمستوى ما زال أكثر من مثلي المستوى المسجل قبل عام.

 ومن المتوقع  أن تبلغ الحمولات المتجهة إلى الهند 736 ألف برميل يومياً هذا الشهر، وهو مستوى قياسي مرتفع، حسب البيانات التي تعود إلى قبل 15 عاماً على الأقل، وأعلى من المستوى المسجل في سبتمبر (أيلول) والبالغ 641 ألف برميل يومياً.

 وستتجاوز الشحنات المتجهة إلى الهند هذا الشهر حجم تلك المصدرة إلى الصين والبالغ 495 ألف برميل يومياً، أدنى مستوى تحصل عليه الأخيرة منذ بداية العام.

آسيا وأوروبا
ومن المنتظر أن تحصل كوريا الجنوبية على 379 ألف برميل يومياً في أكتوبر (تشرين الأول) بارتفاع بـ 35% عن الشهر السابق، أعلى مستوى واردات منذ يناير (كانون الثاني) 2000 حسب الجدول وبيانات الواردات الكورية الجنوبية.

وتحصل اليابان على 225 ألف برميل يومياً، انخفاضاً من 231 ألف برميل يومياً في سبتمبر(أيلول).

ويبلغ إجمالي حجم الصادرات إلى أوروبا 613 ألف برميل يومياً هذا الشهر ارتفاعاً من 481 ألف برميل يومياً في الشهر السابق.

وفي الشرق الأوسط من المنتظر أن تشحن الإمارات نحو 111 ألف برميل يومياً.

وتحصل كل من البرتغال، والمجر، على مليون برميل يومياً هذا الشهر، أول الشحنات التي تحصل عليها منذ رفع العقوبات عن طهران.

وستحصل تركيا هذا الشهر على أكبر كمية من الخام هذا العام، بـ 194 ألف برميل يومياً، واليونان وإسبانيا وإيطاليا على كميات متفاوتة. 

رابط المصدر: إيران: اقتراب الصادرات النفطية من أعلى مستوى في 5 سنوات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً