المنامة تدين الاعتداءات ضد السفن في المياه الإقليمية

■ولي العهد خلال ترؤسه الجلسة | بنا دان مجلس الوزراء البحريني الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تشنّها القوى الانقلابية في اليمن ضد السفن في المياه الإقليمية، لما تشكّله من تهديد للملاحة الدولية، واستهداف الملاحة التجارية في مضيق باب المندب وتعريضها للخطر، فضلاً عن كونها تصعيداً

يؤجج الأوضاع نحو المزيد من التوتر في المنطقة ولا يخدم الاستقرار الدولي. وقال الأمين العام لمجلس الوزراء البحريني ياسر بن عيسى الناصر، عقب جلسة مجلس الوزراء، أمس، إن ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني أشاد، خلال الاجتماع، بالعلاقات البحرينية التركية، وبما تشهده من تطور وتنامٍ، التي عكستها بصورة جلية زيارة العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى جمهورية تركيا أخيراً، وما تركته من صدى طيب على صعيد علاقة البلدين. وأضاف أن مجلس الوزراء دان الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تشنها القوى الانقلابية في اليمن ضد السفن في المياه الإقليمية، لما تشكّله من تهديد للملاحة الدولية، واستهداف الملاحة التجارية في مضيق باب المندب وتعريضها للخطر، فضلاً عن كونها تصعيداً يؤجج الأوضاع نحو المزيد من التوتر في المنطقة ولا يخدم الاستقرار الدولي. وأشاد ولي العهد، خلال الاجتماع، بمضامين الخطاب السامي للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في افتتاح دور الانعقاد السنوي العادي الثالث من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي النواب والشورى. وأكد المجلس أن الحكومة ستبذل أقصى جهدها لمتابعة وتطوير استراتيجياتها وبرامجها، لكل ما فيه رفعة البلاد ونهضتها الشاملة وتحقيق تطلعات العاهل البحريني، وتلبية احتياجات المواطنين البحرينيين. وأكد المجلس أن «الإنجازات الوطنية ستتوالى والنجاحات ستكبر، فالحكومة طموحة، تحب التحدي وتعشق الإنجازات، خاصة في ظل الدعم والمساندة اللذي تحظى بها من الملك والتعاون المثمر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية اللذين ستعمل الحكومة على تنميتهما، فيما وجّه ولي العهد نحو تعزيز وتيرة العمل والإنجاز، بما يحقق الأهداف الموضوعة في برنامج عمل الحكومة، والتطلعات نحو النهوض بمختلف القطاعات وفقاً لرؤية البحرين الاقتصادية 2030.


الخبر بالتفاصيل والصور


دان مجلس الوزراء البحريني الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تشنّها القوى الانقلابية في اليمن ضد السفن في المياه الإقليمية، لما تشكّله من تهديد للملاحة الدولية، واستهداف الملاحة التجارية في مضيق باب المندب وتعريضها للخطر، فضلاً عن كونها تصعيداً يؤجج الأوضاع نحو المزيد من التوتر في المنطقة ولا يخدم الاستقرار الدولي.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء البحريني ياسر بن عيسى الناصر، عقب جلسة مجلس الوزراء، أمس، إن ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني أشاد، خلال الاجتماع، بالعلاقات البحرينية التركية، وبما تشهده من تطور وتنامٍ، التي عكستها بصورة جلية زيارة العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى جمهورية تركيا أخيراً، وما تركته من صدى طيب على صعيد علاقة البلدين.

وأضاف أن مجلس الوزراء دان الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تشنها القوى الانقلابية في اليمن ضد السفن في المياه الإقليمية، لما تشكّله من تهديد للملاحة الدولية، واستهداف الملاحة التجارية في مضيق باب المندب وتعريضها للخطر، فضلاً عن كونها تصعيداً يؤجج الأوضاع نحو المزيد من التوتر في المنطقة ولا يخدم الاستقرار الدولي.

وأشاد ولي العهد، خلال الاجتماع، بمضامين الخطاب السامي للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة في افتتاح دور الانعقاد السنوي العادي الثالث من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي النواب والشورى.

وأكد المجلس أن الحكومة ستبذل أقصى جهدها لمتابعة وتطوير استراتيجياتها وبرامجها، لكل ما فيه رفعة البلاد ونهضتها الشاملة وتحقيق تطلعات العاهل البحريني، وتلبية احتياجات المواطنين البحرينيين. وأكد المجلس أن «الإنجازات الوطنية ستتوالى والنجاحات ستكبر، فالحكومة طموحة، تحب التحدي وتعشق الإنجازات، خاصة في ظل الدعم والمساندة اللذي تحظى بها من الملك والتعاون المثمر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية اللذين ستعمل الحكومة على تنميتهما، فيما وجّه ولي العهد نحو تعزيز وتيرة العمل والإنجاز، بما يحقق الأهداف الموضوعة في برنامج عمل الحكومة، والتطلعات نحو النهوض بمختلف القطاعات وفقاً لرؤية البحرين الاقتصادية 2030.

رابط المصدر: المنامة تدين الاعتداءات ضد السفن في المياه الإقليمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً