المرصد: قتلى وجرحى بقصف للنظام بريف حمص الشمالي

استهدفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة غرناطة بريف حمص الشمالي، بعدة صواريخ وبالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، فيما تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها

من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدة معردس عقب سيطرة قوات النظام عليها قبل ساعات بعد عدة هجمات فاشلة. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، “محاولة قوات النظام في هجومها الجديد، تحقيق مزيد من التقدم واستعادة السيطرة على قرى وبلدات كانت سيطرت عليها الفصائل منذ 29 أغسطس (آب) كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة بريف حماة الشمالي”. في حين “كانت المدينة تعرضت اليوم لنحو 30 ضربة جوية استهدفت مناطق فيها، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة أكثر من 12 آخرين بجراح، كما قصفت الطائرات المروحية مناطق في بلدة طيبة الإمام بالبراميل المتفجرة، وسط قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مورك، ولم ترد أنباء عن إصابات”.وأضاف المرصد أنه “قتل رجل جراء إصابته في قصف للطائرات الحربية على مزارع الرستن الغربية بريف حمص الشمالي، فيما قصفت قوات النظام مناطق في قرية عيون حسين، ما أسفر عن اندلاع نيران في ممتلكات مواطنين، بالتزامن مع غارات للطائرات الحربية على مناطق في مزارع تلبيسة وبلدة الزعفرانة وقرية أم شرشوح ومدينة الرستن، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة”. اشتباكات وأشار المرصد إلى “استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في جبهتي كفرنان وغرناطة بالريف الشمالي لحمص، بينما قتل عنصران في تنظيم داعش من منطقة تدمر ببادية حمص الشرقية”.وفي الحسكة، سقط عدد من الجرحى، جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على منزل في قرية المعماري بريف بلدة مركدة الواقعة في الريف الجنوبي للحسكة.فيما “جدد تنظيم داعش قصفه بقذائف الهاون، على مدينة دير الزور، حيث استهدفت القذائف مناطق في حي القصور الذي تسيطر عليه قوات النظام بالمدينة، دون معلومات عن خسائر بشرية”.وفي درعا، قال المرصد: “استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية تمركزات لقوات النظام في منطقة الأمن العسكري بمدينة درعا، ومعلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين قصفت قوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض -أرض مناطق في مخيم درعا، بالتزامن مع استهدافها للمنطقة ذاتها ومناطق أخرى في حي طريق السد بقذائف هاون، ما خلف عدداً من الجرحى”.


الخبر بالتفاصيل والصور



استهدفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة غرناطة بريف حمص الشمالي، بعدة صواريخ وبالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، فيما تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط بلدة معردس عقب سيطرة قوات النظام عليها قبل ساعات بعد عدة هجمات فاشلة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، “محاولة قوات النظام في هجومها الجديد، تحقيق مزيد من التقدم واستعادة السيطرة على قرى وبلدات كانت سيطرت عليها الفصائل منذ 29 أغسطس (آب) كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة اللطامنة الواقعة بريف حماة الشمالي”.

في حين “كانت المدينة تعرضت اليوم لنحو 30 ضربة جوية استهدفت مناطق فيها، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة أكثر من 12 آخرين بجراح، كما قصفت الطائرات المروحية مناطق في بلدة طيبة الإمام بالبراميل المتفجرة، وسط قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مورك، ولم ترد أنباء عن إصابات”.

وأضاف المرصد أنه “قتل رجل جراء إصابته في قصف للطائرات الحربية على مزارع الرستن الغربية بريف حمص الشمالي، فيما قصفت قوات النظام مناطق في قرية عيون حسين، ما أسفر عن اندلاع نيران في ممتلكات مواطنين، بالتزامن مع غارات للطائرات الحربية على مناطق في مزارع تلبيسة وبلدة الزعفرانة وقرية أم شرشوح ومدينة الرستن، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة”.

اشتباكات
وأشار المرصد إلى “استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في جبهتي كفرنان وغرناطة بالريف الشمالي لحمص، بينما قتل عنصران في تنظيم داعش من منطقة تدمر ببادية حمص الشرقية”.

وفي الحسكة، سقط عدد من الجرحى، جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على منزل في قرية المعماري بريف بلدة مركدة الواقعة في الريف الجنوبي للحسكة.

فيما “جدد تنظيم داعش قصفه بقذائف الهاون، على مدينة دير الزور، حيث استهدفت القذائف مناطق في حي القصور الذي تسيطر عليه قوات النظام بالمدينة، دون معلومات عن خسائر بشرية”.

وفي درعا، قال المرصد: “استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية تمركزات لقوات النظام في منطقة الأمن العسكري بمدينة درعا، ومعلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين قصفت قوات النظام بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض -أرض مناطق في مخيم درعا، بالتزامن مع استهدافها للمنطقة ذاتها ومناطق أخرى في حي طريق السد بقذائف هاون، ما خلف عدداً من الجرحى”.

رابط المصدر: المرصد: قتلى وجرحى بقصف للنظام بريف حمص الشمالي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً