البنتاغون: اليوم الأول من معركة الموصل سار كالمتوقع

أعلن البنتاغون، اليوم الثلاثاء، أن اليوم الأول من عملية استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش الإرهابي سار كما هو متوقع، محذراً في الوقت نفسه من أن هذا الهجوم “صعب ويمكن

أن يستغرق وقتاً”. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بيتر كوك، خلال مؤتمر صحافي إنه “حتى الآن، سار اليوم الأول كما هو متوقع”، مضيفاً أنه “منذ منتصف النهار تمكنت القوات العراقية تقريباً من تحقيق هدفها لهذا النهار”.وأوضح المتحدث أن الطائرات العراقية ستلقي في غضون الساعات الـ 48 المقبلة سبعة ملايين منشور فوق الموصل لإبلاغ سكان المدينة بكيفية حماية أنفسهم من المعارك.وأضاف: “في بعض الحالات يمكن أن يكون هذا من خلال البقاء في المنزل لأنه قد يكون أكثر أماناً من محاولة مغادرة المدينة”.وكانت القوات العراقية أحرزت الإثنين تقدماً من جهة الشرق خلال هجومها لاستعادة الموصل، آخر أهم معاقل تنظيم داعش في هذا البلد.وعلى الفور عبرت الأمم المتحدة عن “قلقها” حيال كارثة تحيق بنحو 1,5 مليون شخص يعيشون في الموصل. وحذرت مسؤولة رفيعة في منظمة الأمم المتحدة من بدء نزوح أعداد كبيرة من السكان خلال أقل من أسبوع.وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رسمياً ليل الأحد الإثنين بدء عمليات استعادة مدينة الموصل التي يجري الاستعداد لها منذ أشهر بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.ويشارك في العملية حوالي 30 ألف عنصر من القوات الحكومية العراقية من جيش وشرطة وقوات مكافحة الإرهاب.ويساعد مستشارون عسكريون أمريكيون القوات العراقية في هذا الهجوم ولكن المتحدث باسم البنتاغون لم يشأ الإفصاح عن عدد المستشارين الأمريكيين الذين سيكونون على تماس مباشر مع خط الجبهة ولا ما إذا كان جنود أمريكيون سيدخلون الموصل مع القوات العراقية.ولكن المتحدث أكد أن بإمكان الجنود الأمريكيين أن يقتربوا بما فيه الكفاية من خط الجبهة كي يرشدوا طائرات التحالف في شن غاراتها.وفي العراق حالياً أكثر من 4800 جندي أمريكي يتمحور دورهم الرئيسي في تقديم المشورة والتدريب والتجهيز للقوات العراقية إضافة إلى أداء مهام لوجستية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن البنتاغون، اليوم الثلاثاء، أن اليوم الأول من عملية استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش الإرهابي سار كما هو متوقع، محذراً في الوقت نفسه من أن هذا الهجوم “صعب ويمكن أن يستغرق وقتاً”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بيتر كوك، خلال مؤتمر صحافي إنه “حتى الآن، سار اليوم الأول كما هو متوقع”، مضيفاً أنه “منذ منتصف النهار تمكنت القوات العراقية تقريباً من تحقيق هدفها لهذا النهار”.

وأوضح المتحدث أن الطائرات العراقية ستلقي في غضون الساعات الـ 48 المقبلة سبعة ملايين منشور فوق الموصل لإبلاغ سكان المدينة بكيفية حماية أنفسهم من المعارك.

وأضاف: “في بعض الحالات يمكن أن يكون هذا من خلال البقاء في المنزل لأنه قد يكون أكثر أماناً من محاولة مغادرة المدينة”.

وكانت القوات العراقية أحرزت الإثنين تقدماً من جهة الشرق خلال هجومها لاستعادة الموصل، آخر أهم معاقل تنظيم داعش في هذا البلد.

وعلى الفور عبرت الأمم المتحدة عن “قلقها” حيال كارثة تحيق بنحو 1,5 مليون شخص يعيشون في الموصل. وحذرت مسؤولة رفيعة في منظمة الأمم المتحدة من بدء نزوح أعداد كبيرة من السكان خلال أقل من أسبوع.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رسمياً ليل الأحد الإثنين بدء عمليات استعادة مدينة الموصل التي يجري الاستعداد لها منذ أشهر بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ويشارك في العملية حوالي 30 ألف عنصر من القوات الحكومية العراقية من جيش وشرطة وقوات مكافحة الإرهاب.

ويساعد مستشارون عسكريون أمريكيون القوات العراقية في هذا الهجوم ولكن المتحدث باسم البنتاغون لم يشأ الإفصاح عن عدد المستشارين الأمريكيين الذين سيكونون على تماس مباشر مع خط الجبهة ولا ما إذا كان جنود أمريكيون سيدخلون الموصل مع القوات العراقية.

ولكن المتحدث أكد أن بإمكان الجنود الأمريكيين أن يقتربوا بما فيه الكفاية من خط الجبهة كي يرشدوا طائرات التحالف في شن غاراتها.

وفي العراق حالياً أكثر من 4800 جندي أمريكي يتمحور دورهم الرئيسي في تقديم المشورة والتدريب والتجهيز للقوات العراقية إضافة إلى أداء مهام لوجستية.

رابط المصدر: البنتاغون: اليوم الأول من معركة الموصل سار كالمتوقع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً