ليلى السويدي.. رسالة التغيير

من أصغر المديرات التنفيذيات في الدولة عمراً، لكنها من أكثرهن تميزاً وابتكاراً، حملت رسالة قيادة التغيير من خلال تمكين الأفراد في العمل والمجتمع للدفع بريادة الإمارات.. إنها ليلى السويدي التي تعمل مديراً تنفيذياً لقطاع برامج وتخطيط الموارد البشرية والتدريب في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية.

تحمل العديد من الشهادات العلمية والتخصصية ومنها ماجستير تنفيذي في إدارة الاستراتيجية 2009-2011 من كليات التقنية العليا بالتعاون مع هارفرد وام آي تي – امتياز مع مرتبة الشرف، ودبلوم تنفيذي في إدارة القطاع العام 2008- 2009 من جامعة لي كوان يو للسياسة العامة في جامعة سنغافورة بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية، ودبلوم عال في التجارة الالكترونية 1999-2003 من كليات التقنية العليا – امتياز مع مرتبة الشرف. حصلت السويدي على العديد من الشهادات التخصصية منها الابتكار الجذري من مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (2016)، والعادات السبع – فرانكلين كوفي (2016)، وبطاقة الأداء المتوازن – برنامج الشيخ محمد بن راشد لتطوير القيادات – فئة القيادات الشابة (2009)، وفن التعامل مع وسائل الإعلام، (2008) الذكاء العاطفي من أكاديمية استراليا للقيادات (2008)، ومقيم التميز – برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز (2004). تدرجت في العديد من المناصب قبل أن يصدر قرار من مجلس الوزارة بتعيينها مديراً تنفيذياً في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ومدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، ومدير إدارة نظام تقييم الأداء والمتابعة، ورئيس فرع التنمية الاجتماعية – قطاع إدارة الأداء الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دبي ومحلل بحوث أول في قطاع الاستراتيجية والأداء المكتب التنفيذي في الإمارة. حققت إنجازات كبيرة في مجالها وتخصصها ومنها على سبيل المثال، حصر بيانات جميع موظفي الحكومة الاتحادية الأساسية والوظيفية في نظام بياناتي وتوحيد قاعدة بيانات موظفي الحكومة الاتحادية لتصل إلى 97.8 ألف موظف، و«أتمتة» اجراءات التوظيف في الجهات الاتحادية المشغلة لأنظمة بياناتي ورفع كفاءة التوظيف وخفض تكاليف إجراءاتها، وتغطية الاحتياجات التدريبية في الحكومة الاتحادية وعقد 1100 دورة تدريبية مجانية ومشتركة ضمن مبادرة «معارف» منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية النصف الأول من عام 2016 بالشراكة مع 145 مزود تدريب من القطاع الخاص، كما بلغ عدد المستفيدين قرابة 14 ألف موظف يعملون في الوزارات والجهات الاتحادية. إضافة إلى توصيف ما يقارب 80% من الوظائف في الحكومة الاتحادية، وابتكار بنك الأهداف الوظيفية ضمن نظام إدارة الأداء الالكتروني والذي ساهم في تمكين ودعم ما يقارب 17000 موظف ودعمه في اختيار الأهداف المناسبة من الأهداف المشتركة أو إسقاط الأهداف مباشرة من الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للجهة الاتحادية، وإدارة تطبيق معايير جائزة الحكومة الالكترونية في إدارة نظام معلومات الموارد البشرية، وقيادة مشاركة الهيئة في 10 فئات ضمن جائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وفازت الهيئة في فئة الجهات الاتحادية الأكثر تحسناً، وقيادة تطوير استراتيجية الموارد البشرية للأعوام 2014-2016.


الخبر بالتفاصيل والصور


من أصغر المديرات التنفيذيات في الدولة عمراً، لكنها من أكثرهن تميزاً وابتكاراً، حملت رسالة قيادة التغيير من خلال تمكين الأفراد في العمل والمجتمع للدفع بريادة الإمارات.. إنها ليلى السويدي التي تعمل مديراً تنفيذياً لقطاع برامج وتخطيط الموارد البشرية والتدريب في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية.

تحمل العديد من الشهادات العلمية والتخصصية ومنها ماجستير تنفيذي في إدارة الاستراتيجية 2009-2011 من كليات التقنية العليا بالتعاون مع هارفرد وام آي تي – امتياز مع مرتبة الشرف، ودبلوم تنفيذي في إدارة القطاع العام 2008- 2009 من جامعة لي كوان يو للسياسة العامة في جامعة سنغافورة بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية، ودبلوم عال في التجارة الالكترونية 1999-2003 من كليات التقنية العليا – امتياز مع مرتبة الشرف.

حصلت السويدي على العديد من الشهادات التخصصية منها الابتكار الجذري من مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية (2016)، والعادات السبع – فرانكلين كوفي (2016)، وبطاقة الأداء المتوازن – برنامج الشيخ محمد بن راشد لتطوير القيادات – فئة القيادات الشابة (2009)، وفن التعامل مع وسائل الإعلام، (2008) الذكاء العاطفي من أكاديمية استراليا للقيادات (2008)، ومقيم التميز – برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز (2004).

تدرجت في العديد من المناصب قبل أن يصدر قرار من مجلس الوزارة بتعيينها مديراً تنفيذياً في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ومدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، ومدير إدارة نظام تقييم الأداء والمتابعة، ورئيس فرع التنمية الاجتماعية – قطاع إدارة الأداء الأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دبي ومحلل بحوث أول في قطاع الاستراتيجية والأداء المكتب التنفيذي في الإمارة.

حققت إنجازات كبيرة في مجالها وتخصصها ومنها على سبيل المثال، حصر بيانات جميع موظفي الحكومة الاتحادية الأساسية والوظيفية في نظام بياناتي وتوحيد قاعدة بيانات موظفي الحكومة الاتحادية لتصل إلى 97.8 ألف موظف، و«أتمتة» اجراءات التوظيف في الجهات الاتحادية المشغلة لأنظمة بياناتي ورفع كفاءة التوظيف وخفض تكاليف إجراءاتها، وتغطية الاحتياجات التدريبية في الحكومة الاتحادية وعقد 1100 دورة تدريبية مجانية ومشتركة ضمن مبادرة «معارف» منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية النصف الأول من عام 2016 بالشراكة مع 145 مزود تدريب من القطاع الخاص، كما بلغ عدد المستفيدين قرابة 14 ألف موظف يعملون في الوزارات والجهات الاتحادية.

إضافة إلى توصيف ما يقارب 80% من الوظائف في الحكومة الاتحادية، وابتكار بنك الأهداف الوظيفية ضمن نظام إدارة الأداء الالكتروني والذي ساهم في تمكين ودعم ما يقارب 17000 موظف ودعمه في اختيار الأهداف المناسبة من الأهداف المشتركة أو إسقاط الأهداف مباشرة من الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للجهة الاتحادية، وإدارة تطبيق معايير جائزة الحكومة الالكترونية في إدارة نظام معلومات الموارد البشرية، وقيادة مشاركة الهيئة في 10 فئات ضمن جائزة الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وفازت الهيئة في فئة الجهات الاتحادية الأكثر تحسناً، وقيادة تطوير استراتيجية الموارد البشرية للأعوام 2014-2016.

رابط المصدر: ليلى السويدي.. رسالة التغيير

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً